عالم السيارات

17 جمادى الأولى 1440 23 يناير 2019
الرئيسيةالرئيسية مقالات
قصة سيارات لاند روفر الأولى فى مصر
شريف على
# الخميس , 27 ديسمبر 2018 05:43 م

مما لا يعرفه أغلب المصريين هو أن لاند روفر البريطانية ظهرت فى مصر بعد فترة وجيزة من ظهورها لأول مرة فى بريطانيا.

أول ظهور لسيارات لاند روفر كان فى أواخر الأربعينيات من خلال شركة كايرو موتور وكانت تلك الشركة موزعاً رئيسياً لسيارات فورد فى مصر وصاحبة معرضين كبيرين فى القاهرة والإسكندرية.

قدمت كايرو موتورز النسخة البيك أب من موديل الفئة الأولى. وكان يتم الترويج للسيارة على أنها متينة الصنع وقوية الأحتمال. ولكن على ما يبدو لم تنجح خطة الوكيل فى الترويج تلك البيك اب أمام منافسين أمريكيين أقوياء، ولها لم يستمر تواجد هذا الموديل كثيراُ، حيث تولت شركة أخرى دور وكيل سيارات لاند روفر فى مصر فى عام 1950.

الشركة الثانية التي تولت منصب وكيل سيارات لاند روفر فى مصر كانت شركة جديدة تسمى شركة شمال شرق أفريقيا التجارية، وإليها يعزى أنتشار لاند روفر وزيادة الإقبال عليها خلال السنوات الأولى حيث كانت أول وكيل لسيارات لاند روفر فى مصر بعد أن كانت كايرو موتورز أول موزع لها فى مصر.

عرفت شركة شمال شرق أفريقيا التجارية بسعيها لتسويق منتجات جديدة تماماً على السوق المحلي المصري، وإلى  تلك الشركة يرجع الفضل الأول فى إدخال موديلات جيب وفولكس فاجن بيتل إلى السوق المصري للمرة الأولى وانتشارها خلال السنوات التالية.

أما موديل لاند روفر الأول الذى تم تقديمه فى مصر فكان سيارة Series I 107 ستيشن واجن. والمعروف أن تلك السيارة أستمر إنتاجها لست سنوات وكانت أول موديلات لاند روفر على الإطلاق.

كانت السيارة متاحة بثلاث فئات وظهرت منها فى مصر الفئة الأولى ذات قاعدة العجلات القصيرة والتى بلغ طولها 3.35 ومار وعرضها 1.52 متر وبلغ وزنها 1184 كيلوجراماً. وكانت السيارة ببابين وسقف من القماش.

أعتمد موديل لاند روفر الأول فى مصر على محرك ذى 4 سلندرات سعة 1595 سي سي بلغت قوته 50 حصاناً عند 4000 دورة فى الدقيقة، بينما وصل عزمه الأقصى إلى 108 نيوتن متر عند 2000 دورة فى الدقيقة. وأعتمدت السيارة على نظام للدفع الرباعي يمكن اختياره، ووصلت سرعتها القصوى إلى 90 كيلومتراً فى الساعة. أما استهلاكها من الوقود فكان كبيراً حيث بلغ ما بين 12 – 16 لتراً لكل 100 كيلومتر.

بلغ سعر الموديل الأول للاند روفر فى مصر 800 جنيهاً. وفى الواقع تعاملت الشركة بذكاء مع سعر أول موديل تقدمه لهذا الوافد الجديد حيث أن هذا السعر لم يكن كبيراً، وكان يعادل نصف سعر سيارات شيفروليه متوسطة الحجم وأقل من نصف سعر سيارات بريطانية أخرى مثل MG T.D الرياضية وكانت سيارة مكشوفة ببابين وبلغ سعرها حوالي 1300 جنيه.

نجحت خطة الوكيل التسعيرية فى جذب شرائح متنوعة من المصريين لشراء الموديل الذى بدأ ينتشر بشكل ملحوظ خاصة بين من تقتضي ظروفهم التعامل مع الصحراء والأراضي الوعرة، فكانت السيارة مفضلةً لدى شركات البترول العاملة فى المناطق الصحراوية، كما كانت السيارة مثالية لعشاق المغامرات على رمال الصحراء، بل أنتشرت أيضاً فى بعض المناطق الريفية ذات الطرق الوعرة. ومع الكفاءة العالية التى ظهرت من موديل لاند روفر الأول فى مصر، بدأت العلامة تكتسب سمعتها الأسطورية محلياً.

شجع ذلك وكيل لاند روفر فى مصر على تقديم طراز جديد من نفس الفئة بمحرك سعة لترين. ورغم أن أستهلاك المحرك من الوقود كان أكبر كما زاد سعره إلى 1475 جنيهاً إلا أن الإقبال أستمر على الموديل وتمكنت لاند روفر من تعزيز موقعها فى السوق المصري خلال النصف الأول من عقد الخمسينيات.    

أخبار ذات صلة
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا