عالم السيارات

16 ربيع الآخرة 1441 13 ديسمبر 2019

الرئيسيةالرئيسية الحوارات
من داخل معرض فرانكفورت .. عالم السيارات تحاور كريم نجار
حسين صالح
# الخميس , 12 سبتمبر 2019 12:48 م
حسين صالح - كريم نجار
حسين صالح - كريم نجار

 

رغم اننا نعمل تحت قطر واحد .. ولكن لقاءاتنا معه دائماً تكون خارج القطر .. وتحديداً من داخل احدى منصات عرض مجموعة فولكس فاجن بمعرض فرانكفورت الدولى للسيارات .. 
كريم نجار الوكيل الحصرى لأبرز  واهم 5 علامات تجارية  - فولكس فاجن ، اودى ، سكودا ، سيات .. ومؤخراً " كوبرا " 
 
ومن داخل منصة أودى كان لنا معه الحوار التالي  : 
 
_ ما هو تقييمك لدورة العام الحالى من معرض فرانكفورت ؟ وما هو العنوان الرئيسى الذى نستطيع ان نخرج به من دورة العام الحالى ؟  
 
الدورة الحالية هى الأضعف فى تاريخ معرض فرانكفورت  .. ورغم عراقة المعرض الا ان المشهد الحالى يمثل مؤشر خطير لمستقبل المعارض فى العالم التى ارى ان نهايتها باتت وشيكة من منطلق الاختلاف فى الخطط الإستراتيجية المتعلقة بالجوانب التسويقية للشركات العالمية .. والتى باتت تعتمد على وسائل اكثر تأثيراً وأقل أنفاقاً .. من خلال التركيز على المستهلك الانسب للعلامة التجارية والوصول له بوسائل اقل بساطة  .. حيث بات تحديد نوعية المستهلك ودائرته أمراً اكثر سهولة من ذى قبل .. وبالطبع الفضل يعود الى ثورة السوشيال ميديا ..
 
واظن ان المعارض  العالمية سوف تنحصر مستقبلا فى 4 معارض على أقصى تقدير هما معرضى الصين ومعرض جنيف و 
واختار لدورة العام الحالى عنوان .. الكهربا باتت أمراً إجباريا 
 
_ ولكن لماذا الصين وجنيف ؟ 
 
بالنسبة للصين فان اختلاف طبيعة وثقافة المستهلك الصيني عن نظيره الاوروبي والحجم الضخم من انتاج السيارات داخل الصين .. يؤكدا ان هذه المعارض تمثل احد اهم السبل التسويقية بالنسبة لهم .. ليس للمستهلك فحسب .. ولكن المعارض فى الصين بوجه عام مازالت تحتل المرتبة الاولى لتصدير المنتجات الصينية  للخارج .
وأرجح كفة معرض جنيف .. من منطلق مساحة المعرض المحدودة الامر الذى سوف  ينعكس على انخفاض تكلفة المشاركة التى باتت من أولويات الصانعين .. عكس ما كان يحدث فى الماضى 

 
_  وبالنسبة لمصر .. هل نستطيع مواكبة التطور السريع جداً فيما يتعلق بالسيارات الكهربائية ؟ 
 
للأسف لدينا مشكلة كبيرة قد تؤخر مواكبة هذا التطور .. ليس بسبب البنية التحتية كما يتصور البعض .. على العكس فالقيادة السياسية تضع هذا الامر من أولوياتها .. ولكن المشكلة تكمن عند الصانعين الأوربيين  أنفسهم .. لان القوانين الصارمة التى اعتمدتها الحكومات الأوربية مؤخراً والمتعلقة بنِسَب الانبعاثات تحتم على الصانعين التركيز على ضخ  كميات كبيرة من السيارات الكهربائية داخل الاسواق الأوربية .. وبالتالي قد تقل او تنعدم فرصنا فى تخصيص نسخ كهربائية لاسواقنا .. لذا ارى ان فرصة الصينيين والكوريين أفضل فيما يتعلق بالسيارات الكهربائية على الأقل خلال الثلاث سنوات القادمة .
 
_ هل تفكر فى الحصول على وكالة صينية ؟ ولماذا لا تستورد بعض طرازات فولكس فاجن او أودى من الصين ؟ 
ليس لدى اى نية او تفكير فى الحصول على وكالة صينية رغم يقينى بأنهم الأكثر ملائمة فيما يتعلق بإنتاج سيارات كهربائية فى مصر .. وهو الاتجاه الذى تركز عليه بقوة الحكومة المصرية .. وفيما يخص عدم استيراد طرازات فولكس فاجن او أودى من الصين .. فانه غير مسموح لنا بذلك وفقا للعقد المبرم بين شركة فولكس فاجن والصين 
 
_ رغم إلغاء الجمارك على السيارات الأوربية .. الا انك تطلق بعض التصريحات التى تعكس رغبتك فى خوض تجربة التصنيع المحلى ؟ 
 
ليس كل النسخ التى تحمل العلامات الأوربية سواء التى نمثلها او غيرها تصنع فى أوروبا .. هناك العديد من الطرازات التى تصنع خارج أوروبا وتناسب شرائح عديدة من المستهلكين المحليين .. بل القيام بعمليات تصديرية .. نحتاج فقط الى وجود رؤية مستقبلية للخطط واستقرار فى القوانين حتى يتسنى لها وضع الخطط والرؤى الخاصة بنا وفقاً لذلك  
 
_ رغم انك تمثل اربع علامات أوروبية قد تكون الابرز على مستوى العلامات الأوربية وتخاطب شريحة هى الاوسع انتشاراً .. الا ان حصتكم السوقية  متواضعة ؟!
 ولماذا تمثل هذه العلامات مطمع لكثيرا من المنافسين لك فى السوق المصرى ؟ 
هم خمس علامات بعد اضافة علامة " كوبرا " وفى الطريق العلامة السادسة ..
اتفق معك فى ان حصتنا السوقية لا تتفق مع أهمية العلامات التجارية التى نمثلها .. ولكن هذا الامر يعود الى الشركات الام .. فنحن بدورنا نقدم لهم قبل بداية كل العام التارجت المستهدف من جانبنا .. ولكن هناك العديد من الظروف الخاصة بهم والتى تفرض تقليص حصتنا التسويقية .. ومن هذا المنطلق فان كل من يلعب على هذا الوتر من جانب الراغبين فى إقصاءنا لا ينجح فى تحقيق أهدافه .. لان الصانع ذاته هو المسيطر الرئيسى على هذا الجانب .. وعلى سبيل المثال فان التارجت المحدد من جانبنا لعلامة سكودا فى مصر كان يستهدف بيع. 6000 نسخة هذا العام .. ولكن وفقاً للعامل السالف ذكره فإننا سوف نتجاوز حاجز ال 4000 نسخة بقليل .
 
وفيما يتعلق بأسباب وجود مطامع دائمة من جانب المنافسين لاقتناص العلامات التى نمثلها .. فأنا قد تمرست فى مواجهة هذا الامر على مدى اكثر من عقدين من الزمان .. ومعظمهم يلعب على وتر تواضع حصتنا السوقية ويقدمون خطط طموحة من وجهة نظرهم ولكنها لا تستند الى واقع ومعرفة جيدة بطبيعة السوق من جانب وبطبيعة وفكر الشركة الام من جانب اخر .
وبالطبع هناك سبب اخر جوهرى جداً وهو الميزة الحالية التى ألغت الجمارك على السيارات الأوربية وايضاً قيمة العلامات التى نمثلها عالمياً ومحلياً .
 
_ على مدى تاريخك فى سوق السيارات خضت حروباً شرسة مع أطراف اكثر شراسة .. ويمتلكون أسلحة فتاكة بعضها شرعى والآخر غير .. ومع ذلك حسمت جميع النزاعات لصالحك  !!! ما تفسيرك ؟! 
 
لم يكن عندى مشكلة وانا أواجه هذه الحروب مع الأسلحة الشرعية ،، ولكن انت وفقت فى توصيفك بوجود أسلحة غير شرعية او الاعتماد على جهات سيادية دولية فى حسم حروب الإقصاء التى تمرسنا عليها .. ولكن الشركات العالمية لا تتاثر او تنحنى لهذه المساعى .. هم فقط يركزون فى مصالحهم ولا يتخذون قرراتهم الا من واقع المستندات المقدمة لهم .. ولذا كان التوفيق حليفنا .
 
ولكن الا ترى ان خدمات ما بعد البيع . خاصة فيما يتعلق بقلة انتشارها يمثل حاجزاً بينكم وبين عملائكم ؟! كما ان البعض يشتكى من المبالغة فى تسعير خدماتكم ؟ ولماذا لا تسمحون للموزعين بإنشاء مراكز صيانة ؟ 
 
نعم اتفق معك فى قلة مراكزنا .. ولكن للأسف فرغم اننا دولة تعانى من البطالة الا ان العناصر البشرية المدربة والمؤهلة تكاد تكون منعدمة .. وعندما نختار عناصر بشرية خام .. ونقوم بتأهيلهم وتدريبهم .. داخلياً وأحيانا خارجياً يكلفنا هذا الامر مبالغ كبيرة .. ثم نفاجأ بعد عام او عامين ان المهندس او العامل يترك العمل بعد حصوله على عرض أفضل .. وللاسف فان قوانين العمل لا تحمى المستثمر فى هذا الشأن .. لان مرحلة التاهيل تكلفنا مبالغ كبيرة دون تحقيق استفادة موازية .. 
 
بالنسبة للمبالغة فى تسعير خدماتنا .. ليس مبالغة ولكن هذا الامر سوف تلاحظه فى جميع المراكز الخاصة بالوكلاء فى مصر نتيجة الاستثمارات الضخمة التى تتكبدها هذه المراكز .. ومع ذلك سوف تخضع هذه الملاحظة للمراجعة .. ولكن أنسى ان تصل الى مرحلة الرضى الكامل لأداء خدمات ما بعد البيع من جانب العملاء لان معظمهم  يشعر بان ما يتكبده نظير الصيانة بمثابة خسائر .. وهو احساس نفسى قديم لا يتلاشى بسهولة .
 
وفيما يخص عدم السماح للموزعين بإنشاء مراكز صيانة .. هذا الامر ينحصر فقط فى علامة فولكس فاجن وفقاً لاشتراطات الشركة الام .. لكن الامر مختلف بالنسبة لعلامتى سيات وسكودا .. وبالفعل تم افتتاح البعض من جانب الموزعين وفى الطريق خطط ومشاريع طموحة فى هذا القطاع .
 
_ ختاما .. ما هو تقييمك المستقبلي للعلامات التى تمثلها ؟ 
 
بالترتيب : سكودا - سيات - كوبرا _ أودى _ فولكس فاجن 
 
انتهى الحوار مع كريم نجار .. دون ان يفصح لنا عن التوكيل السادس لكريم نجار فى مصر ؟؟؟؟
 
 
 
 
 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا