عالم السيارات

20 ذو الحجة 1441 09 أغسطس 2020

الرئيسيةالرئيسية محليات
بعد أسبوعين من إلغاء الحظر.. تجار وموزعون يؤكدون ارتفاع مبيعات السيارات بالسوق المصري
نور أحمد
# الأربعاء , 08 يوليه 2020 04:55 م
بعد أسبوعين من إلغاء الحظر.. تجار وموزعون يؤكدون ارتفاع مبيعات السيارات بالسوق المصري
بعد أسبوعين من إلغاء الحظر.. تجار وموزعون يؤكدون ارتفاع مبيعات السيارات بالسوق المصري

 

 

مر سوق السيارات المصري بفترة من أصعب فتراته بداية من منتصف شهر مارس الماضي مروراً بشهر أبريل ومايو نتيجة لانتشار فيروس كورونا في مصر، واتخاذ الحكومة العديد من الإجراءات الاحترازية للحد من هذا الانتشار مثل فرض حظر التجول وغلق جميع المحال ومن بينها معارض السيارات في الخامسة مساءاً، وتعليق استخراج وتجديد رخص السير والسيارات الجديدة حتى نهاية أبريل الماضي، مما كان له أثراً سلبياً على السوق أدى لتراجع ملحوظ في مبيعات السيارات خلال تلك الفترة.

وتراجعت مبيعات السيارات في مصر خلال شهري أبريل ومايو الماضيين، فوفقاً للبيانات الواردة عن تقرير مجلس معلومات سوق السيارات "أميك" تراجعت مبيعات سيارات الركوب خلال مايو الماضي بنسبة 17% ببيع 8,091 وحدة، مقارنة ببيع 9,805 وحدة خلال مايو 2019، كما شهد شهر أبريل الماضي تراجعاً في مبيعات سيارات الركوب بنسبة 22.36% حيث باعت 8,906 وحدة في أبريل 2020 مقابل بيع 11,471 وحدة في أبريل 2019.

وبدأت الحكومة المصرية في تخفيف الإجراءات الاحترازية وتقليل مواعيد الحظر تدريجياً، حتى أعلنت في 23 يوينو الماضي عن إلغاء حظر التجول ليشمل ساعات الليل فقط من الثانية عشر منتصف الليل وحتى الرابعة صباحاً، والسماح بفتح جميع المحال والأنشطة التجارية حتى التاسعة مساءاً، فهل ظهر تأثير هذه القرارات بعد مرور أسبوعين على تطبيقها على سوق السيارات وحجم المبيعات؟

وفي هذا الصدد، أكد شريف سعيد، رئيس مجلس إدارة شركة أباظة أوتو لتوزيع السيارات، أن شهر يوينو شهد انتعاشة كبيرة في سوق السيارات، حيث ارتفعت مبيعات السيارات خلاله بنسبة كبيرة تصل إلى 70% حيث وصلت مبيعات شركته إلى 1100 وحدة، مقابل المبيعات القليلة التي شهدها شهري مارس وأبريل والتي باع خلال كل شهر منهما 370 سيارة، وتزايدت المبيعات تدريجياً ليبيع 580 سيارة في مايو الماضي، مضيفاً أن الأسبوع الأول من شهر يوليو الجاري شهد نفس الانتعاشة في المبيعات التي شهدها يوينو الماضي حيث باع خلال الأسبوع الأول منه 250 سيارة، متوقعاً أن تستمر المبيعات في التزايد حتى أغسطس القادم.

وأوضح لـ "عالم السيارات" أن ارتفاع المبيعات خلال الفترة الماضية يرجع بشكل كبير إلى إلغاء حظر التجول والسماح بمزاولة نشاط معارض السيارات وصالات العرض حتى التاسعة مساءاً، مما يعطى الفرصة للعميل لزيارة المعرض ومعاينة السيارات، موضحاً أن أغلب زيارات العملاء تكون في المساء.

وتوقع سعيد أن يشهد شهر أغسطس القادم ذروة مبيعات عام 2020، وخاصة بعد قدوم موديلات 2021 للكثير من الطرازات منها الأوربي والكوري والصيني أيضاً، بالإضافة إلى التخفيضات والعروض القائمة بالفعل على الكثير من موديلات 2020 والتي تستمر حتى الشهر القادم.

وأضاف أنه على الرغم من ارتفاع نسبة المبيعات خلال الشهر الماضي، إلا أنها كان من الممكن أن ترتفع أكثر لولا نقص بعض الموديلات من السوق المصري مثل بيجو 3008، وبيجو 301 ، وأوبل جراند لاند X، وأوبل انسجنيا، وغيرها من الطرازات التي من المنتظر توفر الموديلات الجديدة منها خلال شهر أغسطس القادم.

وأوضح أن عدم توفر بعض الطرازات في السوق لا يعني توقف المبيعات لأن نقص طراز محدد يرفع من مبيعات طرازات أخرى منافسة، قائلاً أنه على سبيل المثال في حال عدم توفر أوبل أسترا في السوق يرفع من مبيعات منافسيها مثل فيات تيبو ورينو ميجان، والعكس صحيح.

واتفق معه أسامة أبو المجد، رئيس رابطة تجار السيارات، الذي أكد تحسن وضع سوق السيارات المصري خلال شهر يوينو الماضي، وخاصة بعد السماح بفتح معارض السيارات حتى التاسعة مساءاً، مؤكداً أن فتح أبواب صالات عرض السيارات حتى المساء أدى إلى زيادة زيارات العملاء للمعارض ورفع نسبة المبيعات، وخاصة بعد التخفيضات التي شهدتها الكثير من الطرازات خلال الفترة الماضية.

وأوضح أبو المجد لـ "عالم السيارات" أن مبيعات السيارات خلال فترة الحظر الكامل وتعليق استخراج التراخيص الجديدة كانت تقريباً 0% ولكنها بدأت في التزايد تدريجياً حتى وصلت إلى 50% خلال يوينو الماضي، متوقعاً أن تستمر في التزايد خلال شهر يوليو الجاري.

وأضاف أن تأثير فيروس كورونا على سوق السيارات سيستمر لفترة طويلة، ولكنه لن يكون بقوة تأثيره في بداية ظهوره موضحاً أن الوكلاء والتجار والعملاء بدأوا في التعايش مع الأزمة وترتيب أمورهم بناءاً على الأمر الواقع.

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا