الإثنين 28 نوفمبر 2022

شل تنظم جولة تفقدية لمصنع خلط وتعبئة الزيوت وترصد تطور خطوط الإنتاج واستخدام أحدث تكنولوجيا تصنيع زيوت التشحيم

شل
شل للزيوت
حجم الخط: ع ع ع

نظمت شركة شل للزيوت – مصر جولة تفقدية داخل مصنع خلط وتعبئة الزيوت الخاص بها بمنطقة السادس من أكتوبر وذلك بهدف عرض أحدث أساليب التكنولوجيا الحديثة المستخدمة في خطوط تصنيع منتجات زيوت التشحيم والزيوت المعادلة والمعززة كربونياً والتي تطابق أعلى معايير ومقاييس الجودة العالمية. 
اضافة اعلان

شارك في الجولة السيدة /ماختيلد دي هان -نائب الرئيس التنفيذي لشركة شل العالمية للزيوت، والسيد/ بارميندر كوهلي، نائب رئيس شركة شل للزيوت (أوروبا وشمال أفريقيا)، والسيدة آمال الشيخ -رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة شل للزيوت مصر، وعدد من العاملين بالمصنع، حيث تضمنت الجولة تفقد خطوط الإنتاج ومراحل التصنيع حتى خروج المنتج النهائي واختبار كفاءته وسلامته، بالإضافة إلى التعرف على معايير الأمن والسلامة الصارمة التي يتم تطبيقها بشكل دقيق علاوة على تطبيق أفضل الممارسات البيئية، الأمر الذي عزز من ريادة منتجات الشركة في السوق المصرية بكافة القطاعات. 
اضافة اعلان

صرحت أمال الشيخ - المدير التنفيذي والعضو المنتدب لشركة شل للزيوت مصر-، إن الشركة تتبع استراتيجية ذات منهجية محددة ترتكز على تلبية احتياجات وتطلعات عملائها والحفاظ على ريادتها في أسواق زيوت المحركات سواء المحلية أو الإقليمية والعالمية. وتولي الشركة اهتماماً خاصاً بالقطاع الصناعي في مصر كونه المحرك الرئيسي لزيادة معدل نمو الاقتصاد الوطني، علاوة على أنه أحد المصادر الأساسية لتوفير العملات الأجنبية؛ وتوفير آلاف من فرص العمل. من هنا جاء تركيز الشركة خلال تاريخها الممتد على توفير زيوت عالية الجودة وخدمات فحص وتحليل لكبرى الكيانات الصناعية المتواجدة في مصر من خلال فريق عمل مدرب ومؤهل على أعلى المستويات."
اضافة اعلان

وأضافت  إن المصنع حاصل على العديد من شهادات الجودة منها ISO 9001 - ISO 45001 - ISO 1400، خاصة وأن عملية التصنيع تعتمد على تكنولوجيا Pureplus (الزيوت المخلطة) التي يتم استخدامها لإنتاج زيوت عالية النقاء من الغاز الطبيعي، وهو ما يجعل زيوت شل المنتج المفضل لأكبر مصنعي السيارات حول العالم مثل (فيراري - هيونداي - بي إم دبليو).
اضافة اعلان


وأشارت إلى أن البحث العلمي يمثل أحد أهم محاور استراتيجية شل للزيوت، حيث تُكثف الشركة جهودها في مجال الأبحاث التي من شأنها رفع كفاءة الزيوت، والحد من تأثيرها على البيئة، وهو ما نتج عنه إطلاق منتجات الزيوت المعادلة كربويناً لتغطي عدد كبير من القطاعات. وأكدت أن شل تعد المورد العالمي الأول لزيوت التشحيم في العالم لأكثر من ١٦ عاماً بمنتجات مصنعة وفقاً لأعلى المعايير والمواصفات العالمية، وأن الشركة تقدم زيوت التشحيم للمستهلكين في أكثر من 100 دولة، برؤى تكنولوجية عالمية المستوى لمنتجاتها، مشيرة إلى أن استثمار الشركة في الخطوط الإنتاجية يهدف إلى زيادة السعة الإنتاجية.
اضافة اعلان

وأوضحت أن شركة شل العالمية تعمل في مصر منذ 110 عاماً، وساهمت بشكل كبير وملحوظ في تغيير وتطوير السوق المصري على مدار أكثر من قرن من الشراكة المستمرة مع الدولة المصرية. حيث تعمل شركة شل يداً بيد مع الدولة المصرية حرصاً منها على تنمية البيئة والسوق الذي تعمل به، خاصة وأنها تمتلك حصة سوقية عالية في مصر، مما يوضح ثقة العملاء في السوق المصري في الشركة وخبراتها ومنتجاتها المتنوعة. 


وأكدت حرص شل للزيوت –مصر- على الاستثمار في الموارد البشرية من خلال الورش التدريبية الخاصة بمعايير الأمان وتمكينهم من الاعتماد على أحدث التكنولوجيات في عملية التصنيع، بما ينعكس على تحسين كفاءة المنتجات والعمليات. وأوضح أن الشركة توفر ما يقرب من خمس مليارات لتر من مواد التشحيم الجاهزة سنويًا للعديد من القطاعات في جميع أنحاء العالم، ومنها الطيران وتوليد الطاقة والمركبات البحرية والصناعات التعدينية، والسيارات الاستهلاكية والتجارية. 

جدير بالذكر أن شل للزيوت تولي اهتماماً كبيراً بالاستثمار في السوق المصري الذي تراه أحد الأسواق الواعدة، كما تحرص على تطبيق شراكة متكاملة مع الموزعين تتضمن تقديم الدعم الفني والتحول الرقمي، وهو ما جعلها تنجح في كسب ثقة كافة قطاعات السوق المصري بمنتجاتها ذات الجودة الفائقة وقدرتها على الحد من الانبعاثات الكربونية.

كما تحرص الشركة على توفير بيئة تنافسية تسعى من خلالها على تطوير مهارات ومواهب كافة العاملين. وفي هذا السياق، قامت الشركة بافتتاح مبنى إداري جديد صمم على أعلى مستوى ليواكب كافة الاتجاهات العصرية والحديثة خاصة فيما يتعلق بالتحول الرقمي. كما روعي في المبنى الجديد توفير مناطق ترفيهية للعاملين منها صالة للألعاب الرياضية وكافيتريا على أعلى مستوى وعدد من المميزات التي تساهم في زيادة الإنتاجية مع توفير تجربة فريدة لكافة العاملين.