عالم السيارات

16 ربيع الآخرة 1442 01 ديسمبر 2020

الرئيسيةالرئيسية دولي
أفضل 10 سيارات SUV مدمجة في 2020 .. "إيفوك" في الصدارة.. و"تيجوان" الأعلى مبيعًا في مجموعة فولكس فاجن
أمنية صلاح الدين
# الإثنين , 19 أكتوبر 2020 10:20 ص
أفضل 10 سيارات SUV مدمجة في 2020 .. "إيفوك" في الصدارة.. و"تيجوان" الأعلى مبيعًا في مجموعة فولكس فاجن
أفضل 10 سيارات SUV مدمجة في 2020 .. "إيفوك" في الصدارة.. و"تيجوان" الأعلى مبيعًا في مجموعة فولكس فاجن

 

 

 لا جدال حول زيادة الطلب على فئة الـ SUV في السنوات الأخيرة، وذلك لأسباب مختلفة منها الأداء القوي والمساحة العملية وكذلك الطابع الشبابي الخاص بها. ففي العام الماضي داخل السوق الأوربي كان من بين كل ثلاثة عمليات تسجيل سيارات جديدة تكون هناك سيارة واحدة SUV..

مثل هذه الأرقام والدراسات ساهمت في توجيه صناع السيارات لتطوير سياراتهم الـ SUV وكذلك إدخال طرازات جديدة إلى خطوط الإنتاج، وفي السطور التالية قائمة بأفضل  10 سيارات SUV مدمجة انطلقت داخل السوق الأوروبي  في 2020.  

  1. رينج روفر إيفوك

    احتلت لاند روفر مركز الصدارة بقوة وذلك بالجيل الثاني من أيقونتها رينج روفر إيفوك، والذي كان قد تم إطلاقه في 2018. فقد تم بناء السيارة على قاعدة عجلات أطول من سابقتها دون اختلاف في الأبعاد الخارجية، وذلك بهدف تحسين المساحة الداخلية للمقصورة وتوفير مزيد من الاتساع والرحابة داخلها، إلى جانب مجموعة واسعة من التقنيات والتطبيقات الحديثة التي تتمتع بها.

    إلى جانب ملامحها الأنيقة ومقصورتها الفاخرة، تتمتع إيفوك بمجموعة من المحركات المختلفة للاختيار من بينها سواء كانت محركات بنزينية أو ديزل أو هجينة.. ويأتي المحرك البنزيني القياسي بقوة تصل إلى 200 حصانًا، وتتسارع السيارة من ثباتها إلى سرعة 100 كم/س خلال 8 ثوان فيما تصل سرعتها القصوى إلى 215 كم/س.. أما الإصدار الهجين فيعتمد على محرك ثلاثي الاسطوانات سعته 1.5 لترًا ومتصل بشاحن تيربو  إلى جانب محرك كهربي يستقر عند المحور الخلفي، بحيث تنطلق السيارة بقوة 304 أحصنة.. ويتوفر ناقل حركة يدوي سداسي السرعات وكذلك أوتوماتيك ZF ذي ثماني أو تسع سرعات.   

  2. فولفو XC40

    تحتوي خطوط إنتاج الصانعة السويدية فولفو على طرازات SUV قوية منذ سنوات طويلة مثل: XC60 و XC90 ومع ذلك فقد كانت إضافة شقيقة أخرى صغيرة إلى للعائلة في 2017 بمثابة خطوة ناجحة وذلك عندما بدأ تصنيع الصغيرة المدمجة XC40. 

    حصلت XC40 على لقب سيارة العام في 2018 وأفضل سيارة أوروبية، وذلك ضمن عدة ألقاب وجوائز أخرى. فهي تتمتع بتصميم أنيق يجذب إليه الفئة الأصغر سنًا بنسبة كبيرة، مع مقصورة داخلية توفر الراحة والرفاهية وجودة عالية في المواد المصنوعة منها. ومؤخرًا تم تعديل الاختيارات المتاحة لمحركاتها في المملكة المتحدة بعد سحب اختيارات الديزل منها، لتصبح متوفرة بالبنزين أو إصدارات هجينة أو كهربائية.

  3. مازدا CX-5

    بدأ إنتاج CX-5 في عام 2012 حيث تتشارك في منصتها مع مازدا 3 ومازدا 6 ، ثم انطلق الجيل الثاني في 2017. وتتمتع بمظهر جذاب يتفوق على تصميم الطراز السابق لها CX-7 بعدة مراحل، كما تتميز بكفاءتها في استهلاك الوقود في هذه الفئة وقدرة أفضل على التحكم أثناء القيادة، فيمكن اختيار قيادتها بالدفع الأمامي أو الدفع الرباعي.  

    وبخصوص المقصورة فيمكن وصفها بالأنيقة الهادئة إلى جانب مساحتها الواسعة التي توفر رحلة مريحة للجالسين داخلها، مع مساحة تخزين كبيرة في الصندوق الخلفي.. فكل هذه المواصفات تجعلها ضمن الاختيارات الأولى للعائلات بشكل خاص والمشترين الذين يبحثون عن سيارة تحتوي على قدر -ولو بسيط- من كل شيء.  

  4. فورد كوجا

    في العام الماضي انطلق الجيل الثالث من كوجا، وكذلك تم الكشف عن السيارة الجديدة "بوما" لتنضم إلى أسطول الدفع الرباعي الخاص بفورد، ومع ذلك فقد تفوقت كوجا على بوما الجديدة من حيث اختيارات المشترين في السوق الأوروبي. 

     تم بناء كوجا على منصة فورد العالمية C1 (المستخدمة أيضًا في طرازات فوكاس و C-Max) وتتوفر بالدفع الأمامي أو الرباعي. وبخلاف الخطوط الجديدة التي جاء بها الجيل الثالث، تتمتع السيارة باختيارات مختلفة للمحرك ما بين محركات بنزينية أو ديزل بأداء متنوع، وكذلك إصدار هجين تنطلق منه قوة 225 حصانًا وقدرة على السير لمسافة 56 كم اعتمادًا على الطاقة الكهربائية بشكل كامل، قبل الحاجة للتوقف وإعادة الشحن، ولكن كان قد تم استدعاء هذا الإصدار الهجين وإيقاف بيعه بشكل مؤقت مطلع هذا العام، فيما ظلت اختيارات المحرك الأخرى متاحة للشراء.   

  5. فولكس فاجن تيجوان

    تعتبر تيجوان هي ثاني طرازات فولكس فاجن في فئة الكروس أوفر SUV حيث انطلق الجيل الأول منها عام 2007.. وبحلول ربيع 2020 تم بيع ستة ملايين نسخة منها حول العالم منذ بدأ إنتاجها، وهذا يجعلها السيارة الأكثر مبيعًا في مجموعة فولكس فاجن، كما أنها من السيارات الـ SUV الأكثر مبيعًا في السوق الأوروبي.

    تتميز السيارة ببنيتها الصلبة ومقصورتها المريحة مع قيادتها المرنة، وفي 2016 انطلق الجيل الثاني منها، ثم حصلت على تحديث جديد Facelift منذ أشهر قليلة إلى جانب إطلاق إصدار هجين eHybrid  وآخر عالي الآداء R، وجاءت النسخة المعدلة بملامح أكثر أناقة وقوة كما تم تعزيز المقصورة بأحدث تقنيات فولكس فاجن مثل خاصية Travel Assist التي تعمل على توجيه السيارة وضغط الفرامل وضبط تسارعها.   

  6. BMW X1

    تتمتع X1  بحضور مميز نظرًا لحجمها الصغير (تعتبر أصغر طرازات BMW في فئة الـ SUV) وإطلالتها الرياضية الحيوية، لذلك فهي اختيار مطلوب لهؤلاء الباحثين عن سيارة فاخرة وعملية وليست ضخمة الحجم، وتتمتع بأداء قوي وتحكم عالي، كما أنها أقل سعرًا من رينج روفر إيفوك. بدأ إنتاج X1  في 2009، ثم تبعه الجيل الثاني في 2015 والذي ينطلق باختيارات متعددة ما بين محركات بنزينية وديزل وهجينة. ولكن يعيبها تراجع مستوى كفاءة استهلاك الوقود أما الطرازات المنافسة. 

  7. مرسيدس-بنز GLB

    في العام الماضي أطلقت الصانعة الألمانية مرسيدس-بنز سيارتها الجديدة GLB، والتي تحتل مكانة في المنتصف بين شقيقتيها الـ SUV الأكبر حجمًا GLC والأصغر حجمًا GLA. تم بناء السيارة على المنصة MFA2 وهي نفسها المستخدمة في الفئة A والفئة B، بالتالي تتمتع بمساحة كبيرة داخل المقصورة تتسع لسبعة مقاعد في ثلاثة صفوف (الصف الثالث أضيق بعض الشيء ويناسب حجم الأطفال أكثر)..  

    كما تعكس المقصورة أعلى درجات الفخامة وكذلك أحدث التكنولوجيا، حيث تعمل بنظام MBUX الجديد من مرسيدس الخاص بتطبيقات الترفيه وأنظمة السيارة، كما تمنح السائق قيادة مريحة وآمنة.. وفيما يتعلق بالمحرك تتوفر GLB بخيارات من المحرك رباعي الاسطوانات سواء بنزين أو ديزل، ومؤخرًا تم تحديث المحرك البنزيني لتنطلق منه قوة 206 أحصنة.

       

  8. أودي Q3

    ظهر الجيل الثاني من أودي Q3 منذ عامين بملامح بدت أكثر شراسة وقوة، كما تم الاعتماد على قاعدة عجلات أطول انعكست على توفير مساحة أكبر داخل المقصورة خاصة الجالسين في الخلف، إلى جانب تحديثات أخرى مثل شاشة لمس مقاس 10.2 بوصة ونظام ملاحة MMI وأجهزة استشعار للمساعدة في ركن السيارة.

    ولكن رغم هذه التحديثات إلا أن الشاسيه لا يتمنع بنفس المرونة الموجودة في فولفو XC40 على سبيل المثال، كما أن الإصدارات الديزل تفتقر التحسينات الميكانيكية. ورغم سهولة قيادتها إلا أن طرازات أخرى تتفوق عليها مثل مازدا CX-5.   

  9. جاجوار E-Pace

    جاء تصميم  E-Pace بخطوط ومنحنيات ذات طابع أنيق وإن كانت تجعلها مكتنزة بعض الشيء، بالتالي لا تعتبر الاختيار العملي الأفضل بين منافساتها، ومع ذلك فإن ثراء مقصورتها من الداخل يقنع البعض باختيارها والاستمتاع بفخامتها.

    ولم تحصل السيارة حتى الآن على المحركات المحسنة  كما في رينج روفر إيفوك وديسكفري سبورت (يتم إنتاج E-Pace تحت تحالف جاجوار لاند روفر) وعلى الرغم من سلاسة محركات الديزل الخاصة بها في معظم الوقت، إلا أن بطء ناقل الحركة الأوتوماتيك ذي التسع سرعات في بعض الأحيان يتسبب في فشل السيارة في تقديم تجربة قيادة رياضية بالمستوى المنتظر من جاجوار.  

  10. بيجو 3008

نجحت الخطوط الحادة في تصميم بيجو 3008  على لفت الانتباه إليها وتميزها وسط فئة الـ SUV، خاصة مع سعرها التنافسي، إلا أن تحسينات المحرك ومساحة المقصورة الداخلية لا تتوافق مع هذا التميز من الخارج! ومن الانتقادات الموجهة إليها أيضًا عجلة القيادة الصغيرة نسبيًا مقارنة بالمقاسات الخاصة بهذه الفئة وطبيعة القيادة الخاصة بها.

في مطلع الشهر الماضي تم الإعلان عن Facelift جديد للجيل الثاني منها تم فيه تعديل الواجهة لتأتي مستوحاه من النسخ الجديدة 208 و 508 ، وتتمتع بمقصورة داخلية معدلة وتكنولوجيا أحدث وشاشة لمس بمقاس أكبر. كما تتوفر السيارة بخيارات كثيرة وتنوعة لمحركاتها ما بين البنزين والديزل.  

 
#
  • تعليقات Facebook