الأربعاء 28 سبتمبر 2022

هل تستمر أسعار السيارات في الارتفاع مع بداية 2021 ؟

معارض
حجم الخط: ع ع ع

شهد شهر ديسمبر الماضي العديد من التغيرات في أسعار السيارات بالسوق المصري، حيث شهد ما يقرب من 13 طرازاً مختلفاً ارتفاعاً في الأسعار منها فيات تيبو، رينو داستر، كادجار، ميجان، لوجان، وأرجع وكلاء العلامات التجارية الأوروبية المنشأ أسباب ارتفاع الأسعار إلى ارتفاع سعر اليورو مقابل الجنيه المصري، ولكن هل يقف ارتفاع أسعار السيارات عند هذا الحد، أم يستمر ارتفاع الأسعار مع بداية عام 2021 ؟

توقع منتصر زيتون، عضو مجلس إدارة رابطة تجار السيارات، ورئيس مجلس إدارة الزيتون مول، أن تشهد مجموعة أخرى من العلامات التجارية للسيارات المصرية ارتفاعاً في الأسعار مع بداية عام 2021، وذلك سواء الأوروبية المنشأ أو غيرها.

وأشار زيتون في تصريح لـ "عالم السيارات" إلى أن تراجع إنتاج مصانع السيارات العالمية بسبب الموجة الثانية لفيروس كورونا تسببت في استمرار نقص المعروض في الأسواق العالمية، والسوق المصري مما تسبب في رفع التكلفة على الوكلاء والمستوردين لتراجع أعداد السيارات المستوردة، وهو ما قد يتسبب في ارتفاع أسعار السيارات خلال الفترة المقبلة.

وقال إن فترة نهاية العام دائماً ما تكون فترة ركود لسوق السيارات، مشيراً إلى أن الركود خلال هذه الفترة زاد في 2020 بسبب تراجع المستهلكين عن قرار الشراء في الوقت الذي تزامن مع الموجة الثانية لفيروس كوورنا، إلى جانب ارتفاع الأسعار الذي أضاف حالة من الركود إلى السوق، ولم يتجه للشراء خلال الفترة الماضية إلى من لديه حاجة مُلحة للشراء في الوقت الحالي.

وبدوره أكد علاء السبع، عضو شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية، وأحد موزعي السيارات بالسوق المصري، أن الطرازات الأوروبية التي لم ترتفع أسعارها خلال ديسمبر الماضي سترتفع خلال الفترة القادمة مع بداية العام الجديد، مشيراً إلى أن ارتفاع سعر اليورو الأوروبي مقابل الجنيه المصري سيدفع جميع الوكلاء المصريين لرفع الأسعار.

وأضاف في تصريح لـ "عالم السيارات" أنه من المتوقع أن ترتفع أسعار بعض الطرازات التي ارتفع سعرها بالفعل خلال الشهر الماضي مرة أخرى لتتوافق مع الزيادة التي شهدها اليورو منذ شهر يونيو الماضي، والتي وصلت إلى 10%، موضحاً أن ارتفاع أسعار السيارات حتى الآن لم يتجاوز الـ 4%.

وقال إن بعض الوكلاء سيكتفون بالزيادة الحالية ويتحملون ارتفاع سعر اليورو، في حين لن يتمكن وكلاء آخرون تلك الزيادة خاصة مع نقص المعروض من السيارات بسبب تراجع انتاج المصانع عالمياً، وسيضطرون لرفع الأسعار مرة أخرى.

ونصح السبع من لديه حاجة لشراء سيارة في الوقت الحالي أن يتجه للشراء قبل الزيادة المتوقعة في الأسعار، أو تراجع أعداد طرازات محددة في السوق المصري.

 

 


اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان

إقرأ ايضا

"شل للزيوت" تتعاون مع "العربية الأمريكية" لتوريد زيوت السيارات

2:12 م الأحد 25 سبتمبر 2022