عالم السيارات

08 ربيع الآخرة 1440 16 ديسمبر 2018
الرئيسيةالرئيسية محليات
مركبات SUV والسيارات الصغيرة أبرز الرابحين فى مبيعات أغسطس
# الثلاثاء , 16 أكتوبر 2018 04:58 م

خلال شهر أغسطس الماضي، بلغت المبيعات الإجمالية لسيارات الركوب حوالي 11504  وحدة بزيادة بلغت حوالي 12% عن مبيعات نفس الشهر الماضي التى وصلت إلى 10311 وحدة.
بنظرة فاحصة إلى الأرقام نجد أن فئات بعينها كانت أبرز الرابحين فى ذلك الشهر حيث قفزت مبيعاتها بشكل لافت وعلى رأسها مبيعات مركبات SUV ذات المحركات بسعة أقل من لترين فمبيعات تلك الشريحة زادت من 1472 وحدة فى أغسطس 2017 لتصل إلى 3498 وحدة فى أغسطس الماضي بزيادة قدرها 138%. ولا تعد تلك الزيادة غريبة  بل تتماشى مع التوجه السائد فى السوق والذى يشير لزيادة كبيرة فى الإقبال على مركبات SUV ذات السعة اللترية أقل من 1600 سي سي وهي الفئة التى يميزها السعر الذى يمكن أن نقول أنه فى متناول يد قطاع واسع من الباحثين عن سيارة جديدة.


ويعزز ذلك ما تكشفه الأرقام عن أنخفاض كبير فى مبيعات مركبات SUV المزودة بمحركات ذات سعة أعلى من لترين وهي الفئة التى تزيد رسومها الجمركية وبالتالي يزيد سعرها بشكل كبير حيث أنخفضت مبيعات تلك الشريحة من 722 وحدة فى أغسطس 2017 إلى 249 وحدة فى أغسطس الماضي بنسبة وصلت إلى 66%.
أما أبرز الرابحين الأخرين ضمن مبيعات شهر أغسطس فكانت الشريحة ذات السعة الترية أقل من 1000 سي سي وهي شريحة كانت مبيعاتها هزيلة فى أغسطس 2017 قلم تتجاوز حينها 60 وحدة زادت إلى 377 وحدة فى أغسطس الماضي بنسبة زيادة بلغت 528% دفعةً واحدةً. ولعل السبب الرئيسي وراء ذلك هو أرتفاع أسعار البنزين بعد إلغاء شريحة من الدعم عليه وهو ما جعل من تكاليف تشغيل السيارة بالنسبة للبعض أمراً مكلفاً، وباتت السعة اللترية عاملاً مهماً لمن يبحث عن سيارة جديدة. ومن المتوقع أن تواصل مبيعات تلك الشريحة الأرتفاع على مدار الأشهر المقبلة.
أما الشريحة صاحبة القسم الأكبر من مبيعات سوق سيارات الركوب فى مصر، فكانت السيارات ذات السعة اللترية ما بين 1500 و1600 سي سي. ورغم أن مبيعات تلك الشريحة لم تشهد سوى زيادة طفيفة لم تتجاوز 5% حيث زادت من 5437 وحدة فى أغسطس 2017 إلى 5724 وحدة فى أغسطس الماضي، إلا أن هذا الرقم لا يزال يمثل حوالي نصف مبيعات سيارات الركوب فى مصر. واللافت أن تلك الشريحة ظلت بكشل ثابت وعلى مدار سنوات هي بمثابة العمود الفقري لمبيعات سيارات الركوب فى إشارة إلى أنه مع تغير توجهات السوق إلا أن نظرة المستهلك المصري لتلك الشريحة لم يتغير.
ومع أرتفاع اسعار البنزين لم يكن من الغريب أن منجد أنهيار فى مبيعات السيارات ذات السعة اللترية أعلى من 1600 سي سي والتى لم تتجاوز 3 وحدات للفئة ما بين 1600 و2000 سي سي، في حين بلغت مبيعات السيارات من الفئة ذات سعة أعلى من 2000 سي سي بيع سيارة واحدة فقط.


#
  • تعليقات Facebook