عالم السيارات

15 ذو الحجة 1441 04 أغسطس 2020

الرئيسيةالرئيسية محليات
رغم التخفيضات.. نقص بعض الطرازات وتراجع في الطلب والمعروض بسوق السيارات المصري
نور أحمد
# الأحد , 21 يونيو 2020 10:23 ص
رغم التخفيضات.. نقص بعض الطرازات وتراجع في الطلب والمعروض بسوق السيارات المصري
رغم التخفيضات.. نقص بعض الطرازات وتراجع في الطلب والمعروض بسوق السيارات المصري

 

 

يمر سوق السيارات المصري خلال الفترة الحالية بالكثير من الأزمات، فقد كان لانتشار فيروس كورونا في مصر والعالم تأثيراً سلبياً ظهر سريعاً على حالة السوق، الذي شهد تراجعاً ملحوظاً في المبيعات وانخفاض الطلب على السيارات، ففي أبريل الماضي تراجعت مبيعات سيارات الركوب بنسبة 26% ببيع 5,852 وحدة، مقارنة بمبيعات أبريل 2019 حيث باعت 7,947 وحدة.

ويأتي هذا التراجع في الطلب على السيارات في ظل التراجع في أعداد السيارات المتوفرة في السوق، ونقص في بعض الموديلات، وبرغم التخفيضات التي تشهدها أسعار العديد من الطرازات منذ نهاية أبريل الماضي، وجميعها عوامل من الصعب أن تجتمع في سوق السيارات خلال فترة واحدة، ولكن جائحة كورونا كانت قادرة على قلب موازين السوق.

وشهدت بعض العلامات التجارية تراجعاً ملحوظاً في سيارتها الواردة لمصر خلال شهري أبريل ومايو الماضيين، مثل فيات التي استوردت 6 سيارات فقط خلال مايو الماضي، ونيسان كان من نصيبها 32 سيارة مستوردة فقط خلال الشهر الماضي، وسيارات كيا التي بلغ عدد الوارد منها خلال أبريل الماضي 18 سيارة فقط، وذلك وفقاً لتقرير مصلحة الجمارك المصرية الخاص بأعداد السيارات المستوردة خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الجاري.

وفي هذا الإطار، يؤكد منتصر زيتون، عضو رابطة تجار السيارات ورئيس مجلس إدارة الزيتون مول، أن سوق السيارات يشهد تراجعاً ملحوظاً في عدد السيارات المعروضة فيه سواء المستوردة أو المجمعة محلياً، وذلك بسبب أزمة غلق المصانع العالمية بسبب كورونا في الفترة من نصف مارس وحتى نهاية أبريل الماضي، مما أثر على عدد السيارات المستوردة وكذلك أجزاء السيارات التي تُستخدم في عمليات التجميع المحلي.

وأضاف زيتون في تصريح لـ "عالم السيارات" أن موديلات 2021 بدأت بالفعل في الظهور بالسوق المصري، ولكنها لن تتوفر بالكميات الكافية للسوق لأن أعداد الوارد منها قليل بسبب استمرار تأثر المصانع العالمية بفترة توقفها، وعدم عودة المصانع للعمل بكامل طاقتها بعد، متوقعاً أن يستمر نقص المعروض في السوق للثلاثة أشهر القادمة.

وأشار زيتون إلى عدم توفر بعض الطرازات في السوق المصري خلال الفترة الحالية مثل بيجو 3008 ، فيات تيبو، ورينو لوجان بفئتيها الأولى والثانية، وتويوتا كورولا الفئة الأعلى ذات فتحة السقف، بسبب أزمة في إنتاج فتحات السقف في مصانع تويوتا بتركيا.

وعن التخفيضات التي يشهدها سوق السيارات المصري خلال الفترة الحالية على الكثير من الطرازات على الرغم من ارتفاع سعر الدولار الأمريكي، قال زيتون إنها مجرد عروض ترويجية للتخلص من موديلات 2020 والاستعداد لطرح موديلات 2021، موضحاً أنه لا يؤيد قرار التخفيضات في الفترة الحالية خاصة مع تزايد سعر الدولار حتى يتمكن التجار من توفير رأس المال لشراء سيارات 2021.

وأكد عضو رابطة تجار السيارات، أنه على الرغم من هذه التخفيضات فإن الركود مستمر ومسيطر على السوق، ونسبة المبيعات مقارنة بالتخفيضات الجارية لاتزال نسبة ضئيلة لاتُذكر.

يذكر أن الكثير من وكلاء العلامات التجارية المختلفة في مصر أعلنوا عن تخفيضات وعروض ترويجية على ما يزيد عن 20 طرازاً في السوق المصري بداية من نهاية أبريل الماضي وتزامناً مع إعادة فتح التراخيص، وكان آخرها التخفيضات على بيجو 805 الأربعاء الماضي ومن المتوقع أن تستمر سلسلة التخفيضات خلال الفترة القادمة أملاً في تحريك السوق والخروج من حالة الركود التي تسيطر عليه منذ منتصف مارس الماضي حيث بداية انتشار فيروس كورونا في مصر.

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا