عالم السيارات

11 جمادى الآخرة 1442 24 يناير 2021
الرئيسيةالرئيسية محليات
وزير التعليم العالي يفتتح الموسم الثالث من "رالي السيارات الكهربائية محلية الصنع"
# الأحد , 20 ديسمبر 2020 10:03 ص
وزير التعليم العالي يفتتح الموسم الثالث من "رالي السيارات الكهربائية محلية الصنع"
وزير التعليم العالي يفتتح الموسم الثالث من "رالي السيارات الكهربائية محلية الصنع"

افتتح الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، اليوم السبت، حفل افتتاح فاعليات الموسم الثالث من "رالي السيارات الكهربائية محلية الصنع"، التي يتنافس فيها 19 فريق مصري من 19 جامعة للحصول على الجائزة الكبرى.

حضر افتتاح رالي السيارات كل من الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، والدكتور محمود المتيني رئيس جامعة عين شمس، والدكتور محمد أيمن عاشور نائب وزير التعليم العالي لشئون الجامعات ولفيف من رجال الصناعة والاستثمار والتعليم العالي، ورؤساء عدد من الجامعات، وذلك بمنطقة أهرامات الجيزة (بانوراما 2).

في البداية، أشاد الدكتور خالد عبدالغفار بمجهودات جميع الفرق المشاركة في البطولة التي حرصت على التدريب لساعات طويلة على يد خبراء في مجال تصنيع وتصميم السيارات الكهربائية، للخروج بمستوى متميز يليق بمستوى طلاب كليات الهندسة، كما أشاد بجهود أكاديمية البحث العلمي وجامعة عين شمس التي ساهمت في نجاح المسابقة، في ظل أزمة فيروس كورونا.

وأكد الوزير أنه أن الطلاب تدربوا على تصميم وصناعة السيارات الكهربائية لمدة 300 ساعة نظريا وعمليا، مؤكدا أن السيارات بها نسبة تكوين محلى ارتفع من أول سنة من 50% ليصبح 65% فأكثر، مشيرا إلى سعي الوزارة الدائم نحو تقديم كامل الدعم لاستغلال طاقات الطلاب في الابتكار والبحث العلمي، وخلق بيئة مشجعة لصناعة السيارات الكهربائية وإعداد كوادر هندسية وتأهيل العمالة الفنية والباحثين والمصممين وتقديم الدعم والتحفيز للطلاب والمبتكرين مما سيعمل على الدفع بعجلة الإنتاج إلى الأمام.

وأوضح الدكتور خالد عبدالغفار أن الفرق المشاركة تحرص على أن تكون أغلب مكونات السيارات مصرية الصنع، وذلك يشير إلى وجود قدرة على الابتكار والتميز في مجال صناعة السيارات، مؤكدا على اهتمام القيادة السياسية بتشجيع تلك الصناعات، لاسيما وأن مجال السيارات الكهربائية يعتبر مستقبل العالم في السنوات المقبلة، حيث تسعي دول العالم لإنتاجها واستبدال السيارات العادية بها.

من جانبه، أكد الدكتور محمود صقر، أن سباق "رالي السيارات الكهربائية" يهدف إلى زيادة المكون المحلي للسيارات الكهربائية؛ بناء برنامج قوي لصناعة السيارات في مصر، وتجميع القدرات المصرية الشابة من المهندسين وطلاب السنوات النهائية في الجامعات المصرية؛ للمنافسة في سباق يختص بالسيارات الكهربائية محلية الصنع، موضحا أن ذلك

يأتي ذلك تماشيًا مع خطط الدولة للتنمية وتشجيع الصناعة المحلية.

وأكد الدكتور محمود المتيني أن السيارات الكهربائية أصبحت موجودة في عدد من دول العالم، متمنيا أن تصبح هناك سيارات كهربائية في مصر لتسويقها في السوق المحلي والإقليمي ثم العالمي، مشددا على أن جامعة عين شمس تتبنى الابتكار وتشجعه، ومؤكدا أن جميع الطلاب المشاركين لديهم طاقات هائلة ولهذا يجب تقديم كل الدعم المادي واللوجيستي لتششجيع العمل الجماعي والأفكار المتميزة.

وحرص الدكتور خالد عبدالغفار على ارتداء ملابس قيادة السيارة، وقاد إحدى السيارات، وذلك قبيل انطلاق فعاليات الموسم الثالث للرالي الذي يشارك فيه 19 فريقا من الجامعات.

ومن جانبهم، أكد الطلاب المشاركون في الرالي، أن المشاركة في المسابقة تعد تطبيق عملي متميز في هذا المجال، حيث أن الأخطاء التي وقعوا فيها أثناء مرحلة تكوين أجزاء السيارة حتى تم الانتهاء منها ساهم في إكسابهم خبرات ستجعلهم قادرين ومتميزين في سوق العمل، وأوضحوا ان أغلب مكونات السيارة محلية الصنع، مشيرين إلى قدرة مصر على التميز في مجال صناعة السيارات الكهربائية.

وبلغت عدد الفرق التي سجلت في المسابقة نحو 30 فريقا استطاع 19 فريقا منهم الوصول للسباق النهائي، فيما شهدت التحضيرات الاستباقية إقامة ورش عمل على مدى شهر بإجمالي عدد ساعات 144 ساعة، كما تم اجراء من (2-5) مراجعات لتصميم كل فريق بإجمالي 240 ساعة لجميع الفرق، كما تم إجراء فحص متعمق للسلامة في الموقع وتقديم الدعم الفني على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

الجدير بالذكر أن رالي السيارات الكهربائية يعد أول مسابقة تكنولوجية والأولى من نوعها في مصر والمنطقة، ويتم تنفيذه بمبادرة وتمويل أكاديمية البحث العلمي، وتهدف المسابقة إلى تشجيع التصنيع المحلي وتجميع القدرات الوطنية في الداخل والخارج، وذلك تماشيًا مع رؤية مصر للتنمية والاستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا والابتكار لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي 2030 بالتعاون مع مؤسسات الدولة الأخرى.

كما تهدف المسابقة إلى تعظيم الاستفادة من خريجي كليات الهندسة في الجامعات المصرية، من خلال إكسابهم مهارات عملية وخبرة في مجالات التصميم والتصنيع والصيانة والتشغيل للسيارات الكهربائية، مما يعمل على إعداد كوارد بشرية قادرة على إدارة وتطوير صناعة السيارات الكهربائية في مصر ومواكبة التقدم التكنولوجي العالمي.

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا