عالم السيارات

14 ذو القعدة 1441 04 يوليه 2020

الرئيسيةالرئيسية محليات
كادت أن تنتعش لولا كورونا.. تحليل لمبيعات السيارات الاقتصادية خلال 3 أشهر
هالة محمد
# الإثنين , 04 مايو 2020 12:33 م
كادت أن تنتعش لولا كورونا.. تحليل مبيعات السيارات الاقتصادية خلال 3 أشهر
كادت أن تنتعش لولا كورونا.. تحليل مبيعات السيارات الاقتصادية خلال 3 أشهر

كشف تقرير مجلس معلومات سوق السيارات "أميك"، عن مبيعات السيارات السيدان صغيرة الحجم، أو ما تُعرف باسم السيارات الاقتصادية، وذلك خلال الـ3 أشهر الأول من العام الجاري، حيث تصدرت سيارة نيسان صني قائمة مبيعات تلك الفئة بنسبة 32,9% ما يعادل 2922 من إجمالي المبيعات الذي بلغ 8892 وحدة.

وحسب "أميك"، احتلت سيارة رينو لوجان المرتبة الثانية في مبيعات فئة السيارات السيدان صغيرة الحجم، بنسبة 23,6%، ما يعادل 2100 وحدة، تلتها في المرتبة الثالثة سيارة إم جي 5 حيث استحوذت على نسبة 12,8% ما يساوي 1135 وحدة، وتُعد تلك المرة الثانية التي تستحوذ فيها السيارة على المرتبة الثالثة بين مبيعات سالفة الذكر، وكذلك بين ترتيب الـ10 سيارات الأكثر مبيعًا.

كما تلتها سيارة شيفرولية أفيو في المرتبة الرابعة بنسبة 11,1% ما يعادل 986 وحدة.

فيما احتلت سيارة لادا جرانتا المرتبة الخامسة بنسبة 5,3% أي ما يساوي 475 وحدة، تلتها مباشرة سيارة بيجو 301 في لتحصد المرتبة السادسة بنسبة 5,1% ما يعادل 453 وحدة.

كما استحوذت سيارة رينو ستيب واي على المرتبة السابعة بنسبة 2,8% ما يعادل 247 وحدة، تلتها مباشرة سيارة رينو سانديرو H\B حيث بلغت نسبة مبيعاتها 2,2% ما يساوي 200 وحدة.

أما سيارة ستروين سي إليزيه احتلت المرتبة التاسعة من إجمالي مبيعات تلك الفئة وذلك بنسبة 2,2% ما يساوي عدد وحدات بلغ 198، ثم جاءت في المرتبة الأخيرة سيارة كيا بيجاس وحققت مبيعات نسبتها 1,0 ما يعادل 92 وحدة.

كيف أثرت أزمة كورونا على مبيعات فئة السيارات السيدان صغيرة الحجم؟

وبالنظر إلى مبيعات فئة السيارت السيدان صغيرة الحجم خلال الـ3 أشهر الأولى من العام الجاري، يلاحظ أن هناك استقرار في مبيعات شهر فبراير، بينما شهد سوق السيارات ركود في مبيعات الشهر الأول؛  بسبب انتظار العميل لإجراء تخفيضات من قِبل شركات السيارات نتيجة انخفاض قيمة الدولار الأمريكي أمام الجنيه المصري، إضافة إلى تطبيق الشريحة الاخيرة من اتفاقية الزيرو جمارك على السيارات القادمة من تركيا، الأمر الذي جعل العميل يتوقع انخفاض الأسعار نتيجة التنافس بين علامات السيارات المطروحة في السوق المصري.

وكادت مبيعات السيارت خلال  بداية شهر مارس أن تستقر، وتتعدى مبيعات فبراير، لولا الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة خلال النصف الثاني من الشهر؛ نتيجة تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، ومن بينهم وقف تراخيص المرور، وتعليق خدمات الشهر العقاري، فضلًا عن تأجيل قروض البنوك لمدة 6 أشهر مع وضع حد أقصى للسحب والإيداع المصرفي 10 آلاف جنيه ثم ازدادت ليصل إلى 20 ألف جنيه خلال اليوم الواحد، مما ترتب عليه عزوف العملاء عن الشراء.

وأكد عدد من خبراء سوق السيارات المصري أن شهر مارس شهد إقبالًا على المبيعات خلال النصف الأول، ولكن مع حلول أزمة فيروس كورونا أخذ مؤشر الارتفاع في الهبوط مجددًا، مع توقعات بأرقام مبيعات ضئيلة خلال شهر إبريل الذي شهد ذروة الأزمة بقطاع السيارات المصري، وفقًا لما أشار إليه عدد من تجار وموزعي السيارات.

ومن خلال الجدول التالي يرصد "عالم السيارات" الفرق بين مبيعات سيارات فئة السيدان صغيرة الحجم خلال الثلاث أشهر الأولى من العام الجاري ممن تصدروا المراكز المتقدمة، باعتبارها واحدة من بين ثلاث فئات يتصدروا إجمالي مبيعات السيارات في مصر بصفة مستمرة، والفئتين الآخرين هما السيدان متوسطة الحجم والذي بلغ إجمالي مبيعاتها وصولًا إلى شهر مارس 15808 وحدة، والـ"SUV-C" وبلغت مبيعاتها 8155 وحدة.

الفرق بين مبيعات السيارات السيدان صغيرة الحجم خلال 3 أشهر وفقًا لعدد الوحدات

الطراز

يناير

فبراير

مارس

نيسان صني

589

1537

796

رينو لوجان

825

727

545

إم جي5

-

122

188

شيفرولية أفيو

156

330

500

لادا جرانتا

145

151

179

بيجو 301

3

273

177

رينو ستيب واي

61

86

100

رينو سانديرو H\B

45

0

155

ستروين سي إليزيه

51

31

116

كيا بيجاس

49

26

17

أخبار متعلقة

 
 
 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا