السبت 01 أكتوبر 2022

كيف تطورت الشبكة الأمامية لسيارات "مرسيدس" باختلاف مهامها خلال عقود؟

mercedes-benz-evolution-of-brand-defining-radiator-grille-designs-from-1900-to-2016.
كيف تطورت الشبكة الأمامية لسيارات "مرسيدس" باختلاف مهامها خلال عقود؟
حجم الخط: ع ع ع
وسط هذا الكم الهائل من العلامات التجارية للسيارات في أنحاء العالم، تعتبر الشبكة الأمامية بمثابة هوية خاصة تميز كل سيارة عن غيرها، تمامًا كما نتميز نحن البشر عن بعضنا بملامح الوجه، ولكن على عكس الوجه البشري، تصبح شبكات السيارات أكثر شبابًا بمرور الوقت، فهي تتطور باستمرار لتتوافق مع ما تحتاجه السيارة في كل مرحلة، وما هو مسموح به خارج حدود وظائفها.
اضافة اعلان

هذا هو الحال بالضبط مع الشبكة الخاصة بسيارات الصانعة الألمانية مرسيدس-بنز Mercedes-Benz، والتي تطورت بشكل هائل منذ أن صمم الألماني "ويلهلم مايباخ Wilhelm Maybach"شبكة أمامية مستوحاة من خلية النحل للسيارة  مرسيدس 35 PS"وذلك في عام 1900، والتي تم تصميمها في الأساس لحل مشكلة التبريد لمحركات الاحتراق الداخلي، ولكنها أصبحت بداية عصر جديد لشبكات السيارات على مدار عقود.
اضافة اعلان


اضافة اعلان

في عام 1931 ، أدى وصول مرسيدس بنز 170 إلى تغيير كل شيء، ولأول مرة، تم تثبيت المبرد خلف الشبكة بغرض الحماية، والذي كان جزءا من غطاء محرك السيارة..وقد أدى ذلك إلى ظهور شبكة الكروم الأيقونية، والتي لم تكن مهمتها فقط حماية المبرد ولكن أصبحت أيضا هوية خاصة تميز السيارة مع شعار النجمة الثلاثية لمرسيدس، ومنذ ذلك الحين، واصلت العلامة الألمانية تطوير الشبكة الأمامية المصنوعة من الكروم لسياراتها خلال عقود.
اضافة اعلان


اضافة اعلان

وفي خمسينات القرن الماضي، قدمت مرسيدس تصميما جديدا للشبك الأمامي من خلال سيارتها "  300 SL فئة Gullwing"، والسيارة الأصغر " 190 SL" الرودستر، يعرف باسم "وجه السيارة الرياضية"، والتي أصبحت الشرائح الأفقية فيه سمة مميزة بين سيارات مرسيدس اللاحقة.




وفي عام 2007، بدأت مرسيدس في تقديم خيارات متعددة من الشبك الأمامي لعملائها اعتمادًا على الفئات المختلفة للسيارة، والتي يمكن أن تكون إما كلاسيكية (Classic و Elegance) أو رياضية (Avantgarde) والتي تم تقديمها في كل من سيارتها  C-Class و E-Class.





ومع اقتراب عصر التحول الكامل إلى السيارات الكهربائية، لا تزال مرسيدس تحتفظ بتصميم الشبكة الأمامية لسياراتها الكهربائية ولكن بمهام مختلفة عن الماضي، ففي تلك الحالة ليس هناك حاجة لتبريد المحرك، حيث تعتمد العلامة الألمانية شبكة Black Panel لسياراتها الكهربائية لتعمل كسطح مثالي لأجهزة الاستشعار المخفية والتي لا غنى عنها في تلك السيارات.


إقرأ ايضا

بتحديثات داخلية جديدة.. صور تجسسية للسيارة "سكودا سوبيرب" 2023

9:58 م الثلاثاء 20 سبتمبر 2022

تكلفة صناعة البطاريات تضع الانتقال إلى السيارات الكهربائية في خطر

10:53 ص الثلاثاء 20 سبتمبر 2022

قبل الاحتفال بميلادها الخمسين.. صور جديدة لإحدى نسخ "رينو 5" الاختبارية

2:17 م السبت 17 سبتمبر 2022

دراسة : هوامش أرباح موزعي السيارات في السعودية الأعلى في المنطقة

4:25 م السبت 10 سبتمبر 2022

دراسة: عوادم السيارات تضر بصحة النساء أكثر من الرجال!

4:19 م الثلاثاء 06 سبتمبر 2022

قطاع السيارات في ألمانيا يشهد تدهور كبيرًا وأنباء عن تقليص أعداد العمال

3:13 م الثلاثاء 06 سبتمبر 2022