عالم السيارات

13 صفر 1440 23 أكتوبر 2018
الرئيسيةالرئيسية مقالات
وكيل سيارات دوماى يرتكب فعلاً غير معتاداً !!
حسين صالح
# الثلاثاء , 12 يونيو 2018 01:32 م
قبل حوالى شهر تلقيت وزميلى ياسر شعبان دعوة من محمد إيهاب مدير تسويق شركة ماكسيم أوتوموتيف وكلاء علامة دوماى التجارية فى مصر لمشاهدة بعض الطرازات الجديدة لعلامة دوماى .. وكذا إطلاعنا على الخطوط العريضة للاستراتيجية التى تنوى الشركة تطبيقها .. وبطبيعة الحال وكالعادة وصلت فى الموعد المتفق عليه قبل زميلى العزيز  _ توقعت ان يبدأ برنامج الزيارة المحدد من جانب مدير التسويق بمشاهدة الفئات المزمع طرحها من سيارات دوماى ولكن فوجئت به يبدأ جولتنا بزيارة مخزن كبير لقطع الغيار !! ويضم كماً هائلاً من قطع غيار سيارات دوماى . فبادرت بسؤاله الا يمثل هذا الامر عبئا مالياً عليكم قبل طرحكم الرسمي لطرازات دوماى فى مصر ؟! اجاب بأنه قد يكون عبئاً مالياً بالفعل على المدى القصير ولكنه سوف يؤدى الى العديد من المكاسب على المدى البعيد  . وأبرزها بناء جسر من الثقة بينهم وبين عملاؤهم .
 
 فهمت ما يدور فى ذهن مدير تسويق دوماى .. فكر لم نعتاده من معظم من يقبلون على الاستثمار فى قطاع السيارات الصينية ( باستثناء 3 وكلاء ) خاصة وان صاحب هذا البيزنس  _توكيل دوماى _  رجل اعمال شاب خلفيته بعيدة عن قطاع السيارات _ كابيزنس _ ولكن من ابرز رجال الاعمال الحريصين على إقتناء السيارات الكلاسيكية المتميزة ..  ويملك أسطولاً كبيراً من هذه السيارات ..  ولكن الفرق كبير بين الهواية والاحتراف .. كيف نشأت فى ذهنه هذه الرؤية ؟ وكيف قبل ان يضخ استثمارات فى قطع غيار لطرازات لم يتم طرحها رسمياً ؟! خاصة وان دورة رأس المال فى قطع الغيار تأخذ وقتاً ثقيلاً ؟ 
 
لم تأخذنى الحيرة وقتاً طويلاً .. فعقب عودتنا لمكتب مدير التسويق وقبل مشاهدة الطرازات دخل علينا وائل أمين الرئيس التنفيذي للشركة .. وقبل ان يبدأ حديثه بدأت ادرك سر ما يدور فى هذه الشركة من منطلق معرفتى الجيدة بتاريخ وخبرة هذا الرجل ودوره فى تعزيز وتثمين علامات تجارية من العيار الثقيل .. واظن ان هذه العلامة سوف تشهد تألقاً وانتشاراً فى ظل قيادته .. خاصة بعد استعانته بمجموعة من أكفأ وابرز العاملين فى قطاع السيارات فى قطاعات المبيعات والتسويق وخدمات ما بعد البيع . 
 
بوجه عام وبعيداً عن هذا الفكر الرائع من جانب القائمين على علامة دوماى فى مصر ارى ان السيارات الصينية تتجه بقوة نحو الاستحواذ على نصيب متميز من حجم مبيعات السوق .. خاصة فى ظل انتظار إقرار استراتيجية السيارات من جانب  عدد لا بأس به من الشركات الصينية العالمية بالتعاون مع ممثليهم فى مصر للقيام باستثمارات فى قطاع السيارات .. وهى خطوة لو تحققت سوف تساهم بقوة فى مزيد من الانتشار لفئة السيارات متعددة الاستخدامات فى ضوء انها تستحوذ على نصيب الأسد من انتاج السيارات فى الصين . وباتت تحتل نصيباً متميزاً من السوق المحلى . 
 
وتوقعاتى الشخصية فى هذا الشأن ان السيارات الصينية خلال الخمس سنوات القادمة سوف تتجاوز السيارات الكورية على مستوى آلاسواق الخارجية  .. واستند فى تقديرى هذا على زيارتى لبعض مراكز البحوث والتطوير R&D  للعديد من العلامات التجارية الصينية ورؤيتهم المستقبلية خاصة فيما يتعلق بالجوانب التكنولوجية والذكية فى التجهيزات القياسية للسيارات المزمع طرحها مستقبلاً  . ولكن ما يهمنى فى هذا الشأن هو كيفية استقطاب الشركات الصينية لعالمية للاستثمار فى مصر من خلال استراتيجية جاذبة .. لأنهم  _ الشركات الصينية _ الاكثر رغبة واستعداداً للاستثمار فى مصر فى قطاع السيارات . اللهم بلغت اللهم فاشهد
#
  • تعليقات Facebook