عالم السيارات

13 صفر 1440 23 أكتوبر 2018
الرئيسيةالرئيسية جديد الأسواق
رولز رويس تطرح مجموعة جديدة من الطرازات باسم أداماس
# الأربعاء , 25 أبريل 2018 09:48 م

ابتكرت وحدة التصميم حسب الطلب من مصممين ومهندسين وحرفيين في برنامج بيسبوك للتصميم حسب الطلب في دار رولز-رويس مجموعة جديدة أكثر غموضاً وجاذبية من طرازَي "بلاك بادج رايث" و"بلاك بادج داون"، وطرحتها ضمن مجموعة محدودة العدد تدعى "أداماس". تمّ استلهام عنوان المجموعة من الاسم الذي يعني لا يقهر ولا يخضع كالماس، وتحتفي أداماس بطابع أكثر غموضاً ينعكس في لمساتها الداكنة والمشغولة بمهارة وحرفية معاصرة، وذلك عبر دمج عناصر جمالية قاتمة مستوحاة من بنية الكربون المتينة طبقتها على 40 سيارة بلاك بادج رايث و30 بلاك بادج داون. وتمّ إجراء تعديلات على الألياف التقنية والمكوّنات الجزيئية وتم اعتمادها لجمالها الأخّاذ. 

وتعليقاً على هذا الابتكار الجديد، قال تورستن مولر-أوتفوس، الرئيس التنفيذي، رولز-رويس موتور كارز، "تجمع مجموع أداماس بين الكفاءة المذهلة التي يتمتّع بها حرفيّو برنامج بيسبوك في دار رولز-رويس في جودوود غرب ساسكس، والطبيعة الثائرة التي تتحلّى بها بلاك بادج. ولذلك كانت النتيجة سيارة لأولئك الذين ينشدون أكثر من سيارة بهندسة وفخامة باهرتَين. إنها سيّارة لكلّ شخص لا يخشى المجازفة ولا يتردد في اقتناء سيارة تشكّل تعبيراً جريئاً وتقدّمياً عن الفخامة الحقيقية والعصرية بأكثر أشكاله سواداً. 

مجموعة أداماس 

لعلّ أوّل ما يلفت الأنظار في سيارة من مجموعة أداماس هو تمثال روح السعادة الذي دفع به المصمّمون نحو أقصى درجات السواد. فغدا التمثال مصنوعاً لأول مرة في تاريخ العلامة من ألياف الكربون المصنّع، ليشكّل خير تجسيد لجوهر المجموعة الجديدة. 

وقد صنع هذا التمثال الجميل من 294 طبقة من ألياف الكربون المخصّص للطائرات ويستغرق صنعه 68 ساعة مع زاوية حبكة تبلغ 25 درجة بالضبط. ووضع التمثال على قاعدة من التيتانيوم مصنوعة خصيصاً للمجموعة سُفعت بالبخار ليصبح لونها قاتماً أكثر وهي تحمل عبارة BLACK BADGE ADAMAS وشعار "اللانهاية". 

واستعادت المجموعة ألوان النسخة الأولى من مجموعة رولز-رويس بلاك بادج. وقد امتدّ اللون البرتقالي المستخدم في مقصورة داون واللون الأزرق Cobalto Blue المستخدم في مقصورة رايث إلى اللون الخارجي للسيارتين، وباتت السيارة مطلية بدرجات قاتمة أكثر من هذين اللونين مع لونَي الأحمر Aphrodite Red والأسود ولونَي الأزرق Morpheus Blue والأسود على التوالي. وتعتبر سيارات هذه المجموعة هي الأولى ضمن فئة بلاك بادج التي تحظى بطلاء بلونين. وتتميّز هذه الألوان بتحوّل عميق في الألوان، فتمنح تأثيراً مشعاً باهراً. وبإمكان عشاق العلامة اختيار أيِّ من مجموعتَي الألوان المتاحة لسيارة أداماس التي يرغبون في اقتنائها. وقد أضاف المصمّمون فتحات سوداء إلى إطار الشبك الأمامي ذات اللون الداكن أصلاً في بلاك بادج، مما يبرز طبيعة مجموعة أداماس القاتمة التي تأبى الخضوع. 

أما في المقصورة، فتنجذب الأنظار إلى الساعة المرصّعة بالماس الأسود. وعبر استغلال بنية الكربون بأوضح أشكاله، بات شعار اللانهاية لبلاك بادج مؤلفاً من 88 ماسة مصنوعة في المختبر، لتذكّرنا هذه الجواهر بالطبيعة المفعمة بالحياة التي يتحلّى بها سائقو هذه السيارات. وقد تمّ تثبيت هذه الماسات السوداء على صفيحة من ألياف الكربون وتمّت هندستها بشكل يعطي أبهى درجات اللون والصفاء. أما مينا الساعة الأبيض فيتألّق بتفاصيل متناقِضة اللون من خلال سبحات من الألمنيوم المصنّع وإطار داخلي من الألمنيوم المصقول. 

ولعلّ التعبير الأروع عن المهارة التقنية يكمن في تسليط الضوء على فكرة الماس على سقف ستارلايت المرصّع بالأضواء التي تحاكي النجوم في رايث أداماس. فقد تمّ رصف 1,340 ضوء بالألياف البصرية بشكل يشبه بنية الكربون عندما يصبح ماساً، فيعطي الانطباع بأنه عمود فقري قوي يمرّ عبر المقصورة. ويتوافر سقف ستارلايت بكلا اللونين فيتوافق بذلك خير توافق مع ألوان السيارة، وهو يُدمج للمرة الأولى بلون متدرّج فيستعين بدرجات متنوّعة من اللون الذي يختاره العميل لإبراز السقف بشكل أكبر.

وللمرة الأولى على الإطلاق، لجأ المصممون إلى إضافة لمسة لؤلؤية إلى الجلد الداخلي كتأثير يذكّر باللون الخارجي. وتحتوي المقصورة على عجلة قيادة بلونين، وجلد أسود محبوك في جيوب الباب وعلى غطاء ناقل الحركة. تجتمع كل هذه التفاصيل للتصميم الداخلي لتعكس الجانب الأكثر تعقيداُ وتميزاً للحرفية الفاخرة بأدق تفاصيلها التي توفرها رولز-رويس. 

وتتميّز المجموعة لأول مرة أيضاً بلوحة تحكّم وعدّادات من المعدن القاتم. وقد صمّمت لتتماشى مع ألياف الكربون. وينساب هذا المعدن ذو الملمس البارد في أرجاء السيارة، عبر غطائي لوحة التحكّم الوسطية الأمامي والخلفي، فيبرز بذلك القوّة الكامنة في قلب بلاك بادج أداماس.

وكلمسة نهائية، عند دخول مقصورة أداماس تظهر صفيحة أرضية  على عتبة الأبواب كُتبت عليها عبارة بلاك بادج رايث أداماس - واحدة من أربعين Black Badge Wraith Adamas – One of Forty أو بلاك بادج داون أداماس – واحدة من ثلاثين Black Badge Dawn Adamas – One of Thirty في تذكير لركّاب السيارة بطبيعة هذه المجموعة الجبّارة والنادرة. 

إصدارات رولز-رويس من الإصدارات المحدودة فئة Collection 

يتألّف فريق "بيسبوك كولكتيف" في رولز-رويس من مصمّمين ومهندسين وحرفيين بارعين يعملون في دار رولز-رويس في جودوود ويتمتّعون بفهم عميق لرعاة العلامة، فرعاة رولز-رويس يتمتّعون برغبة في القيام بأكثر من مجرّد عملية اقتناء لسياراتهم. إنّهم معتادون الفخامة في كلّ ناحية من نواحي حياتهم ويرغبون في التوصية على مقتنياتهم، وفي جمع الأمور المميزة. وعند هذه النقطة تلتقي العقول مع برنامج بيسبوك الذي يؤمّن عملية التوصية الخاصة هذه، فيضمن لعشاق العلامة وهواتها فهماً عميقاً لماهيّة الفخامة الحقيقية.  

ويستفيد برنامج بيسبوك من هذه المعرفة لابتكار عدد محدود من سيارات نادرة مصمّمة حسب الطلب وموجهة لهواة جمع المقتنيات الفاخرة، وأي سيارة تدرج تحت هذا التصنيف تكون سيارة من فئة Collection.

ولهذا السبب بالتحديد تكتسب سيارة من هذه الفئة ميزة خاصة. إنّها سيارة صنعت على أيدي أشخاص ماهرين في عملهم، وباتت استعراضاً للكفاءة، تُستخدم فيها أفضل المواد بطرق ترفع من مستوى المهارة التقنية لتنتج تحفاً فنية باهرة. 

وانطلاقاً من هذا الفهم العميق للعملاء، تتمكّن رولز-رويس من استباق حاجات عملائها ومتطلباتهم. فبرنامج بيسبوك قادر على تلبية أصعب التحديات، سواء أكان التحدي ابتكار سيارة متجذرة بالتاريخ العريق على غرار مجموعة "سيلفر جوست" التي أُعلِن عنها مؤخراً، أم كان تعبيراً ممتعاً عن المسرح الفاخر كما هو الحال مع مجموعة "رايث لوميناري" أم كان تجسيد التعبير القاتم للفخامة كما هو الحال الآن مع مجموعة أداماس. 


#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا