عالم السيارات

11 جمادى الآخرة 1442 24 يناير 2021
الرئيسيةالرئيسية جديد السوق المصرى
توقيع عقد الوكيل الجديد لـBMW فى مصر _ والتعاقد على مركزين للخدمة بالعبور والإسكندرية
حسين صالح
# الخميس , 26 نوفمبر 2020 10:54 ص
توقيع عقد الوكيل الجديد لـBMW فى مصر _ والتعاقد على مركزين للخدمة بالعبور والإسكندرية
توقيع عقد الوكيل الجديد لـBMW فى مصر _ والتعاقد على مركزين للخدمة بالعبور والإسكندرية
 
علمت عالم السيارات أن الاسبوع الماضي شهد توقيع العقد الرسمى بين شركة BMW الألمانية وبين شركتى الغانم الكويتية والناغى السعودية  .. بداية من بداية العام المقبل .. ليصبح الغانم والناغى وكيلا لعلامة BMW فى مصر 
 
ورغم تداول هذا الخبر عبر عدة مواقع وصحف منذ عدة أسابيع ولكن التوقيع الرسمى لم يكن قد تم فعليا .. 
 
وفى هذا السياق تبذل جهود خرافية من جانب قيادات التوكيل الجديد لتكوين الهيكل الوظيفى للشركة .. وكذا البحث عن صالات عرض ومراكز صيانة وقد تم الاستقرار مبدئيا على مركز صيانة بمنطقة العبور يحتل موقع استراتيجى  .. واخر بالإسكندرية على مساحة تصل إلى 4700 متر _ على طريق مصر اسكندريه الرئيسى _ بالتحديد فى منطقة العامرية .. 
 
وكان من أبرز أولويات الإدارة الجديدة التعجيل بالتعاقد على مراكز صيانة ببقع استراتيجية حتى لا يحدث أى ثمة تقصير فى حق خدمات العملاء 
 
وفى ذات السياق تم تحديد الملامح الرئيسيه للهيكل الوظيفى لقطاع خدمات ما بعد البيع بهدف الاستعداد الكامل لاستقبال العملاء بمراكز الخدمة 
 
الوكيل الجديد : 
 
الوكيل الجديد رجل اعمال كويتى  .. وله تاريخ كبير في تمثيل العلامات الفاخرة في منطقة الخليج  .. من ضمنها بالطبع _  بي ام دبليو _ مينى _ رولز- رويس _ لاند روفر _ ماكلارين    
 
اما الشريك الآخر .. الناغى _ وكيل علامة بى ام دبليو فى السعودية ولكن نصيبه أقل من الغانم 
 
كيف يمكنك أن تصنع فارقاً ؟ 
 
هذا الاستفسار بمثابة الشعار الذي على أساسه يتم اختيار الكوادر البشرية داخل المؤسسة العملاقة التي ينتمي لها الوكيل الجديد لعلامة "بى ام دبليو " فى مصر حيث تعتمد خياراتهم على العناصر الموهوبة ومن ثم توفير كافة الإمكانيات لصقل هذه المواهب من تأهيل وتدريب .. ومن أبرز ما يميزهم  الاهتمام الكبير بخدمات ما بعد البيع  
 
وعلمت عالم السيارات .. إن الإدارة الجديدة سوف تعتمد الأساليب والاستراتيجيات التي يتم تطبيقها في منطقة الخليج .. سواء في اختيار العناصر البشرية او تصميم صالات العرض المزمع إنشاؤها وفقا لمعايير BMW  العالمية  وتم رصد مبالغ ضخمة من أجل خطة التواجد والتطوير في ضوء ما يملكه الوكيل الجديد من قدرات مالية وخزائن تنوء بمفاتيحها الجمال  !! 
 
تاريخ علامة بى ام دبليو فى مصر 
 
تم تدشين العلامة في مصر عام 78  بمعرفة اسطورة قطاع السيارات / حسام ابوالفتوح _ ومع بداية الالفية الجديدة وفى ضوء الظروف الغير طبيعية التي تعرض لها ابوالفتوح  تم انتقال الولاية للمجموعة البافارية للسيارات _ الوكيل الحالي .. والذى بات سابقا 
 
كلمة حق 
 
رغم كل ما تم تداوله من بعض الممارسات الغير سوية لعدد محدود جدا من الأفراد داخل المجموعة البافارية _ الوكيل السابق _ فإن لا يستقيم أن نتغافل الإنجازات الكبيرة التي تحققت في عهد المجموعة البافارية ..  خاصة وان عهدها بدأ فى ظروف هي الأصعب .. وبذلوا  مجهودات غير تقليدية من أجل عودة العلامة لمكانتها الطبيعية  ..حيث غابت العلامة لمدة تجاوزت  العام لحين تشييد المصنع الجديد بعد ان واجهوا صعوبات بالغة في الوصول لاتفاق مع بعض مصانع التجميع في مصر .. الأمر الذى ساهم فى ترجيح كفة  منافسهم اللدود "مرسيدس " حيث تضاعفت مبيعاتهم  في ظل الغياب الجبرى لعلامة BMW ثلاثة اضعاف ..  
 
لدرجة ان هذه الصعوبات دفعت ببعض التخمينات فى ذاك الوقت إلى أنه من المستحيل عودة بى ام دبليو  إلى حلبة المنافسة من جديد بعد هذا الغياب الكبير ..  
 
ولكن استطاعت ادارة الشركة ان تتجاوز كل هذه العراقيل باستقطاب أفضل كوادر بشرية فى سوق السيارات .. وتكبدوا مبالغ ضخمة للإنفاق على الأنشطة التسويقية والترويجية .. سواء لمواجهة الشائعات التى انتشرت فى تلك الفترة او لعودة البريق للعلامة العريقة ..
 
وبالفعل استردت " بى ام دبليو "مكانتها  الطبيعية .. فى غضون أقل من عام .. بل إنها تفوقت على مرسيدس في عدد لابأس به من السنوات . فيما يتعلق بحجم المبيعات .. 
 
  وبدورنا نشدد على الوكيل الجديد لعلامة BMW فى مصر  بأن عليه أن يدرك  ان خريطة المنافسة على السيارات الفاخرة  فى مصر لم تعد قاصرة على المنافس اللدود "مرسيدس " ولكنها امتدت إلى علامات أوروبية أخرى باتت تحتل حصة سوقية جيدة بعد تطبيق الإعفاءات الجمركية على السيارات الأوروبية . ولذا عليهم أن يبذلوا مجهودات مضاعفة من أجل تخفيف التأثير السلبى المحتمل الذى يواكب المرحلة الانتقالية ..
 
وكذا نرجو أن تتم عملية الإحلال والتبديل فيما يتعلق بالعناصر البشرية وفقا لعامل الكفاءة والخبرة فى ضوء الشعار الذى يتبناه الوكيل الجديد وليس وفقا لاهل الثقة .. لأنه من المفترض أن انتقال الولاية من وكيل لآخر يستهدف النهوض بالعلامة وتحقيق نتائج تتخطى ما تحقق فى عهد المجموعة البافارية
 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا