عالم السيارات

10 شوال 1439 23 يونيو 2018
الرئيسيةالرئيسية بروفايل
جيب شيروكي.. نجمة سيارات الدفع الرباعي
# السبت , 09 يونيو 2018 02:26 م

 

هل تذكر عزيزي القارئ الفيلم الأمريكي الشهير "ملاذ آمن Safe Haven"؟ إنه أحد أنجح أفلام الغموض التي أنتجتها هوليوود في السنوات الأخيرة، وأبطاله هم "جوليان هوف، جوش دوهام، كوبي سمولدرز، وجيب شيروكي".. إنها ليست مزحة؛ فسيارة بطل الفيلم كان لها دور البطولة في العديد من المشاهد التمثيلية داخله، وعن تلك البطلة الاستثنائية سيكون حديثنا اليوم..

 

بداية القصة

قد يعتقد البعض أن قصة شيروكي قد بدأت مع دخول خط الإنتاج الفعلي لها إلى الخدمة عام 1974، غير إن الحقيقة أن البداية كانت قبل ذلك بكثير، وتحديدًا في عام 1946، عندما قامت شركة "ويليز أوفرلاند موتورز Willys-Overland Motors"، بإنتاج السيارة "ويليز جيب ستيشن واجن Willys Jeep Station Wagon" التي تشبه صندوقًا حديديًا، وقد صممها "بروكس ستيفنز Brooks Stevens" عقب الحرب العالمية الثانية مباشرةً، واستمرت الشركة في إنتاجها حتى عام 1963، لتحل محلها السيارة "جيب واجنر Jeep Wagoneer"، التي قام بتصميمها "بروكس ستيفنز" أيضًا، لكنه في هذه المرة كان أكثر استيعابًا أن عليه أن يقوم بتصميم سيارة ركوب وليست خزينة من الصلب.

 

أصول هندية

لكن وقبل أن نبدأ الرحلة مع شيروكي سنخبرك عزيزي القارئ بأصل التسمية، إنها تنتمي لعالم الهنود الأمريكيين، فلقب شيروكي كان يُطلَق على القبائل التي كانت تسكن المنطقة حنوب شرق الولايات المتحدة، والتي هي الآن أوكلاهوما ونورث كارولاينا، كما أن هذا الاسم يُطلَق على اللغة التي كانت تستخدمها تلك القبائل، والتي ما زالت حية بين أحفادها حتى الآن، حيث تُستخدَم في طقوس الصلاة داخل الكنائس الخاصة بهم.

 

الظهور الأول

كان ظهور شيروكي الأول في عام 1974، حيث قامت شركة "جيب (أميريكان موتورز) Jeep (American Motors)"، بإنتاج أول طرازاتها الذي أطلقت عليه اسم "SJ"، وكان يحمل تحت الغطاء محركًا ذا ثماني أسطوانات سعته اللترية 6.6 لترات، وكان قادرًا على إنتاج طاقة قدرها 215 حصانًا، غير إن إنتاج هذا الطراز استمر حتى عام 1983، قبل أن يغادر مفسحًا المجال لطراز أكثر تطورًا من شيروكي.

 

مدمجة للمرة الأولى

في عام 1984 ظهر الطراز "XJ"، ليكون السيارة المدمجة الأولى في تاريخ شيروكي، وبالرغم من إن رسومات التصميم الخاص بها كانت معدة منذ عام 1978 على أيدي فريق التصميمات تحت قيادة "ريتشارد .أ تيج Richard A. Teague"، إلا أن قرار البداية في إنتاجها جاء متأخرًا ست سنوات كاملة؛ حيث كان لدى الشركة تخوف من خطوة تقديم سيارة عُرفت بحجمها الكبير وطولها الملفت في شكل مدمج يعد أصغر نسبيًا، غير إن نجاح هذا الطراز أعطى للشركة دافعًا كبيرًا للاستمرار في إنتاجه في الولايات المتحدة حتى عام 2001، كما سمحت الشركة بإنتاجه محليًا في العديد من الدول، مثل: الصين، فنزويلا، الأرجنتين، ومصر، وبالطبع ظهر مع هذا الطراز خيار أصغر من المحركات يعمل بأربع أسطوانات سعته اللترية 2.5 لتر، وينتج طاقة قدرها 125 حصانًا.

 

ليبرتي

هو الطراز "KJ" الذي عُرف خارج الولايات المتحدة باسم "ليبرتي Liberty".. إنه يعتبر طفرة في حياة شيروكي بعد أن أصبحت شركة كرايسلر هي الشركة المالكة للعلامة التجارية جيب، والتي بدت بصمات التغيير الخاصة بها واضحةً؛ حيث تخلى المصمم "بوب بونيفاس Bob Boniface" عن الخطوط المستقيمة والأشكال المربعة، ليقدم لنا مصابيح مستديرة وجسدًا مفعمًا بالانحناءات، حتى إن سقفها وأقواس عجلاتها حصلوا على انتفاخات لأول مرة في تاريخها.. إنها ليبرتي الشهيرة التي كانت الأنجح على الإطلاق بين طرازات شيروكي المجمعة خارج الولايات المتحدة، خاصةً في فنزويلا ومصر.

 

عودة للماضي

كانت شركة كرايسلر تعلم أن النجاح الذي حققته ليبرتي بتصميمها المستدير مجرد استثناء، ولا يعني أبدًا أن تستمر على نفس خط التصميم هذا؛ فعملاء سيارات الدفع الرباعي ما زالوا يهتمون بالسيارات ذات الحجم الكبير حادة القسمات التي تُشعرهم بالقوة، لذلك كان تصميم طرازها الجديد الذي أطلقت عليه "KK" أكثر طولاً بسبعين ملليمترًا كاملة، وأعرض بنحو ثلاثين ملليمترًا، كما أنها كانت أكثر ارتفاعًا بحوالي أربعين ملليمترًا، كما أن أقواس العجلات والنوافذ الجانبية أصبحت أقرب إلى الشكل الرباعي ذي الزوايا المنحنية، وكأن التصميم يقوم بالمزج بين قوة الأشكال المربعة وانسيابية الأشكال المستديرة، هذا بالإضافة إلى المصدين الأمامي والخلفي اللذين أصبحا أكثر عرضًا وبروزًا.

 

أخيرًا وليس آخرًا

على يد المصمم "جريج هاول Greg Howell"جاء تصميمها الجديد كليًا، إنها أيضًا أولى سيارات جيب شيروكي التي يتم بناؤها على منصة السيارة "فيات كومباكت Fiat Compact"، وفي ذلك التصميم تتراجع مظاهر القوة أمام خطوط الجمال والانسيابية، لكن ليس تمامًا بالطبع، فالقوة ما زالت بادية في بعض القسمات، لكن نظرة عابرة على المقدمة مثلاً ستوضح لك مقصدي عزيزي القارئ.

----------

بالطبع هناك الكثير يمكن أن تقدمه العلامة التجارية شيروكي لعشاقها خلال السنوات المقبلة، خاصةً أن التجربة أثبتت أن العملاء باتوا يتمتعون بمرونة أكبر لتقبل تغييرات كبيرة في تصميمات شيروكي التي اعتادوها، والتنازل عن مظاهر القوة لحساب مميزات أخرى كالتوفير في الوقود أو السلامة مثلاً، وهو ما تحاول بجهد واضح أن تفعله شيروكي، ويبدو أنها ناجحة في ذلك.. حتى الآن.

 

جيب واجنر - 1963

XJ - 1993

SJ - 1974

 

KL - 2015

KK - 2012

 

KJ-2005

 

#
  • تعليقات Facebook