الأحد 14 أبريل 2024

أحزمة أمان بخاصية تدفئة توفر 15% من الطاقة في السيارات الكهربائية!

zf-heat-belt (3)
أحزمة أمان بخاصية تدفئة
حجم الخط: ع ع ع

قطعت أحزمة الأمان ثلاثية التثبيت شوطًا طويلاً منذ أن تخلت "فولفو" عن براءة اختراعها مجانًا منذ عدة عقود.. وبناءً على ذلك، شهدت صناعة أحزمة الأمان تطورًا كبيرًا منذ ذلك الحين، حتى أن بعض شركات صناعة السيارات قامت بحشو أحزمة الأمان بوسائد هوائية.
اضافة اعلان

لكن تقريرنا اليوم سيكون عن ابتكار آخر في أحزمة الأمان، قدمته شركة "ZF" تحت اسم "الحزام الحراري" والذي كما يوحي اسمه، عبارة عن حزام أمان قابل للتسخين، حيث يعمل بمثابة عناق دافئ، وهو ابتكار مخصص بشكل أساسي للسيارات الكهربائية.
اضافة اعلان


سيعمل هذا الحزام على تدفئة المقصورة الداخلية بشكل أسرع وأقل كلفة للطاقة، ما سيعزز من كفاءة السيارة ومداها ومستوى شحنها أثناء الطقس البارد.. أو بمعنى أوضح، ستستخدم السيارة كمية أقل من طاقة البطارية لتدفئة المقصورة بأكملها.
اضافة اعلان

قد يبدو هذا الابتكار وسيلة للتحايل كما يقول البعض، وهو نفس الانتقاد الذي وجه لعجلات القيادة القابلة للتدفئة منذ الكشف عنها.. ولكن شركة ZF قد قدمت بالدليل والبرهان وبالأرقام دليل فعالية ابتكارها.. حيث يزيد مدى سير السيارة الكهربائية بنسبة 15% في درجات الحرارة المنخفضة من خلال تقليل الطاقة اللازمة لتدفئة المقصورة.. ويكمن السر في طريقة عمل الأحزمة المدفئة.
اضافة اعلان


تتضمن الأحزمة موصلات حرارة مدمجة لتوفير شعور موحد بالدفء مع زيادة سمك الشريط إلى الحد الأدنى.. وباستخدام حوالي 70 واط من الطاقة، يمكن تسخين أحزمة الأمان حتى 40 درجة مئوية.. تقول ZF إن حزام الحرارة الخاص بها يؤدي وظيفته مثل حزام الأمان العادي، مما يعني أن السيارة لن تضطر إلى إجراء أي تعديلات لاستيعابها.
اضافة اعلان

يتم نسج موصلات التسخين في هيكل حزام الأمان وتم اختيار موقع عناصر التلامس لدوائر التسخين الكهربائي بحيث لا يتداخل مع تشغيل الحزام أو تراجعه.. وبالتالي، يظل مستوى الأمان متطابقًا.

 تجدر الإشارة إلى أن حزام الأمان المُدفأ ليس ابتكارًا جديدًا.. ففي أواخر عام 2018 ، قدمت فورد براءة اختراع لدى USPTO ونشرت وثيقة من 31 صفحة توضح بالتفصيل كيفية عمل التكنولوجيا.. صحيح أن هناك العديد من الاختلافات بين ابتكار ZF وفورد، مع التصميمات المختلفة، لكن الفكرة كانت نفسها إلى حد كبير.


وبعد حوالي عام، قدمت مرسيدس سيارة الأمان التجريبية (ESF) التي تتخذ من GLE مرجعًا لبنائها، وكانت آنذاك أيضًا مزودة بأحزمة أمان مُدفأة.

لا يزال من غير الواضح ما إذا كان صانعو السيارات يعتزمون تنفيذ هذه التقنية ، ولكن إذا كانت هناك فوائد حقيقية للكفاءة، فتوقع رؤية أحزمة أمان مدفأة في السيارات الكهربائية الفاخرة في مرحلة ما.


إقرأ ايضا

حجز 90 ألف سيارة "شاومي SU7" في أول 24 ساعة من طرحها!

2:04 م الأحد 31 مارس 2024

الكشف عن "سيتروين بازلت".. النسخة الكوبيه من "C3 آير كروس" في الهند والبرازيل

11:16 م الخميس 28 مارس 2024

الكشف عن ثاني فيس ليفت لـ"هيونداي i30" بتحديثات خارجية وداخلية طفيفة

4:08 م الخميس 28 مارس 2024