عالم السيارات

13 ربيع الأول 1442 29 أكتوبر 2020

الرئيسيةالرئيسية جديد الأسواق
بوصول الرئيس الجديد لسكودا.. 2021 تستقبل الجيل الرابع من سكودا فابيا
أمنية صلاح الدين
# السبت , 26 سبتمبر 2020 07:30 م
بوصول الرئيس الجديد لسكودا.. 2021 تستقبل الجيل الرابع من سكودا فابيا
بوصول الرئيس الجديد لسكودا.. 2021 تستقبل الجيل الرابع من سكودا فابيا

 

 

ست سنوات كانت كفيلة بتسلل شيء من الضجر لدى محبي العلامة التجارية التشيكية، ففي 2014 تم الكشف عن الجيل الثالث من فابيا ولم تحصل على تحديث سوى في 2018.. ولكن يبدو أن رياح التغيير التي أتت بالرئيس التنفيذي الجديد ستأتي بتغييرات أخرى قادمة.  

هذه ليست إشاعة متداولة وليست تقارير خبراء.. ولكن تصريح من الرئيس التنفيذي الجديد للعلامة التجارية سكودا "توماس شافير Thomas Schafer" يشير إلى إطلاق الجيل الرابع من الصغيرة المحبوبة "فابيا" خلال العام القادم 2021.   

أشار توماس –الذي تولى المنصب الشهر الماضي ليحل محل برنارد ماير- إلى توقعاته حول نجاح السيارة بشكل كبير عقب انطلاقها في الأسواق، ولكن دون أن يوضح أية تفاصيل أخرى عن فابيا القادمة! ومع ذلك فيمكن تخمين بعض الملامح بناء على ما هو متاح في الوقت الحالي..

من المتوقع الاستغناء عن المنصة القديمة وبناء السيارة على منصة MQB A0 المستخدمة في طرازات شقيقة مثل: فولكس فاجن بولو وسيات إبيزا وأودي A1، وهذا بدوره يوجه بعض الآراء إلى تخمين الاعتماد على محركات بنزين صغيرة سعة 1.0 لترًا تتصل بشاحن تيربو، أما بالنسبة لاستمرار وجود المحرك الديزل فهو أمر غير مؤكد في أوروبا خاصة مع لوائح الانبعاثات التي أصبحت أكثر صرامة.. وغالبًا ما تأتي المحركات مع ناقل حركة يدوي ذي خمس أو ست سرعات أو ناقل حركة أوتوماتيك ذي سبع سرعات مزدوج القابض.

ومن ناحية أخرى فمن غير المستبعد أن تصل نسخة هجينة من فابيا تنطلق بانبعاثات أقل وكفاءة أفضل في استهلاك الوقود، خاصة بعد أن تم إطلاق إصدار هجين من أوكتافيا في العام الماضي.   

وبخصوص التصميم الخارجي فتشير استراتيجية العمل الجديدة إلى احتمالية وصول الجيل الرابع من فابيا بحجم أكبر وأكثر اتساعًا، ومن المتوقع استخدام بعض اللمسات من الطرازات الأكبر أوكتافيا وسكالا، بالإضافة إلى مقصورة داخلية متطورة تتمتع بتقنيات أحدث ومزيد من أنظمة السلامة.

أكد توماس –الذي كان يشغل منصب رئيس عمليات مجموعة فولكس فاجن في جنوب إفريقيا- خلال المقابلة التي تمت معه أنه ملتزم باستراتيجية 2025 الخاصة بالرئيس السابق له، ولكن مع إدخال أفكاره الجديدة التي من شأنها نقل العلامة التجارية لمستوى جديد، لافتًا إلى أن الصناع الكوريين والفرنسيين واليابانيين هم المنافسين الأقوى لسكودا، لذلك يسعى توماس إلى زيادة كمية الطرازات القياسية ذات سعر أقل بهدف توسيع قاعدة العملاء.  

 
#
  • تعليقات Facebook