عالم السيارات

03 صفر 1442 20 سبتمبر 2020

الرئيسيةالرئيسية سيارات السوق المصرى
موزع سيارات: انخفاض حصة التجار من هذه السيارات يرفع سعرها ويزيد الطلب عليها
نور أحمد
# الثلاثاء , 28 أبريل 2020 11:37 ص
موزع سيارات: انخفاض حصة التجار من هذه السيارات يرفع سعرها ويزيد الطلب عليها
موزع سيارات: انخفاض حصة التجار من هذه السيارات يرفع سعرها ويزيد الطلب عليها

 

 

أكد شريف سعيد، مدير عام شركة أباظة أوتو تريد، أن بوادر قرار مجلس الوزراء بعودة مكاتب المرور بالعمل في استخراج تراخيص السيارات الجديدة بداية من يوم الأحد الماضي، بدأت في الظهور على سوق السيارات، مشيرا إلى أن معارض السيارات شهدت ارتفاعاً ملحوظاً في مبيعاتها اليومية مقارنة بفترة توقف إصدار التراخيص.

وتوقع سعيد في تصريح لـ "عالم السيارات" حدوث ارتفاع في أسعار بعض الطرازات لمجموعة من العلامات التجارية خلال الفترة القادمة، مشيراً إلى أن الكثير من معارض السيارات ألغت الخصومات على السيارات التي أعلنت عنها خلال الفترة الماضية، والبعض خفض من قيمة الخصومات بعد قرار إعادة فتح التراخيص، معتبراً ذلك مؤشراً لاحتمالية ارتفاع الأسعار خلال الفترة القادمة.

 وأشار مدير عام أباظة أوتو تريد، إلى وجود سبب آخر قد يدفع التجار لرفع الأسعار خلال الفترة القادمة وهو قلة المعروض في السوق، وانخفاض حصة التجار من بعض الطرازات التي قد يزداد الطلب عليها خلال الفترة القادمة مثل فيات تيبو، وبيجو 301 و3008، وبعض موديلات العلامة التجارية أوبل في السوق المصري مثل انسيجنيا وأوبل كروس لاند.

وأوضح أن وكلاء بعض العلامات التجارية لن يتمكنوا من توفير حصص التجار كاملة كما كانت مقررة من قبل، بسبب غلق بعض المصانع في أوروبا وتركيا وتقليص العمالة بها كإجراءات للوقاية من فيروس كورونا، مما أثر على حجم إنتاج السيارات وبالتالي تقليص حصة الوكيل المصري من هذه الطرازات، مشيراً إلى عدم توفر بعض الطرازات بالفعل في السوق المصري الآن ومن المتوقع أن تصل الشحنات إلى مصر منتصف مايو القادم، مضيفاً أن التجار الذين لديهم مخزون من هذه الطرازات هم القادرون على الاستمرار في الوقت الحالي.

وتوقع سعيد أن يعود سوق السيارات إلى طبيعته خاصة في حالة إذا قررت الحكومة فتح الشهر العقاري أمام نقل ملكية وأوراق السيارات المستعملة، مشيراً إلى وجود اتجاه عام في الدولة للتعايش مع فيروس كورونا مع اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من الإصابة به، متوقعاً أيضا إزدهار في حركة المبيعات خلال الشهر القادم مشيراً إلى وعي العملاء باحتمالية ارتفاع الأسعار خلال الفترة القادمة، و إقبالهم على شراء السيارات قبل زيادة أسعارها.

يذكر أن سوق السيارات المصري شهر حالة من الركود وتوقف المبيعات بعد قرار الحكومة المصرية بتعليق عمل مكاتب المرور لاستخراج وتجديد تراخيص السيارات خلال شهر مارس الماضي والذي استمر حتى يوم الأحد الماضي الذي شهد عودة مكاتب المرور لعملها في استخراج تراخيص السيارات الجديدة بناءاً على قرار رئيس مجلس الوزراء المصري في المؤتمر الصحفي الذي انعقد يوم الخميس الماضي.

 

 
#
  • تعليقات Facebook