عالم السيارات

16 شوال 1441 07 يونيو 2020

الرئيسيةالرئيسية محليات
موظفو معارض السيارات الصغيرة في أزمة بسبب كورونا.. ورابطة التجار تعوضهم
نور أحمد
# الثلاثاء , 07 أبريل 2020 07:58 م
موظفو معارض السيارات الصغيرة في أزمة بسبب كورونا.. ورابطة التجار تعوضهم
موظفو معارض السيارات الصغيرة في أزمة بسبب كورونا.. ورابطة التجار تعوضهم

يعيش أغلب موظفو القطاع الخاص في مصر حالة من القلق هذه الأيام حول استمرار عملهم وإمكانية الحصول على رواتبهم كاملة وبشكل منتظم في ظل الخسائر الاقتصادية التي تتعرض لها مصر والعالم كله بسبب تفشي فيروس كورونا، وما ترتب عليه من اتخاذ إجراءات احترازية أثرت على سير الأعمال بشكل طبيعي في العالم كله.

ويعاني موظفو قطاع السيارات في مصر من قلق زائد بسبب التوقف التام لمبيعات السيارات في مصر بعد اتخاذ الحكومة المصرية إجراءات خاصة بالقطاع مثل تعليق استخراج وتجديد تراخيص السيارات لمنع التزاحم في مكاتب المرور، مما تسبب في شلل تام في سوق السيارات نتج عنه إغلاق كامل لبعض المعارض وتقليص عدد ساعات العمل وعدد الموظفين إلى النصف في معارض أخرى.

ومن المعارض التي أغلقت تماماً خلال الأيام الماضية السبع، سلطان أوتو، IFG، أوتو 1، ومعارض محمد فهمي، ومؤخراً معارض سمير ريان، وهناك العديد من المعارض التي قلصت ساعات العمل بها وطاقة موظفيها للنصف مما يهدد المستقبل الوظيفي للعاملين بها خلال الفترة القادمة. 

وأكد منتصر زيتون، عضو رابطة تجار السيارات ورئيس مجلس إدارة الزيتون أوتو مول، أن الكثير من معارض السيارات بدأت بالفعل في الاستغناء عن عدد من موضفيها والعاملين بها أو تخفيض مرتباتهم حتى يتم تجاوز الأزمة الحالية التي تعاني منها المعارض بعد غلق معظمها بسبب انتشار فيروس كورونا.

وأوضح في تصريح لـ "عالم السيارات" أن المعارض التي استغنت عن موظفيها هي المعارض الصغيرة التي تحقق هامش ربح ضئيل لا يكفي لصرف رواتب الموظفين والعمال في ظل غلق المعارض والتوقف التام للمبيعات، مشيراً إلى أن هذه القرارات لا تعني تسريح دائم للموظفين والعمال ولكنه إجراء مؤقت حتى تخطي الأزمة ثم يعودوا إلى وظائفهم مرة أخرى.

وأضاف أن المعارض الكبيرة يمكن أن تستمر في دفع رواتب العمال والموظفين بها لمدة تتراوح ما بين شهرين إلى ثلاث أشهر، ولا أحد يعلم ما يمكن أن يحدث إذا طالت فترة انتشار الفيروس في مصر واستمرت حالة حظر التجول وغلق المعارض.

وشدد زيتون على دور رابطة تجار السيارات في دعم الموظفين وخاصة العمال الذين لم يتلقوا رواتبهم من المعارض، مشيراً إلى أن الرابطة كونت صندوق من تبرعات كبار التجار لدعم العمال وتعويضهم عن الخسائر التي تلحق بهم خلال الفترة الصعبة التي يمر بها القطاع، مؤكداً أن عمال المعارض يتلقون مساعدات من كبار تجار السيارات من خلال الرابطة.

وعلى الرغم من تشديد المستشار أسامة أبو المجد، رئيس رابطة تجار السيارات، بأنه لم يتم تسريح أي موظف أو عامل من وظيفته بأي من معارض السيارات، وبأن الرابطة لم تتلق أي شكوى من عامل أو موظف بتسريحه أو تقليص مرتبه حتى الآن، إلا أنه أكد أن الرابطة ستتكفل بتغطية أي عجز في رواتب الموظفين والعمال بالمعارض والشركات حتى تمر هذه الأزمة، ودعا العمال الذين يفقدون وظيفتهم أو يتم تقليص رواتبهم للتواصل مع إدارة الرابطة لاتخاذ الإجراء اللازم، مشيراً إلى أنه لم تأتِ شكوى واحدة حتى الآن بتقليص رواتب أو تسريح عامل من عمله.

وأكد أبو المجد لـ "عالم السيارات" أنه يتواصل بنفسه مع أصحاب الشركات والمعارض للتأكد من استمرارهم في دفع رواتب الموظفين كاملة، مشيراً إلى أنه برغم الغلق الكامل لمعارض كبيرة مثل معارض سمير ريان، والسبع، ومحمد سلطان، وتوكيل IGF إلا أن كل هذه الشركات ملتزمة حتى الآن بدفع رواتب العمال والموظفين كاملة.

وكانت الرابطة قد طالبت في بيان لها صدر في شهر مارس الماضي بعدم تسريح أي موظف في حالة عدم القدرة على سداد رواتب الموظفين، وطالبتهم بالتواصل مع الرابطة التي وعدت بتغطية الغير قادرين بتوصيات من كبار التجار، كما وجهت خطاباً أول أمس للعاملين الذين تم الاستغناء عنهم للتواصل مع الرابطة لتلقي تعويضات حتى انتهاء الأزمة الحالية.

 

 
 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا