عالم السيارات

11 صفر 1442 28 سبتمبر 2020

الرئيسيةالرئيسية جديد الأسواق
السيدان الشهيرة كيا K5 بمظهر رياضي جديد في الشرق الأوسط
# الأربعاء , 13 مايو 2020 09:59 ص
السيارة السيدان الشهيرة كيا K5 بمظهر رياضي جديد في الشرق الأوسط
السيارة السيدان الشهيرة كيا K5 بمظهر رياضي جديد في الشرق الأوسط

 

 

تشهد سيارة كيا K5 الجديدة كلياً تطوراً كبيراً مع انتقال أكثر سيارات السيدان مبيعاً من كيا إلى التصميم مستقيم الخلفية، وتجمع هذه السيارة بين التصميم الجديد المبهر والمقصورة الداخلية المركزة على السائق، مع مجموعة من التقنيات المتطورة، وخيارات مجموعة نقل الحركة الجديدة كلياً.

وهذا التطور الذي شهدته سيارة K5، بمظهرها مستقيم الخلفية المبهر ومحركات بنزين "سمارت ستريم"، يعد بداية مرحلة جديدة لسيارات كيا، حيث تشهد شركة السيارات الكورية نقلة نوعية وتعتمد توجهاً جديداً في التصميم.

وبدأت مبيعات هذه السيارة في المنطقة – بما في ذلك أسواق الإمارات والسعودية والكويت وعُمان والأردن – منذ يوم الجمعة 1 مايو، وتتميز سيارة السيدان رياضية الطابع هذه بإكسسورات عالية الجودة في المقصورة الداخلية، إلى جانب ميزات الأمان المعتمدة على التكنولوجيا المتقدمة وسمات الهيكل القاعدي الجديد، لتجعل هذه التحسينات والإضافات سيارة K5 أكثر راحة وثباتاً ومتعة للسائقين من أي وقت مضى.

وقال توماس شيميرا، رئيس قسم المنتجات في شركة "كيا موتورز": "عندما تم إطلاق سيارة K5 في عام 2010، شكّلت بداية مرحلة جديدة في كيا، حيث ظهرت بتصميم غيّر من كيفية التفكير بعلامتنا التجارية في مختلف الأسواق حول العالم. واليوم، بعد جيلين من تلك السيارة، نحن مؤمنون بأن سيارة K5 الجديدة ستفعل الأمر ذاته من جديد. من خلال التصميم مستقيم الخلفية، سيارة K5 من أكثر السيارات التي أنتجناها تميزاً بالطابع الرياضي؛ وبفضل مجموعة التكنولوجيا الشاملة والمتطورة، والمحركات وناقلات السرعة الجديدة، والمقصورة الداخلية الفخمة، إنها من أكثر سياراتنا تطوراً".

 

وتابع: "ستلعب سيارة K5 بالتأكيد دوراً مركزياً في تعزيز حضور كيا في قطاع سيارات السيدان عالمياً، وبعد مرور عقد من الزمن على ظهور نسختها الأبكر التي أدت لتغييرات كبيرة، تمثل هذه السيارة أحدث المحطات البارزة في انتقال كيا إلى شركة متخصصة بإنتاج السيارات المحبوبة ذات المستوى العالمي".

وقال ياسر شابسوغ، المدير التنفيذي لعمليات "كيا موتورز" في الشرق الأوسط وأفريقيا: "سيارة K5 المتينة، والمدعّمة بأحدث التحسينات التكنولوجية والتفاصيل الرياضية المبهرة، تبعث برسالة واضحة: مثابرة كيا على تبني كل جديد وممتع. مع إطلاق سيارة السيدان مستقيمة الخلفية هذه، ستشهدون شيئاً من المستقبل، مع الحفاظ على إرث سيارة K5 الذي نفتخر به بما فيه من الأداء الممتاز وتجربة القيادة المرضية لمحبي السيارات المغامرين في المنطقة.

من الإمارات إلى عُمان، ومن السعودية إلى الكويت، السائقون في الخليج العربي معروفون بكونهم من أكثر محبي السيارات تميزاً في العالم، مع تقديرهم الدائم القائم على الخبرة للسيارات الراقية. سيارة K5 بشخصيتها الرياضية مصممة لترتقي بتوقعات محبية سيارة متألقة كهذه وتتجاوزها، وتبرز التزام كيا بالهندسة المرموقة ومغامرات السيارات المثيرة". 

التصميم الخارجي

رياضية ورشيقة: سيارة K5 بتصميم مستقيم الخلفية

تعبيراً عن أسلوب كيا الحديث في التصميم، تأتيكم سيارة K5 بمظهرها الخارجي مستقيم الخلفية، لتكون من أكثر تصاميم كيا تميزاً بالطابع الرياضي حتى الآن.

وتم تصميم هذه السيارة عبر التعاون بين استوديوهات كيا الثلاثة للتصميم في أميركا الشمالية وأوروبا وكوريا، واختلاف سيارة K5 الجديدة عن أجيالها السابقة هو الأكبر من نوعه حتى الآن.

مقدمة السيارة تتميز بشكل متطور من "أنف النمر" المعروف في سيارات كيا، كما تندمج مصابيح LED الأمامية ضمن الشبك الأمامي للسيارة، مع أضواء التشغيل النهارية المصممة على شكل مؤشر "نبض القلب" للتعبير عن المستويات العاطفية المرتبطة بتصميم هذه السيارة. كما تتميز سيارة K5 بمقدمة أقوى حضوراً، مع تموضع الشبك تحت حافة معلقة رقيقة تمتد من الحافة الأمامية لغطاء المحرك، وتحيط به ستائر هوائية ومنفذ هوائي أكثر عرضاً في النصف السفلي من المصد.

أما جانبياً فقوة سيارة K5 بارزة بوضوح، مع تضيّق هيكل السيارة قليلاً عند نقطة المنتصف بين أقواس العجلات، وهو المظهر المستلهم من شكل "الزجاجة" في هيكل سيارة "ستينجر". أم الخط العلوي الجانبي فينهض في المنتصف متسبباً بتضيّق المساحة الزجاجية عند الاتجاه نحو الجزء الخلفي من السيارة، ويجعلها ذات مظهر رياضي منتصب عند النظر إليها من الجوانب، وتساهم نسب سيارة K5 بشكل أساسي في أدائها الرياضي. وتم تقليل ارتفاع السيارة بمقدار 20 ميليمتر (ليصبح 1,445 ميليمتر)، وزيادة إجمالي طولها بمقدار 50 ميليمتر (ليصبح 4,905 ميليمتر)، أما عرضها فزاد بمقدار 25 ميليمتر (ليصبح 1,860 ميليمتر)، وقاعدة العجلات بمقدار 45 ميليمتر (ليصبح 2,850 ميليمتر). وبعد أن أصبحت أطول وأخفض وأعرض من السابق، أصبح أداء سيارة K5 على الطرقات من أفضل ما يمكن لناحية الثبات على الطريق ومتعة السائق القصوى.

إلى جانب المنحنيات المميزة التي تمتد على كامل الهيكل الخارجي لسيارة K5، تتميز أيضاً بكسوة عصرية من الكروم لحدود النوافذ العلوية، والتي استخدمتْ لوقتٍ طويل عند تزيين سيارات السيدان الحصرية، وتمتد هذه الكسوة من قاعدة الدعامة الأمامية إلى الحافة العلوية للزجاج، وتوحّد التصميم الجانبي والخلفي من خلال امتدادها حول قاعدة الزجاج الخلفي، لتتصل بنظيرتها من الجانب الآخر، وتضيف إحساساً مضاعفاً بسلاستها وتبرز خطوط السقف مستقيم الخلفية.

ويتميز الجانب الخلفي من K5 بأضواء إشارة جديدة، تعلوها كسوة الكروم، مع تبديل وحدات الإضاءة الفريدة في نسخها السابقة بأضواء LED نهارية جديدة تمتد على عرض الحافة الخلفية للسيارة. أما خطوط الإضاءة التي تمتد على حافة الغطاء الخلفي فتأتي انعكاساً لشكل "نبض القلب" في الأضواء الأمامية، فيما يتناسب شكل الذيل القصير والحاد في الحافة الخلفية مع المصد الأكثر انخفاضاً ومظهره الرياضي، وتصميم العادم المزدوج.

تتوفر عدة قياسات لجنوط سيارة K5 المصنوعة بالقص الآلي، وهي 16 و17 و18 بوصة، إضافة إلى مجموعة واسعة من الألوان.

فيما تتوفر لطرازات K5 GT مصدات أمامية وخلفية أكثر بروزاً، وعلامات GT الخاصة، إلى جانب فتحات العادم مزدوجة.

 

التصميم الداخلي

مقصورة مركّزة على السائق مع مساحة أكبر

أنيقة بتصميمها المبسط والمناسب لكل زمان، حيث توفر المقصورة الداخلية في K5 الجديدة للسائق والركاب مكاناً مريحاً لقضاء أوقاتهم فيه، فالمساحة الداخلية المركزة على السائق في سيارة K5 مكسوة بمجموعة مختارة من المواد لطيفة الملمس، فيما يخلق التناغم العريض والأفقي إحساساً بالمساحة الأكبر وبالتناغم.

وتحتوي لوحة التحكم العريضة على أحدث نظام للمعلومات والترفيه من كيا، لتعبّر عن الهوية التصميمية الجديدة التي تتبناها العلامة التجارية في السيارات الأخرى في المستقبل. وتم استبدال شاشة المعلومات والترفيه المدمجة في سطح لوحة التحكم في الجيل الماضي من هذه السيارة، بشاشة رياضية عريضة للمعلومات والترفيه، مدمجة فيزيائياً بالعداد أمام السائق. وفي طرازات محددة، يمكن الحصول على شاشة لمس بقياس 10.25 بوصة تضاف إلى العداد الرقمي الجديد بقياس 12.3 بوصة، لتظهر المعلومات بشكل واضح تماماً تحت خط نظر السائق عند مراقبة الطريق أمامه.

وتندمج التكنولوجيا الإضافية بشكل سلس مع مقصورة K5، فتحتوي على نظام "الإضاءة المزاجية"، الذي يصدر إضاءة مخففة من لوحات الأبواب ووسائد الاصطدام الجانبية والشاحن اللاسلكي للهواتف.

وتحتوي سيارة K5 على نظام صوت مؤلف من 12 مكبر صوت محيطي من ماركة "بوز" (BOSE ®) لتوفير الاستماع للموسيقى بشكل غامر داخل السيارة.

وفي أسواق محددة، تتوفر مقصورة K5 بتنجيد أحادي أو ثنائي الدرجات اللونية، مع خيارات القماش والجلد والجلد الصناعي، أما لوحة التحكم فتأتي مكسوة بمجموعة من الأسطح المعدنية أو بمظهر خشبي من أجل مظهر وإحساس أكثر أناقة، ويعتمد ذلك على مواصفات الطراز الذي يتم اختياره.

الأداء

محرك بنزين "سمارت ستريم"، وناقل سرعات جديد

تتوفر سيارة K5 الجديدة بعدة خيارات من مجموعات نقل الحركة "سمارت ستريم" الجديدة من كيا، والتي توفر ثقة وكفاءة أكبر وضبطاً أفضل للأداء من أي وقت مضى.

وتتميز محركات البنزين لسيارة K5 بتكنولوجيا "توقيت الصمامات مستمر التغير" (CVVD) الجديدة من كيا، والتي تقوم بتنظيم توقيت الصمام بناءً على ظروف القيادة، بدلاً من العمل وفق توقيتٍ ثابت، الأمر الذي يعزز أداء السيارة في سرعات المحرك المنخفضة والمتوسطة ويزيد من كفاءتها في استهلاك الوقود.

وفي بعض الأسواق، تتوفر خيارات أخرى للمحرك تتضمن محرك الحقن متعدد النقاط (MPI) بسعة 2.0 لتر (152 حصان، 192 نيوتن متر)، ومحرك حقن البنزين المباشر (GDi) بسعة 2.5 لتر (194 حصان، 246 نيوتن متر)، كما تحتوي كل المحركات على ناقل سرعة أوتوماتيكي بست أو ثماني سرعات كميزة أساسية، ويساهم ناقل السرعة المزودوج ثماني السرعات (8DCT)، المصمم لتحقيق الانتقال السلس الذي يوفره ناقل السرعة الأوتوماتيكي التقليدي، في زيادة الكفاءة في استهلاك الوقود في السرعات الثمانية، وفقاً لكيفية الاستخدام.

كما توفر K5 تجربة قيادة مخصصة من خلال نظام "اختيار وضعية القيادة"، والذي يمكن السائقين من تكييف خصائص تسارع السيارة وتوجيهها ومجموعة نقل الحركة بشكل فوري. وتتيح وضعيات القيادة "الذكية" (Smart) و"الاقتصادية" (Eco) و"الرياضية" (Sport) و"المخصصة" (Custom) للسائقين زيادة كفاءة استهلاك الوقود، وتحسين عملية التوجيه، أو تحسين استجابات سياراتهم لمختلف ظروف القيادة.

التكنولوجيا والميزات

اتصالات فائقة وميزات متعددة لنظام المعلومات والترفيه

باقة تقنيات الأمان والاتصالات والمعلومات والترفيه في سيارة K5 تجعلها من أكثر السيارات المتطورة تكنولوجياً والمجهزة بشكل شامل في فئتها، فمجموعة الميزات التي تحتويها مصممة لتجعل القيادة أكثر أماناً وأقل توتراً، مع سهولة استخدام تامة.

ويسمح نظام التعرف الصوتي في K5 للسائقين باستخدام الأوامر الصوتية للتحكم بالعديد من الميزات في السيارة، بما في ذلك درجة الحرارة، والنوافذ الكهربائية، وتدفئة عجلة القيادة، والمقاعد والزجاج الخلفي، ونظام الصوت، وتتيح هذه الإضافة لسائقي K5 إبقاء أيديهم على عجلة القيادة وأنظارهم على الطريق أمامهم.

وتحتوي المقصورة الداخلية على نظام معلومات وترفيه اختياري باستخدام شاشة لمس بقياس 10.25 بوصة، يأتي مزوّداً بنظام ملاحة صوتي وبصري، إلى جانب العداد الرقمي مرتفع الدقة الجديد من كيا بقياس 12.3 بوصة، والذي يوفر المعلومات بشكل شديد الوضوح للسائق.

كما تتوفر سيارة K5 بشاشة أمامية بقياس 8.0 بوصات، والتي تُسقط معلومات القيادة ضوئياً على لوحة زجاجية صغيرة تقع عند مستوى خط نظر السائق، ويعرض هذا النظام التحذيرات التي توفرها مختلف تقنيات مساعدة السائق في السيارة، وتفاصيل سرعة السيارة، وتعليمات الملاحة من منعطف لآخر.

كما تتوفر سيارة K5 بنظام صوت محيطي مؤلف من 12 مكبر صوتٍ من "بوز" (BOSE®) لتوفر تجربة غامرة عند الاستماع للموسيقى داخل السيارة. وتوفر ميزة "صوت الطبيعة" في أسواق محددة للركاب إمكانية اختيار مجموعة من المشاهد الصوتية الطبيعية التي تساعدهم على الاسترخاء.

الأمان

أنظمة مساعدة السائق المتقدمة مع نظام "المساعدة الذكية على ركن السيارة عن بعد"

تحتوي سيارة K5 على مجموعة من أنظمة الأمان ومساعدة السائق الكامنة والنشطة، والتي تحمي ركاب السيارة والآخرين على الطرقات في كل رحلة، وتساعد أنظمة مساعدة السائق المتقدمة (ADAS) على التقليل من المخاطر والضغوطات المرافقة للقيادة.

وبحسب البلد ومواصفات السيارة، تتضمن أنظمة مساعدة السائق المتقدمة في K5 الجديدة نظام "المساعدة في تفادي الاصطدام الأمامي" (FCA)، و"مراقبة رؤية النقطة العمياء" (BVM) و"مراقبة الرؤية المحيطية" (SVM) و"تفادي الاصطدام في النقطة العمياء" (BCA)، و"مثبت السرعة الذكي" (SCC) أو "مثبت السرعة الذكي المعتمد على نظام الملاحة" (NSCC)، و"المساعدة في الحفاظ على حارة السير" (LFA)، و"تنبيه السائق" (DAW)، و"مساعدة القيادة على الطرقات السريعة" (HDA).

ويتحكم "المستوى الثاني" من تكنولوجيا القيادة الذاتية من كيا، "المساعدة في الحفاظ على حارة السير" (LFA)، بتوجيه السيارة بناءً على حركة السيارات الأخرى أمامها، كما يستخدم هذا النظام الكاميرا لمراقبة علامات الطريق والحفاظ على موقع سيارة K5 في وسط حارة السير. إضافة إلى ذلك، سيارة K5 مزودة بأنظمة "مراقبة الرؤية الخلفية" (RVM) و"المساعدة على تفادي الاصطدام عند الركن الخلفي" (PCA) و"المساعدة في تفادي الاصطدام بالسيارات الخلفية" (RCCA).

كما أن سيارة K5 أول سيارة من كيا مزوّدة بنظام "المساعدة الذكية لركن السيارة عن بعد" (RSPA)، والذي يمكّن السائقين من تحريك سياراتهم ذاتياً عن بعد للخروج من مواقف السيارات إلى الأمام والخلف باستخدام مفتاح السيارة، وتم تصميم هذا النظام لتسهيل دخول وخروج السيارة من المواقف الضيقة، أو في حال كانت سيارة أخرى مركونة بشكل قريب يحجب الوصول إلى الأبواب.

سيارة K5 مزودة بما يصل إلى تسعة أكياس هوائية، إلى جانب مجموعة من أنظمة أمان السيارة الإلكترونية. وكافة طرازات K5 مجهزة كميزة أساسية بنظامي "التحكم بثبات المركبة" (VSM) و"التحكم الإلكتروني بثبات المركبة" من كيا، واللذين يساعدان على التحكم بالسيارة عند استخدام الفرامل أو الانعطاف على الزوايا.

أخبار متعلقة

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا