عالم السيارات

07 صفر 1442 24 سبتمبر 2020

الرئيسيةالرئيسية محليات
هل يؤثر تراجع إنتاج وتصدير السيارات في تركيا على السوق المصري؟
نور أحمد
# الإثنين , 13 أبريل 2020 04:25 م
هل يؤثر تراجع إنتاج وتصدير السيارات في تركيا على السوق المصري؟
هل يؤثر تراجع إنتاج وتصدير السيارات في تركيا على السوق المصري؟

 

 

شهدت مصانع السيارات في تركيا تراجعاً في إنتاجها خلال شهر مارس الماضي خلال شهر مارس الماضي وصل إلى 22% مقارنة بالشهر نفسه للعام الماضي، كما تراجعت صادرات السيارات المصنعة في تركيا بنسبة 30%، فهل يؤثر ذلك على مخزون السوق المصري من السيارات التي يتم استيردها من تركيا؟

يرى اللواء حسين مصطفى، خبير السيارات، أنه على الرغم من تراجع إنتاج وصادرات السيارات في تركيا، إلا أن السوق المصري لم يتأثر بذلك بعد ولم تحدث أزمة زيادة الطلب عن المعروض، مشيراً إلى وجود مخزون كافي في السوق من الطرازات التي يتم استيرادها من تركيا تتناسب مع الإقبال وحجم الطلب عليها في الفترة الحالية.

وأضاف مصطفى في تصريح لـ "عالم السيارات" أنه إذا طالت فترة تراجع إنتاج مصانع السيارات في تركيا وواجه السوق المصري أزمة زيادة الطلب عن المعروض فيمكن في هذه الحالة من الممكن أن يتم الاتجاه لتعويض هذا النقص بالتوجه لتجميع هذه الطرازات محلياً، موضحاً أن قرار إنشاء مصنع وتجميع طراز جديد محلياً ليس سهلاً.

 وأوضح أن قرار التجميع المحلي ليس سهلاً وتطلب الكثير من الإجراءات، كما يستغرق وقتاً طويلاً يتراوح ما بين  8إلى 12 شهراً للبدء في التنفيذ، إلى جانب ما يتضمنه برنامج التجميع المحلي من تجهيز للمكونات والأجهزة والمعدات اللازمة لهذه الصناعة، إلا أن هذا القرار سيكون حلاً مناسباً على المدى الطويل.

وعن تسبب تراجع إنتاج بعض الطرازات في ظهور أو زيادة ظاهرة الأوفر برايس عليها، قال مصطفى إن ظهور الأوفر برايس على طراز بعينه مرتبط بزيادة الطلب عليه، وهو ما لم يحدث حتى الآن في السوق المصري بسبب الركود الذي تشهده المبيعات في الفترة الحالية بسبب فيروس كورونا، متمنياً أن يغطي مخزون السيارات في الأسواق الطلب عليه خلال الفترة القادمة، موضحاً أنه إذا زاد الطلب عن المعروض سترتفع الأسعار تلقائياً سواء بزيادة رسمية من الوكيل، أو بظهور الأوفر برايس.

وأشار إلى أن قطاع السيارات في العالم كله تأثر بأزمة فيروس كورونا العالمية، مشيراً إلى أن الصين التي تعد أكبر دول العالم انتاجاً ومبيعاً للسيارات، تراجعت مبيعات السيارات بها بنسبة 40% نتيجة لانتشار فيروس كورونا الذي انطلق منها إلى العالم كله، مضيفاً أن غلق الكثير من مصانع السيارات حول العالم وتراجع الإنتاج، بالإضافة إلى أن تأثر حركة النقل والتجارة بين الدول كان له تأثيراً سلبياً على القطاع عالمياً وليس في مصر فقط.

وأشاد بدور الحكومة المصرية في مواجهة أزمة كورونا، مشيراً إلى أن مصر لم تصل لمرحلة الإغلاق الكامل للمصانع والمؤسسات مثل بعض دول العالم التي ينتشر بها الوباء، ولكن مصر حريصة على خلق توازن بين عدم انتشار الوباء، وعدم حدوث توابع اقتصادية قد تكون أكثر خطورة من فيروس كورونا.

يذكر أن طرازات السيارات المستوردة من تركيا احتلت أعلى مبيعات في السوق المصري لهذا العام بعد تطبيق الاتفاقية المصرية التركية وإلغاء الجمارك على السيارات المستوردة من تركيا، فوفقاً لتقرير مجلس معلومات سوق السيارات "أميك" حقق طراز كورولا من العلامة التجارية تويوتا أعلى مبيعات في السوق المصري لشهري يناير وفبراير لعام 2020 بعد أن باعت 2414 سيارة، ويليها طراز تيبو من العلامة التجارية فيات ببيع 2280 سيارة.

أخبار متعلقة

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا
أوبل تكشف رسميًا عن موكا موديل 2021 الأربعاء , 23 سبتمبر 2020 06:00 م
لكزس تكشف عن الإصدار الجديد من LS الأربعاء , 23 سبتمبر 2020 03:52 م