عالم السيارات

16 شوال 1441 07 يونيو 2020

الرئيسيةالرئيسية مقالات
هكذا فعل وكيل سيتروين _ فى مصر _ لمواجهة كورونا
حسين صالح
# الثلاثاء , 31 مارس 2020 08:56 م
محمد القصراوى رئيس / مجلس إدارة مجموعة القصراوى جروب
محمد القصراوى رئيس / مجلس إدارة مجموعة القصراوى جروب
خلال متابعتى لحركة السوق على مستوى قطاع السيارات .. وما يتردد بخصوص بعض الأزمات المحتملة في ضوء الظروف الراهنة وتأثيرها على أسعار السيارات .. وكذا على اعتزام بعض الشركات  تقليص العمالة وتخفيض الأجور بنسب كبيرة  .. لمواجهة خسائرهم المحتملة ..  
كما أشار احد اباطرة رجال الأعمال محذراً الدولة من مد فترة الحظر !! 
وخلال هذه المتابعة رصدت نموذج لاحد رجال الأعمال  يسير عكس الاتجاه _  بشكل لم نعتاده في رجال البيزنس .. خاصة في الأزمات .. لم يكتفى الرجل بما فعله قبل عدة أيام من كفالة الفى أسرة من متضررى الأزمة الحالية بالتعاون مع بنك الخير .. بل أصدر حزمة من القرارات المحترمة داخل مجموعة شركاته .. تعكس مدى تقديره لكل من يعمل تحت سقف مجموعته .. القصراوى جروب 
 
لذا وجدت من واجبى ان أسلط الضوء على ما قام به رجل الأعمال _  محمد القصراوى رئيس / مجلس إدارة مجموعة القصراوى جروب وكلاء مجموعة من العلامات التجارية في قطاع السيارات _  أبرزهم سيتروين الفرنسية ..في مواجهة الوضع الراهن .. 
 
الرجل لم يضع في حساباته حجم خسائره .. لم يفكر في تقليلها على حساب تقليص عدد العاملين .. أو مساوماتهم على خفض أجورهم ..  رغم تخفيض عدد ساعات العمل الأسبوعية للنصف .. ومنح إجازة بالتناوب ل 50%  من الموظفين بجميع إدارات المجموعة _  كإجراء إحترازى في الظروف الإستثنائية الحالية ..
 محمد القصراوى _ اتعمد هنا أن أتحدث عنه باسمه وليس بصفته _ تقديرا لموقفه المحترم .. قرر  صرف جميع الأجور كاملة و قبل موعدها .. وأهم من كل هذا نقل لجميع العاملين تحت سقف مجموعته رسالة بأن هذه القرارات سوف تستمر _مهما طال عمر الأزمة _ مهما بلغ حجم الخسائر الناجمة عن الظرف الراهن _ وشدد _  على الالتزام الكامل بتفيذ جميع الإجراءات الوقائية بغض النظر عن تأثيرها على بطىء سير العمل 
 
ورغم ما تحمله هذه الإجراءات من بعد انسانى والتزام اخلاقى _  لكن أرى انها تحمل_ بعد_ استثماري فيما يخص العناصر البشرية .. التي تعد بمثابة كبش الفداء لدى بعض رجال الأعمال .. الذين لا يقبلون باى حد ادنى من الخسائر او نقص الأرباح حتى لو كان الأمر ناجما عن كوارث قدرية .. 
 
لا أتناول هذا السلوك المحترم من جانب احد ابرز رجال الأعمال في قطاع السيارات بهدف أن أثنى عليه او اشكره .. فى ضوء معرفتى بطبيعته الرافضة لتسليط الضوء على هذه الأمور ..
 ولكن اريد ان اقدم من خلاله نموذجاً لرجل الأعمال الرشيد .. الحريص على الحفاظ على ثروته البشرية خاصة في الأزمات حتى لو كانت على حساب ثروته المادية .. أتمناها ان تتحول من سلوك فردى إلى مبادرة .. لانه في الأزمات تظهر معادن الرجال .. وليس في المهرجانات والليالي الملاح .. هى مش ملاح بس نمشيها ملاح عشان السياق العام !! والمعنى فى بطن الجميع
 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا