عالم السيارات

14 ذو الحجة 1442 23 يوليو 2021
الرئيسيةالرئيسية أخبار محلية
"نمو مبيعات وطرح مبكر لموديلات 2022".. هل تعافى سوق السيارات في مصر من تبعات كورونا؟
هالة القاضي
# الأحد , 18 أبريل 2021 05:10 م
"نمو مبيعات وطرح مبكر لموديلات 2022".. هل تعافى سوق السيارات في مصر من تبعات كورونا؟
"نمو مبيعات وطرح مبكر لموديلات 2022".. هل تعافى سوق السيارات في مصر من تبعات كورونا؟

 

 

 

"سوق السيارات المصري هو الوحيد بالمنطقة الشمالية بأفريقيا الأقل تأثرًا سلبي بجائحة كورونا".. إحدى العبارات التي جاءت في تقرير صادر عن وكالة فوكاس تو موف ""F2M الأمريكية، المتخصصة في رصد أبحاث عن أسواق السيارات حول العالم، علمًا بأن احصائيات مجلس معلومات سوق السيارات "أميك" الصادرة عن شهر فبراير الماضي أكدت أن مبيعات السيارات في مصر خلال أول شهرين من 2021؛ ارتفعت بنحو 18,45% لتصبح 42,892 وحدة، مقابل بيع 36,210 وحدة خلال العام الماضي 2020.

ولا تعتبر المبيعات هي المؤشر الوحيد الذي يبرهن على تعافي سوق السيارات المصري رغم أزمة كوفيد- 19 التي اجتاحت العالم وأثرت على اقتصاد الدول الكبرى في جميع القطاعات، ولكن طرح بعض وكلاء السيارات في مصر موديلات 2022 قبل الموعد الطبيعي لها؛ والمعتاد أن يبدأ في منتصف العام بدا غريبًا في وسط تلك الأزمات.

من جهته قال علاء السبع، عضو الشعبة العامة للسيارات في الغرف التجارية، ورئيس مجلس إدارة شركة "السبع أتوموتيف"، أن السوق المصري تعافى بصورة سريعة من تبعات جائحة فيروس كورونا المُستجد، والذي أثر على أسواق السيارات حول العالم.

وأضاف السبع خلال تصريحات خاصة لـ "عالم السيارات"، أنه الموديلات التي تم طرحها في السوق المصري كانت من فئة المُجمعة محليًا وليست المستوردة، وذلك يرجع للعقود المبرمة مع الشركات الأم حول توفير مكونات إنتاج تلك السيارات في موعد مبكر لكي تستعد المصانع المحلية لطرح موديلات السنة الجديدة.

فيما أشار عضو الشعبة العامة للسيارات في الغرف التجارية، ورئيس مجلس إدارة شركة "السبع أتوموتيف"، أن سوق السيارات المصري حجم استثماراته ومبيعاته صغير مقارنة ببقية أسواق السيارات الكبرى حول العالم والتي تتأثر بأي أزمة سريعًا على عكس الأسواق النامية التي تتأثر سلبًا أو إيجابًا بصورة بطيئة.

وفي سياق متصل قال أحمد الجوهري مدير مبيعات الشركة المتحدة لتجارة السيارات، إحدى شركات القصراوي جروب، أن مصانع السيارت المحلية بدأت في تقديم موديلات 2022 لمنافسة السيارات المستوردة، والتي عادةً ما تطرح موديلاتها الجديدة في أواخر شهر يوليو من كل عام.

وأضاف الجوهري خلال حديثه لـ "عالم السيارات"، أن النمو الملحوظ لـ مبيعات السيارات في السوق المصري خلال العام الجاري 2021، يرجع إلى أن أول أربعة أشهر في العام الماضي 2020 شهدت تراجع في مبيعات السيارات نتيجة الإجراءت الاحترازية التي اتخذتها الحكومة جِراء أزمة فيروس كورونا المُستجد، وهو الأمر الذي لم يعاني منه السوق خلال العام الجاري نتيجة خطة التعايش التي أعلنتها الحكومة.

كما نوه أن خلال شهر أبريل القادم من المتوقع طرح جميع الطرازات المُجمعة محليًا في مصر، لافتًا أن مبادرة إحلال وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي شجعت المصانع المحلية على طرح موديلات 2022 لتخوض المنافسة مع السيارات المستوردة.

فيما توقع تأخر طرازات 2022 من السيارات المستوردة، نتيجة أزمة الرقائق الإلكترونية التي تعاني منها مصانع السيارات العالمية، ونوه أن غالبية المصانع المحلية في مصر تؤمن احتياجاتها من مكونات الإنتاج لأشهر كثيرة.

ومن بين الطرازات الملاكي التي تم طرحها في السوق المصري حتى الآن تويوتا فورتشنر، شيفروليه أوبترا، نيسان صني.

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا