عالم السيارات

12 جمادى الآخرة 1442 25 يناير 2021
الرئيسيةالرئيسية جديد الأسواق
هل تكون مسارات لادا نيفا الأخيرة سببًا في عودتها للسوق المصري؟
أمنية صلاح الدين
# الثلاثاء , 05 يناير 2021 11:48 م
هل تكون مسارات لادا نيفا الأخيرة سببًا في عودتها للسوق المصري؟
هل تكون مسارات لادا نيفا الأخيرة سببًا في عودتها للسوق المصري؟

كنا قد تناولنا منذ نحو أسبوعين تحديثات السيارة الروسية "لادا نيفا" رباعية الدفع، وبدء إنتاجها بالفعل في موطنها الروسي. وقد كان لهذا الخبر صداه الواسع الذي تردد في منصات التواصل الاجتماعي، ليبدأ الجميع في التساؤل: هل تعود لادا نيفا هذه المرة إلى السوق المصري؟

 

بنظرة سريعة إلى الوراء نجد أن السوق المصري قد توقف عن استقبال السيارة منذ سنوات ليست بالقليلة، حتى أن حركة تداولها في سوق المستعمل تعتبر محدودة، وبأسعار تراوحت بين 20 إلى 40 ألف جنيه، معظمها طرازات تعود إلى بداية الثمانينيات!

وعند وصول السيدان المدمجة "لادا جرانتا" منذ بضع سنوات، ظن الكثيرون أنها مقدمة لعودة نيفا، ولكن جاءت تصريحات الوكيل حينها مخيبة للآمال، حيث أوضح صعوبة ذلك لعدة أسباب منها السعة اللترية الكبيرة لمحرك السيارة (1700 سي سي) وبالتالي ارتفاع رسوم جماركها بشكل حاد، مقابل اجتياح السيارات الصينية للأسواق بإمكانيات وأسعار منافسة. ومن ناحية أخرى فإن التصميم العتيق للسيارة ببابين فقط يجعلها غير عملية بالنسبة للكثيرين، ولا تصلح للاستخدام العائلي..

ورغم منطقية التصريحات السابقة لوكيل لادا، إلا أن التحديثات الجديدة التي تم إدراجها في نيفا "ترافيل" تفتح المجال لإعادة النظر في مستقبل السيارة داخل السوق المصري. ولكن  أحيانًا كي تأتي توقعات المستقبل صائبة، تحتاج أولاً أن تلقي نظرة إلى الوراء.. وفي السطور التالية رحلة سريعة عبر تاريخ السيارة ومساراتها التي قد تكون مؤشرًا لما هو قادم بشأنها.        

 

أقدم شكل رباعي الدفع

 تعتبر "نيفا Niva" صاحبة أطول تاريخ بنفس شكلها الأصلي في فئة الدفع الرباعي (بعد انسحاب لاند روفر ديفيندر في 2016)! وقد كان الهدف منها في الأساس هو تصميم سيارة تصلح للسير في الطرق الريفية من أجل المزارعين والقرويين في الاتحاد السوفيتي آنذاك. وبعد رفض العديد من النماذج الاختبارية لعدة سنوات تنافس فيها كل من VAZ و AZLK، تم أخيرًا الموافقة على نموذج قدمته الصانعة الأولى (والمعروفة حاليًا باسم أفتوفاز AvtoVAZ وهي الشركة الأم للصانعة لادا) في عام 1976، ليبدأ الإنتاج الفعلي للسيارة "فاز نيفا" في العام التالي، والتي وصفها مصمموها بأنها تبدو كسيارة "رينو 5" داخل هيكل "لاند روفر".  

 

بدأت نيفا مسيرتها خارج أسوار الاتحاد السوفيتي أول مرة في عام 1978 خلال معرض باريس للسيارات، لتجتاح الأسواق بسرعة غير متوقعة وتستحوذ على نسبة 40% من السوق الأوروبي في فئة الدفع الرباعي. كما أصبحت السيارة السوفيتية الوحيدة التي تم بيعها في اليابان، وجاءت "سوزوكي ساموراي" مستوحاة منها.

اعتمدت نيفا في البداية على محرك رباعي الاسطوانات سعته 1.6 لترًا بإمكانه توليد قوة 76 حصانًا و 126 نيوتن/متر من عزم الدوران، ويتصل بناقل حركة يدوي 4 سرعات.

تم توفير بعض الإضافات الاختيارية مثل: مساحات المصابيح الأمامية ومصابيح ضباب خلفية، كما قام بعض المستوردين بتقديم أجزاء إضافية للسيارة بمعرفتهم غالبًا للطرق الوعرة مثل: قضبان للسقف، رافعة، رفارف بلاستيكية، مصابيح أمامية إضافية على المصد الأمامي.

 

بداية التغيير

حصل النموذج الحالي من نيفا على بعض التعديل في تصميمه خلال النصف الأول من فترة الثمانينيات. أبرزها اختفاء لمسات الكروم في عدة أنحاء بسبب سعره المرتفع وصعوبة الإنتاج، فأصبحت مرايا الأبواب على سبيل المثال بلون أسود ميتاليك. وإلى جانب استبعاد الكروم كان من ضمن التعديلات أيضًا استبدال العواكس أو إشارات الانعطاف في الخلف بشارات (لادا) على اليسار و(نيفا) على اليمين.

في المقابل حصلت المقصورة الداخلية على تغييرات بسيطة، أبرزها تصميم عجلة القيادة وشعار لادا الذي يستقر في منتصفها.

استمر إنتاج لادا نيفا 1600 (كما اشتهرت تجاريًا) حتى عام 1993، عندما تم تقديم نسخة محرك أحدث (تم تصميمه خصيصًا للسيارة نيفا) رباعي الاسطوانات ذي سعة لترية أكبر 1.7 لترًا وبإمكانه توليد قوة أكبر بلغت 80 حصانًا، وتم استبدال ناقل الحركة اليدوي رباعي السرعات بآخر ذي 5 سرعات، إلى جانب تحديثات ميكانيكية أخرى وتعديلات بسيطة في الشكل الخارجي للسيارة، وأصبح اسم هذا الإصدار (نيفا 1.7).

خلال عام 1993 ظهرت نسخة طويلة "واجون" تم بناؤها على قاعدة عجلات أطول، ورغم هذا الطول الإضافي الذي جاءت به إلا أنها ظلت بباين فقط كما في النسخة الهاتشباك التقليدية، ولم يتم تصديرها خارج روسيا كما تم إنتاجها خلال ذلك العام فقط. وفي 1995 تم إطلاق نسخة منها بأربعة أبواب، فكانت أثقل وزنًا بالتالي اعتمدت على محرك بقوة إضافية بلغت 85 حصانًا.

 

في عام 1999 تم الكشف لأول مرة عن نسخة تعمل بوقود الديزل تحمل اسم (نيفا 1.9)، اعتمدت على محرك ديزل رباعي الاسطوانات سعته 1.9 لترًا بإمكانه توليد قوة 75 أحصنة. واستمر إنتاجها حتى عام 2007 حيث كانت متاحة لأسواق محدودة.

 

الجيل الثاني

يعتبر الجيل الثاني بمثابة نقطة فارقة في مسار لادا نيفا منذ إطلاقه عام 1998. فرغم الاعتماد على المحرك الأصلي للسيارة إلا أنه قد  حصل على تحديثات جديدة مع أنظمة ميكانيكية متطورة. وبالنسبة للشكل الخارجي أصبحت هناك عجلة احتياطية تستقر على باب الصندوق الخلفي، وفي الداخل تم تعزيز عجلة القيادة بنظام باور (كهربائي).. وأصبحت هناك إصدارات بيك أب (2323) وشاحنة فان (2723).  

 

ورغم هذا التجديد استمر إنتاج النسخة الأصلية من لادا نيفا جنبًا إلى جنب مع النسخة الحديثة!

 

مفترق طرق والتحول من لادا إلى شيفرولية

في عام 2001 تأسست شراكة بين كل من أفتوفاز (الشركة الأم للادا) ومجموعة جنرال موتورز تحت اسم GM-AvtoVAZ،  وعلى خلفية هذه الشراكة تحول اسم الجيل الثاني للسيارة نيفا من العلامة التجارية لادا إلى شيفرولية (التابعة لجنرال موتورز) بدءًا من عام 2002.

تمتعت السيارة بتصميم أكثر عصرية اختلف كثيرًا عن النسخة الأصلية، كما اعتمدت على محرك أحدث يعمل بنظام حقن الوقود ولكنه بنفس السعة اللترية 1.7 لترًا، وكذلك نفس ناقل الحركة وبقية الأجزاء الميكانيكية.

في عام 2009 حصلت شيفرولية نيفا على تحديثات بسيطة في شكلها قام بها ستوديو "بيرتوني Bertone"، وكانت هناك إصدارات GLS و GLC تتمتع بأنظمة سلامة أعلى مثل نظام منع انغلاق الفرامل ABS وكذلك وسائد هوائية ثنائية في المقدمة.

في عام 2020 المنقضي عادت نيفا مرة أخرى إلى موطنها الروسي، وذلك بعد أن قامت جنرال موتورز ببيع 50% من حصتها في الشراكة، وخلال الشهر الماضي تم الكشف عن صور لادا نيفا بتحديثات جديدة بعد منحها اسم "ترافيل Travel" والتي بدأ تصنيعها بالفعل في روسيا..  أما بخصوص النسخة العتيقة من نيفا فقد كان لها مسار آخر مختلف.  

تغيير اسم نيفا الأصلية إلى 4×4

بالعودة لبضع سنوات قليلة إلى الوراء نجد أن إنتاج النسخة الأصلية من نيفا (بالتصميم الكلاسيكي الذي نعرفه في مصر) ظل مستمرًا حتى مع التغييرات التي شهدها الجيل الثاني.

في عام 2006 تم رسميًا وقف استخدام اسم نيفا في السيارة الأصلية، ومنحها في المقابل اسم لادا 4×4 وذلك بعد أن حصلت جنرال موتورز على حق استخدام اسم نيفا (لصالح شيفرولية)، ورغم ذلك استمر اسم لادا نيفا في الأسواق الخارجية حتى عام 2009، كما ظلت معروفة حول العالم باسمها الأصلي حتى الآن ولكن بصورة غير رسمية.  

في 2014 تم إطلاق طراز من لادا 4×4 يحمل اسم URBAN بتحديثات عصرية في المصدات ومرايا الأبواب والجنوط وكذلك المقصورة الداخلية، ولكنه لم يحل محل النسخة الكلاسيكية الأصلية.

في 2017 تم الكشف عن إصدار آخر يحمل اسم BRONTO بتعزيزات ترتبط باستخدام الطرق الوعرة مثل: مصابيح ضباب في الأمام والخلف، قضبان سقف، عجلات بمقاس أكبر، خلوص أرضي أعلى، رافعة أمامية، إضاءة أمامية فوق السقف.. ويعتبر هذا الإصدار هو أغلى إصدارات لادا 4×4 حيث يقدر سعره بنحو 12,455 دولار.

 

ذكرى 40 عام على إنتاج السيارة

في نفس عام 2017 احتفلت الصانعة الروسية بمرور 40 عامًا على إنتاج أيقونتها رباعية الدفع، فقامت بالإعلان عن إصدار خاص من لادا 4×4 يحمل اسم 40th-Anniversary وتم إنتاج 1977 نسخة فقط (وهو الرقم الذي يمثل تاريخ بداية إنتاج السيارة) ويتم ترقيم كل نسخة بدايةً من 0001 وحتى النسخة رقم 1977.

وكان من ضمن تحديثات هذا الإصدار: إتاحة 5 أشكال جديدة للطلاء خارجي وكذلك إتاحة طلاء مموه في بعض النسخ، سبائك العجلات ألومنيوم في لون أسود مماثلة للإصدار URBAN،  شعار 40th-Anniversary في عدة أنحاء في الداخل والخارج، تنجيد جلد للمقاعد وعجلة القيادة، عتبات الأبواب من الفولاذ.

---

الآن وقد عرفت كيف اختلفت مسارات نيفا و 4×4، قبل أن ينتهى مطاف كل منهما تحت مظلة الصانعة الأم (لادا) مرة أخرى.. هل تتوقع أن يستقبل السوق المصري في وقت ما نسخة نيفا ترافيل الجديدة ذات الطابع العصري، خاصة بالسعر الذي تم توقعه ما يعادل حوالي 150 ألف جنيه؟ فحينها ربما تحظى بفرصة أفضل بعد تجنب عيوب 4×4 التي منعت استمرارها هنا.. هذا ما تكشفه التغيرات القادمة.    

 

 

بعد شهور من عودتها إلى لادا.. نيفا ترافيل تستعد للانطلاق في 2021 بتحديثات جديدة

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا