الخميس 07 يوليو 2022

تويوتا تخفض خطة الإنتاج العالمية لشهر يوليو بمقدار 50000 سيارة

تويوتا
تويوتا
حجم الخط: ع ع ع
يمر قطاع السيارات بحالة من التخبط بدأت مع بداية إعلان دول العالم الإغلاق العام بسبب تفشي فيروس كوفيد-19 في بداية عام 2020، وما ظننا أنه مجرد حالة من التباعد الاجتماعي اتضح أن له أثرًا كبيرًا على صناعة السيارات، فقد أدى جلوس الناس في المنازل إلى زيادة الإقبال على الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر المحمولة، ما تسبب في أزمة أشباه الموصلات أو الرقائق، وهي عنصر مهم يدخل في صناعة السيارات ويجعلها قادرة على التزود بالكثير من مميزاتها الحديثة.
اضافة اعلان

لكن أزمة نقص الرقائق ليست الأزمة الوحيدة التي يمر بها قطاع صناعة السيارات، فمع بداية الحرب الروسية الأوكرانية في فبراير الماضي، برزت مشكلة نقص بعض المكونات التي تتم صناعتها في أوكرانيا، والتي تعطل تصديرها بالطبع بسبب الحرب.
اضافة اعلان

كذلك فإن عودة تفشي كوفيد-19 في الصين دفعها إلى فرض إغلاق عام ألقى بظلاله المتمثلة في تعطل الإمدادات وبالتالي تعطل إنتاج السيارات.
اضافة اعلان

ولهذه العوامل مجتمعة خفضت شركة تويوتا موتور يوم الأربعاء خطتها الإنتاجية العالمية لشهر يوليو بمقدار 50 ألف سيارة، حيث استمر نقص أشباه الموصلات وتعطل إمدادات قطع الغيار بسبب كوفيد-19 في الحد من الإنتاج.
وقالت الشركة في بيان إن أكبر شركة لصناعة السيارات في العالم من حيث الحجم تتوقع إنتاج 800 ألف سيارة الشهر المقبل.
اضافة اعلان

وقالت الشركة اليابانية: "بما أنه لا يزال من الصعب التطلع إلى الأمام بسبب نقص أشباه الموصلات وانتشار كوفيد-19، هناك احتمال أن تكون خطة الإنتاج أقل".
اضافة اعلان

تواصل تويوتا وصانعو السيارات الآخرون النضال مع اضطرابات سلسلة التوريد ونقص المكونات الناجم عن جائحة كوفيد-19 بما في ذلك تلك الناتجة عن عمليات الإغلاق الأخيرة في الصين.

يتعين على صانعي السيارات أيضًا التنافس على إمدادات محدودة من أشباه الموصلات مع الشركات المصنعة الأخرى مثل صانعي الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية.

التزمت تويوتا بهدف الإنتاج العالمي السنوي البالغ 9.7 مليون سيارة، على الرغم من أن الشركة أشارت في مايو إلى أن اضطرابات سلسلة التوريد قد تجبرها في النهاية على خفض هذا الرقم.
قامت شركة صناعة السيارات يوم الأربعاء أيضًا بتوسيع عمليات وقف الإنتاج في اليابان الشهر المقبل في المصانع التي تصنع السيارات بما في ذلك GR Yaris وbZ4X الكروس أوفر الكهربائية.
لا أحد يعلم متى تنتهي الأزمات التي تعطل إنتاج السيارات، فالحرب الروسية الأوكرانية تبدو مستمرة دون نية لأطرافها لإيقافها، والإغلاق في الصين ما زال يؤثر بالسلب في عملية نقل قطع الغيار، وما زالت أزمة نقص أشباه الموصلات مستمرة أيضًا، كل هذا يجعلنا نتوقع أن تواصل شركات صناعة السيارات تخفيض إنتاجها أو إيقافه على نحو مؤقت.

ذات صلة

لإنقاذ صناعة السيارات لديها.. روسيا ستعزز الإنفاق على إنتاج قطع الغيار المحلية

2:08 م الأحد 19 يونيو 2022

فولكس فاجن تقدم مدفوعات إضافية لعمال مصانعها في روسيا ليتركوا العمل طواعية

4:30 م الجمعة 10 يونيو 2022

سكودا تستأنف الإنتاج في أوكرانيا رغم استمرار الحرب

1:29 م الخميس 09 يونيو 2022

مبيعات السيارات تتراجع في روسيا بنسبة 84% خلال شهر مايو

10:29 ص الجمعة 10 يونيو 2022

تويوتا تكشف عن "ياريس كروس" موديل 2023 في أوروبا

4:51 م الأحد 05 يونيو 2022

إقرأ ايضا

استمرار لمسلسل المشاكل..تباطئ تسليمات تسلا في الربع الثاني 2022

9:14 ص الأربعاء 06 يوليو 2022

كيا كارينز العائلية الجديدة (ثلاثة صفوف).. قريبًا في الشرق الأوسط وأفريقيا

11:02 ص الثلاثاء 05 يوليو 2022

بسبب التلاعب في معدل الانبعاثات..السلطات الألمانية تداهم كيا وهيونداي

10:01 ص الثلاثاء 05 يوليو 2022

كيا تطلق "سورينتو Edition" في بريطانيا

12:11 م الأحد 03 يوليو 2022

بزيادة 500 دولار..الكشف عن أسعار كيا سول 2023 فيس ليفت في أمريكا

7:52 ص الأحد 03 يوليو 2022