الخميس 23 سبتمبر 2021

بسبب أزمة الرقائق.. تويوتا تخفض إنتاجها بنسبة 40% وتغلق بعض مصانعها

تويوتا
بسبب أزمة الرقائق.. تويوتا تخفض إنتاجها بنسبة 40% وتغلق بعض مصانعها
حجم الخط: ع ع ع

لم يقتصر تأثير جائحة كوفيد-19 على صحة البشر وما فرضته الدول من ظروف إغلاق وتباعد اجتماعي، بل امتد التأثير إلى عالم السيارات، حيث أدى بقاء البشر في منازلهم إلى زيادة إقبالهم على الأجهزة اللوحية، ما أدى إلى نشوء أزمة في الرقائق أو أشباه الموصلات، وزادت الأزمة بالحريق الذي اندلع في مصنع رقائق ياباني مملوك لشركة Renesas في مارس الماضي، حتى اضطرت بعض شركات السيارات إلى إيقاف العمل في بعض مصانعها تأثرًا بالأزمة.

ومن بين الشركات التي تأثرت الصانعة اليابانية تويوتا، التي كشفت عن أنها تخطط لخفض إنتاجها العالمي من السيارات بنسبة 40%، بسبب تأثير نقص أشباه الموصلات الناجم عن فيروس كورونا. وقد ذكرت وكالة رويترز أن التخفيضات في الشهر المقبل ستشمل 14 مصنعًا وستؤدي إلى عجز بمقدار 360 ألف سيارة، حيث ستفقد أمريكا الشمالية 80 ألف وحدة، وستفقد أوروبا نحو 40 ألف مركبة، والصين ستفقد 80 ألف وحدة، بينما الأسواق الآسيوية الأخرى ستفقد 8000 وحدة.

ومن المقرر أن تبدأ عمليات الإغلاق الشاملة في أغسطس الجاري وتستمر حتى نهاية سبتمبر، وستؤثر في إنتاج تويوتا في كل الأسواق الرئيسية تقريبًا، مثل اليابان والولايات المتحدة وأوروبا والصين.

وتشمل المصانع المتأثرة مصنعي تاكاوكا وتسوتسومي في اليابان، اللذين يصنعان RAV4 وهارير وكورولا وكامري السيدان بالإضافة إلى بريوس الهجينة.

وعلى الرغم من عمليات التعليق العالمية، قالت تويوتا إنها في الوقت الحالي تتمسك بخطتها الإنتاجية الثابتة لبناء 9.3 مليون سيارة على مستوى العالم في السنة المالية الحالية المنتهية في 31 مارس 2022. يغطي هذا الإجمالي الإنتاج من تويوتا ولكزس فقط، ولا يشمل دايهاتسو وهينو.

كانت تويوتا تعتزم بناء نحو 900 ألف سيارة في جميع أنحاء العالم في سبتمبر. تمثل الخطة الجديدة انخفاضًا كبيرًا عن هذا الهدف ومن 973.000 سيارة أنتجتها تويوتا في سبتمبر 2020، وفي سبتمبر 2019، قبل أن يضرب كوفيد-19 العالم، صنعت تويوتا 905.000 سيارة في جميع أنحاء العالم.

وكانت تويوتا قد أغلقت عدة خطوط في أربعة مصانع في اليابان لعدة أيام في أوائل أغسطس الجاري. وأشارت إلى نقص الأجزاء الناتج عن انتشار كوفيد-19 في جنوب شرق آسيا، حيث تم إغلاق المصانع بسبب الإغلاق الوبائي. أثرت هذه الإيقافات في إنتاج بعض طرازات لكزس ولوحات تحمل أسماء أخرى، بما في ذلك لاند كروزر وكورولا، وفي تايلاند، تم تعليق أحد مصانع التجميع الثلاثة التابعة لشركة تويوتا منذ 21 يوليو. وفي اليوم السابق لإعلان هذا الأسبوع، علقت تويوتا الإنتاج في جميع مصانعها الثلاثة في البرازيل بسبب تعطل الإمدادات من جنوب شرق آسيا.

وقد وصلت الأزمة إلى حد أن بعض المستوردين في المملكة المتحدة قد بدأوا في استيراد سيارات "غير مكتملة"، في محاولة للتخفيف من نقص المعروض في السيارات الجديدة. وهو ما يعني أن تلك السيارات ستكون من دون مكونات مثل أنظمة المعلومات والترفيه.

 

 


اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان

إقرأ ايضا

بتصميم محدث ودفع رباعي قياسي.. الكشف عن مازدا CX-5 2022

2:03 م الإثنين 20 سبتمبر 2021

بتصميم مستقبلي.. هيونداي تكشف عن ستاريا لود الجديدة

1:10 م الإثنين 20 سبتمبر 2021

رئيس تويوتا يتسابق في اليابان بكورولا تعمل بالهيدروجين

3:36 م الأحد 19 سبتمبر 2021

بتعديلات طفيفة.. هوندا تطلق سيفيك في الصين تحت اسم إنتيجرا

5:09 م الخميس 16 سبتمبر 2021

الظهور الأول للسيارة تويوتا كورولا كروس 2022 في اليابان

3:45 م الثلاثاء 14 سبتمبر 2021

في بث مباشر.. نيسان تكشف غدًا عن السيارة GT-R للسوق اليابانية

7:59 م الإثنين 13 سبتمبر 2021