عالم السيارات

11 ربيع الأول 1440 19 نوفمبر 2018

الرئيسيةالرئيسية مقالات
احترم الصناعة الصينية .. ولكن ؟!
# الأربعاء , 15 أغسطس 2018 02:08 م
قبل لحظات من إنتهاء المؤتمر الصحفى الذى تم تنظيمه بالامس للإعلان الرسمي عن حصول شركة المنصور للسيارات على الوكالة " الحصرية " لعلامة MG الصينية الصنع والإنجليزية الأصل ، وجهت سؤالاً استفسر من خلاله عن أسباب عدم احترام عقود الوكالة من جانب معظم الشركات الصينية بوجه عام بل وفتح باب التفاوض مع وكلاء اخرون اثناء سريان العقود التى تربط بين الشركات الصينية والوكيل المحلى ؟ ولكن فى الوقت ذاته أكدت على احترامى الشديد لصناعة السيارات الصينية والتطورات والقفزات الملموسة  التى حققتها خلال العقد الأخير .. 
 
السؤال قد يبدو مشاغباً الامر الذى خلق حالة من الصمت لبعض الثواني على المنصة التى كانت تضم كبار المسئولين بشركتى المنصور و MG .. ولكن فى الحقيقة سؤالى يعكس واقع أراه سيئاً خاصة فيما يتعلق بحقوق المستهلك الذى اشترى سيارة تحمل علامة تجارية من وكيل وفجأة ينتقل التوزيع لوكيل اخر وغالباً يشهد الامر صراعات ثلاثية بين الوكيل القديم والحالى والشركة الام والخاسر الابرز فى هذا الشأن هو العميل .
 
المهم لم تكن اجابة الجانب الصيني شافية بما يتفق مع ما أبديته واكتفى بالتأكيد على قوة العلاقة بينهم وبين شركة المنصور .. ولذا فقد جاء رد المخضرم المهندس / عادل خضر العضو المنتدب لشركة المنصور مقنعا وواثقاً الى حد كبير فيما يخص علامة MG بتأكيده على ان عقد الوكالة عقداً حصرياً وان العلاقة بين الجانبين لن تقتصر على هذا فحسب بل انها تمتد الى شراكة  استراتيجية ومشاريع عملاقة طموحة مزمع تنفذها فى المستقبل القريب والبعيد وان شركة المنصور مسئولة بشكل كامل عن اى طراز يحمل علامة MG التجارية .
 
ورغم اقتناعى بكلمات العضو المنتدب الا اننى اتحدث عن مشكلة ليست هينة فيما يخص احترام عقود الوكالة من جانب الشركات الصينية .. لأنهم من البداية لا يتحرون الدقة فى إختيار وكلائهم ويتعاملون بمفاهيم غير استراتيجية تعتمد على صفقات تجارية دون الاهتمام بقدرات الوكيل الإدارية والمادية ومدى ما يتمتع به من خبرة ورؤية لترسيخ وتعزيز العلامة التجارية وبالتالى تكون النتائج غالباً غير مرضية سواء فيما يتعلق بحجم المبيعات او خدمات ما بعد البيع .. وبالطبع فإن المستهلك هو الذى يدفع ثمن هذه العلاقات غير الشرعية او العقود العرفية !!
 
من هذا المنطلق اشدد على المستهلك الراغب فى شراء سيارة خاصة اذا كانت  تحمل علامة تجارية صينية بان لا ينصب تركيزه على التصميم وفخامة وتجهيزات الصالون حتى لو كان الأداء جيداً هناك عدة عوامل لابد من مراعاتها .. مش هاتخسر حاجة لما تعمل زيارة لمركز الصيانة قبل الشراء .. اسأل عن أسعار قطع الغيار ومدى توفرها .. اسأل العملاء السابقون .. اسأل عن تاريخ وسمعة الوكيل .. ممكن البنت تبقى جميلة لكن اصلها مش طيب  .. اوعى تكتفي بالجمال الخارجي لان النهاردة متوسط سعر السيارة الصينية بات يتراوح من 300 : 400 الف جنيه ، المبلغ ده حتى عامين مضوا كان يؤمن لك شراء سيارة تنتمى للنجمة الفضية ومن غير ما حد يفرض عليك انك تقسطها وتأمنها من خلاله  !! اتعب شوية عشان ما حدش هاينفعك لو لم تحسن الاختيار
أخبار ذات صلة
سوق محترم للسيارات المستعملة الأحد , 12 أغسطس 2018 10:50 ص
ماكلارين.. صانعة المجد الخميس , 09 أغسطس 2018 09:00 م
#
  • تعليقات Facebook