السبت 24 فبراير 2024

في دراسة جديدة .. تعرف على أرخص دولة لامتلاك سيارة

2021-Fiat-Tipo-3
في دراسة جديدة .. تعرف على أرخص دولة لامتلاك سيارة
حجم الخط: ع ع ع

يعد امتلاك سيارة أمرًا مهمًا في الوقت الحالي، ولم يعد نوعًا من الرفاهية، فهي ضرورية للتنقلات اليومية وللسفر سواء للعمل أو الترفيه. ووفقًا لدراسة حديثة، فإن أرخص دولة لامتلاك سيارة هي أستراليا، بينما جاءت الولايات المتحدة في المركز الثاني، والدنمارك في المركز الثالث.

وللحصول على نتائج أكثر واقعية، لم تتضمن الدراسة متوسط سعر السيارات فحسب، بل تشمل أيضًا تكلفة التأمين والإصلاحات والوقود لمعرفة الفرق في التكلفة الإجمالية للملكية. بعد ذلك، قارنوا هذه التكلفة بمتوسط الراتب السنوي لكل بلد، ليروا كيف يمكن أن تكون السيارة في متناول الفرد العادي.

تظهر النتائج أن أستراليا هي المكان المثالي تمامًا لعشاق السيارات، حيث لا تتطلب سوى 49.48% من الراتب السنوي لامتلاك وتشغيل سيارة. تأتي الولايات المتحدة في المرتبة الثانية بنسبة 54.87% من الدخل السنوي المطلوب لسيارة متوسطة، تليها الدنمارك (60.34%) وكندا (64.40%) والسويد (75.84%) لتقريب المراكز الخمسة الأولى. أسفل القائمة، نجد ألمانيا (78.44%) وهولندا (84.65%) وفرنسا (87.00%) والمملكة المتحدة (89.36%) وفنلندا (91.58%).

كما نرى، فإن الفرق بين الدولة الأولى والأخيرة في قائمة العشرة الأوائل كبير للغاية، وتأتي أسوأ النتائج من تركيا، حيث تحتاج إلى 652.29% من الدخل السنوي لامتلاك واستخدام سيارة. هذا يجعلها أغلى 13 مرة من أستراليا. من المثير للدهشة أن إنتاج تركيا السنوي يزيد على 100.000 سيارة ركاب شهريًا، مع وجود مصانع محلية من شركات فيات ورينو وتويوتا وهوندا وغيرها.

ثاني أغلى دولة في ما يتعلق بملكية السيارات هي الأرجنتين (515.77%) تليها كولومبيا (508.93%) وأوروغواي (443.68%) والبرازيل (441.89%). هذا يعني أن 4 من بين أسوأ 5 دول لامتلاك سيارة تقع في أمريكا الجنوبية. من المركز السادس إلى العاشر لدينا أوكرانيا (413.78%)، غواتيمالا (355.94%) ، روسيا (290.04%)، المكسيك (285.20%)، كوستاريكا (269.83%).

في حين أن النتائج مثيرة للاهتمام، يجب أن نأخذ في الاعتبار أن الدراسة شملت 40 فقط من أصل 195 دولة في العالم بسبب ضعف توافر البيانات. وتستند الحسابات إلى تكلفة سيارة فولكس فاجن جولف جديدة تمامًا وتويوتا كورولا، دون مراعاة تكلفة السيارات المستعملة في كل سوق والتي يمكن أن تغير النتائج بشكل كبير. أخيرًا، يمكن أن يكون متوسط الراتب أعلى بكثير من الحد الأدنى للأجور في كل بلد والذي من المحتمل أن يكون مؤشرًا أفضل لهذه الدراسة.


اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان
اضافة اعلان


إقرأ ايضا

الكشف عن فيس ليفت "تويوتا كورولا كروس" 2024 بعد 4 سنوات من تقديمها أول مرة

12:57 م الأحد 11 فبراير 2024

فيديو تشويقي لـ"سكودا أوكتافيا" الفيس ليفت استعدادًا للكشف عنها.. قريبًا

4:40 م الخميس 01 فبراير 2024

أبرزهم "سكودا كودياك".. منافسين جدد لـ"تويوتا فورتشنر" الجديدة في الهند

3:29 م الإثنين 29 يناير 2024