الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

لتعزيز وجودها بشكل اكبر.. مرسيدس تنشئ مركزًا تكنولوجيًا في الصين

مرسيدس تتوسع في الصين
مرسيدس تتوسع في الصين
حجم الخط: ع ع ع
تضخ مرسيدس-بنز المزيد من الموارد في قدراتها البحثية والتصميمية في الصين، حيث يتحول مركز الثقل في عالم السيارات الجديد شرقًا، فالسوق الصينية تتفوق على الولايات المتحدة وألمانيا مجتمعتين. وفي محاولة لتعزيز وجودها هناك، تضاعف مرسيدس قواعدها في بكين وشنغهاي لتظل في طليعة اللوائح واتجاهات المستهلكين. 
بعد ثلاث سنوات من إعلانها في البداية عن خطط لتعزيز وجودها في مجال البحث والتطوير في البلاد، ستكشف العلامة التجارية عن مركزها التكنولوجي الجديد في الصين في بكين هذا الشهر.
اضافة اعلان


يضم المركز التقني الجديد 1000 مهندس، وهو أكبر بثلاثة أضعاف من مركز مرسيدس الذي تم افتتاحه في عام 2014، ما يجعله "على قدم المساواة" تقنيًا مع مقر البحث والتطوير الأكبر بالقرب من شتوتغارت في ألمانيا. 
اضافة اعلان


استثمرت مرسيدس أيضًا بقدر كبير في ترقية استوديو التصميم الصيني الخاص بها، ونقلت الفريق بأكمله من بكين إلى شنغهاي، المدينة التي يبلغ عدد سكانها نحو 25 مليون شخص والمعروفة باسم عاصمة تصميم السيارات في الصين.
اضافة اعلان


لدى مرسيدس سبب وجيه لرفع مستوى عملياتها في الصين. فقد قفزت مبيعات السيارات في الصين بنسبة 12 في المائة العام الماضي لتصل إلى رقم قياسي بلغ 774 ألفًا على الرغم من الوباء، وتتقدم بهذا على السوقين التاليتين، ألمانيا بـ286 ألفًا والولايات المتحدة بـ275 ألفًا.
حوالي 80 في المائة من السيارات المباعة في الصين صُنعت هناك أيضًا، عادةً باستخدام مجموعة من الميزات والنماذج المخصصة للصين فقط، وكانت آسيا بشكل عام تمثل نصف مبيعاتها العالمية تقريبًا في عام 2021.
اضافة اعلان


من المتوقع أن تستمر سوق السيارات في الصين، وهي الأكبر في العالم منذ عام 2009، في النمو بشكل مطرد، مع توقع أن يصل الطلب إلى 35 مليون سيارة بحلول عام 2030 تقريبًا مقابل 25 مليونًا الآن.
اضافة اعلان


لكن مرسيدس، مثل جميع شركات صناعة السيارات الأجنبية في الصين، تتعرض لضغوط متزايدة من شركات السيارات الكهربائية المحلية مثل Xpeng وLi Auto وNio ومركباتهم الأنيقة ذات الميزات عالية التقنية المصممة خصيصًا للمستهلكين الصينيين.


لهذا تعمل العلامة التجارية الألمانية على جعل تصميمها وتقنيتها أكثر مرونة، والاستجابة بسرعة للمشهد المتغير باستمرار وترسيخ علامة مرسيدس.
عملاء مرسيدس في الصين يبلغون من العمر 36 عامًا في المتوسط - ما يقرب من 20 عامًا أصغر من عمرهم في ألمانيا - وهم أكثر ذكاءً من الناحية التقنية، لكنهم معروفون أيضًا بعدم ولائهم، حيث يتنقلون من علامة تجارية إلى أخرى مع تغير الاتجاهات.


أنفقت مرسيدس 1.1 مليار يوان (170 مليون دولار) لترقية المركز، مع ضمان قدر كبير من الاستثمار أنه يمكنه إجراء مجموعة من الاختبارات محليًا، بدلاً من إرسال التقنيات الجديدة إلى المقر في ألمانيا.
وقال مصدران إن المركز به مقاعد حديثة لاختبار الشاسيه وأخرى تشمل الضوضاء والاهتزاز والخشونة، بالإضافة إلى البطاريات ومحركات الدفع الإلكتروني، كما أنه يتمتع بالمرونة للتبديل بأخرى جديدة مع تطور التكنولوجيا. أضافت مرسيدس أيضًا وظائف تعتبر مهمة للعملاء الصينيين، مثل فريق مخصص لتكنولوجيا المركبات الكهربائية الذكية والمتصلة.

ذات صلة

مرسيدس بنز تبدأ في تجميع طرازات الفئة S في الهند

3:46 م الإثنين 04 أكتوبر 2021

جيلي تطرح جيومتري EX3 الكهربائية في الصين

12:26 م الخميس 30 سبتمبر 2021

بتصميم محدث ودفع رباعي قياسي.. الكشف عن مازدا CX-5 2022

2:03 م الإثنين 20 سبتمبر 2021

إقرأ ايضا

رينج روفر فيلار السيارة الأكثر سرقة في ألمانيا

12:17 م الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

استنادًا إلى لقطات تجسسية.. صور توقعية للسيارة مرسيدس CLE كوبيه

10:36 ص الثلاثاء 26 أكتوبر 2021

رئيس سكودا ورئيس التصميم يعلنان عن اينياك كوبيه 2022

4:39 م الإثنين 25 أكتوبر 2021

أول نسخة من بي إم دبليو i4 تغادر خط الإنتاج في ميونيخ

12:42 م الإثنين 25 أكتوبر 2021

فوكسكون صانعة آيفون تكشف عن 3 سيارات كهربائية بأسماء طرازات فورد

11:45 ص الأحد 24 أكتوبر 2021

خسائر رينو العالمية لعام 2021 قريبة من 500 ألف سيارة.. والسبب نقص الرقائق

10:59 ص السبت 23 أكتوبر 2021