عالم السيارات

03 ربيع الآخرة 1440 11 ديسمبر 2018

الرئيسيةالرئيسية مقالات
الكورى الذى علم المصريين الأوفر برايس !!
حسين صالح
# الإثنين , 30 يوليه 2018 12:03 م
 
بالرغم من ان اى إستراتيجية تسويقية تقوم على أربعة أركان _ المنتج ، تسعيره ، توزيعه ، ترويجه _ الا ان هناك رجلاً كورياً ظهر فى مصر فى نهاية عام 98 أضاف لهذه الأركان ركناً خامساً وهو  ركن التعطيش ...
 
الكورى "هيون ايل لى " العضو المنتدب الأسبق لشركة دايو موتور ايجيبت فى بداية انطلاقها الرسمي فى أكتوبر من عام 98 .. والغريب ان هذه الفترة والسابقة لها كانت تشهد ظاهرة حريق السيارات - بيع السيارات بأقل من الاسعار الرسمية - الا ان السياسة التسويقية التى طبقها هذا الرجل نجحت فى ترسيخ وتثمين علامة دايو التجارية فى وقت قياسى .. واستطاعت ان تستحوذ على 30 % من اجمالى مبيعات السوق المصرى من السيارات فى العام الاول  . 
 
علماً بان ابرز وأثمن العلامات التجارية فى تلك الفترة طالتها ظاهرة الحريق باستثناء  طرازات دايو التى كانت تباع بأعلى من اسعارها الرسمية . رغم  وجود طرازات منافسة اكثر عراقة وجودة .
 
تبنت دايو فلسفة " الطابور " من خلال طرح كميات محدودة وباسعار تنافسية لم يشهدها السوق من قبل .. الامر الذى دفع بكماً هائلاً من المستهلكين تجاه طرازات دايو .. وبشكل فاق المعروض بكثير .. وهنا ألقت دايو موتور ايجيبت بال " طعم " للمستهلك ..  ولكن وضعت المصيدة فى يد الموزعين وكان الخيار الإجبارى امام المستهلك إما الانتظار لمدة لا تقل عن 6 شهور  او الاستلام الفورى بأوفر برايس !! 
 
ومن هذا المنطلق حققت علامة دايو نجاحا غير تقليدياً من خلال هذه الفلسفة التى حاول كثيراً من المنافسون تطبيقها ولكن لم يحققوا نفس النتائج .. لأنهم اعتمدوا على سياسة التعطيش فحسب دون دراسة تفصيلية وعميقة لتجربة دايو .
 
وكى نكون منصفين فإن تجربة دايو لم تعتمد على تعطيش السوق فحسب ولكن استندت على عدة ركائز ومحاور ابرزها قيمة وتاريخ حسام ابو الفتوح  الوكيل الحصرى للعلامة التجارية والمسئول عن عمليات التصنيع  .. مراكز خدمة منتشرة فى كافة نقاط التوزيع .. لأول مرة نرى وكيلاً يعلن عن أسعار قطع الغيار وباسعار مشجعة . تنوع الطرازات ومخاطبة جميع الشرائح - ماتيز ، لانوس ، جوليت ، نوبيرا ، ليجانزا - الموزع والشو روم المتخصص ، حملات ترويجية عززت وثمنت العلامة التجارية فخلقت ثقة واطمئنان لدى المستهلكين . والعامل الابرز فى هذا الشأن هو التسعير الذى يمثل من وجهة نظرى نسبة 50 % من نجاح اى طراز  .
 
وأختتم حديثى فى هذا الشأن بتوجيه لفت نظر لبعض الوكلاء الذين يطبقون تجربة الكورى " لى " بجهل معتقدين ان سياسة التعطيش فقط وما ينتج عنها من اوفر برايس كفيل بتحقيق نجاحات .. قد تحقق بعض النتائج الجيدة لفترة محدودة ولكن كى تدوم النتائج الإيجابية لابد من الاعتماد على إستراتيجية قائمة على المحاور المشار اليها فى تجربة دايو  . . وكيل محترم ، تنوع المنتجات ، تسعير  ، موزع محترم ، مراكز صيانة ، حملات ترويجية
أخبار ذات صلة
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا