عالم السيارات

06 ربيع الآخرة 1440 14 ديسمبر 2018
الرئيسيةالرئيسية جديد الأسواق

قلبٌ ألماني!

أستون مارتن DB11 V8..
# الأحد , 07 يناير 2018 03:10 م

ليس من الضروري أن تتمتع بمسيرة طويلة لتكون قادرًا على منافسة الكبار، ففي عالم السيارات يستند البعض إلى انتمائه إلى اسم عريق يمنحه التميز، بينما يستند البعض الآخر إلى شريك قوي يزوده ببعض من قوته، لكن السيارة DB11 V8 تجمع بين الحسنيين، فرغم كونها قد ظهرت للمرة الأولى في معرض جنيف الدولي للسيارات الذي انعقد في شهر مارس من العام الماضي، فإنها تقف في مصاف الكبار بانتمائها إلى العلامة البريطانية العريقة أستون مارتن، وهي تطل في إصدارها الأحدث لعام 2018 بقلب جديد ينتمي إلى مرسيدس AMG الشريك الفني لصانعتها، وهو القلب الذي يضيف إلى أناقتها قوة سنتعرف إليها عبر السطور التالية..

القلب الجديد

حصلت DB11 V8 على محرك جديد V8 –وهو الذي يعلن عن نفسه بجوار اسمها- سعة 4 لتر، قادر على إنتاج قوة قدرها 510 أحصنة تدفع السيارة من السكون إلى سرعة 100 كم/س في زمن قدره 4 ثوانٍ، لتنطلق بسرعتها القصوى البالغة 300 كم/ س.. ورغم كونه أقل قوةً من محرك الإصدار السابق من السيارة، فإن هذا المحرك يتمتع بميزة إضافية هي الاقتصاد في استهلاك الوقود، ولا يعني توفر السيارة به أنها ستتخلى عن محركها السابق، فما زال بالإمكان اختيار DB11 به وهو محرك V12 سعة 5.2 لتر قادر على إنتاج 600 حصان تدفع السيارة من السكون إلى 100 كم في 3.9 ثوانٍ، لتصل إلى سرعتها القصوى البالغة 322 كم/ س.

تصميم رياضي

نظرة جانبية إلى السيارة ستخبرك كم أن تصميمها رياضي بامتياز، فهي تبدو كقطرة دموع بمقدمة أقرب إلى الشكل المدبب وسقف ينساب بنعوكة إلى مؤخرة مكتنزة قليلاً، أما إذا نظرت إليها من الأمام فسترى عناصر أناقتها واضحة، فشبكتها الأمامية ذات القضبان الأفقية تبدو شبيهة بالمحارة وكأنها تخفي بداخلها لؤلؤة، لكن اللؤلؤة هنا هي القلب الجديد الذي تساهم في تبريده، وعلى الجانبين تستقر عينان طوليتان مرصعتان بكريستالات LED، أما غطاء المحرك فيجذب الأنظار بمسارات الهواء المحفورة عليه، والتي تساهم مع مثيلاتها الجانبية والسبليتر الأمامي والانتفاخات على العجلتين الأماميتين في توجيه الهواء بدقة واستغلاله لصنع قوة ضاغطة، تمنح السيارة ثباتًا إضافيًا عند انطلاقها بسرعات عالية، وتغني صانعتها في الوقت نفسه عن وضع جناح خلفي على غطاء صندوق التخزين.. وقبل أن تقرر الدخول إلى مقصورة السيارة لا تنسَ أن تلتفت إلى المصابيح الخلفية الأنيقة التي تأتي بتصميم حرف C بقاعدة طويلة، وفتحتَي العادم الدائريتين المستقرتين أعلى دفيوزر مصنوع من ألياف الكربون يعزز ثبات السيارة.

فخامة داخلية

يمكنك أن تشعر في الداخل بالراحة وأن تستشعر أناقة التصميم، لكن الإحساس الأكبر الذي سيسيطر عليك هو الفخامة.. فخامة الخامات التي تكسو المقاعد وبطانة الأبواب ولوحة القيادة والكونسول الوسطي وعجلة القيادة، فأنت تجلس على جلد مثقب فاخر يجمع بين اللونين الأسود والأبيض تضم أطرافه معًا خيوط بيضاء بارزة بأناقة، بينما تحتضن بيديك عجلة قيادة مسطحة القاعدة مكسوة بجلد فاخر هي الأخرى، وتقع عيناك على شاشة ملونة شديدة الوضوح قياس 8 بوصة مثبتة أعلى الكونسول الوسطي، وهي مخصصة لعرض كل ما يتعلق بالترفيه والإعلام، بالإضافة إلى سماعات شديدة النقاء والوضوح موزعة على الأبواب لتضمن لك تجربة استماع نقية.

-------

تتمتع أستون مارتن بتاريخ عريق بدأ عام 1913 واستمر على مدى أكثر من قرن كامل من الزمان، وهي تتوج تلك المسيرة بشراكة فنية مع الألمانية مرسيدس AMG، لتكون النتيجة سيارة فائقة الأناقة والكفاءة.

#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا