عالم السيارات

16 شعبان 1441 09 أبريل 2020
الرئيسيةالرئيسية مقالات
صناعة السيارات لن تنهض بالحوافز
حسين صالح
# الأربعاء , 19 فبراير 2020 05:43 م
صناعة السيارات لن تنهض  بالحوافز
صناعة السيارات لن تنهض بالحوافز
بغض النظر عن أى توابع محتملة من قبل البعض .. لكن لن يشغلنى هذا عن قول كلمة الحق .. من خلال طرح عدة إستفسارات على بعض المؤيدين لطرح إستراتيجية لصناعة السيارات عنوانها حماية صناعة السيارات فى مصر .. واعلم مسبقاً أننى لن احصل على اجابات شافية .. 
 
وأنا لا اطرح هذه الإستفسارات بهدف الإسقاط او السخرية او رفض الحماية .. ولكن فقط أضع بعض الحقائق .. وكذا بعض علامات الإستفهام أمام " لجنة الصناعة"  الموقرة والمحترمة داخل البرلمان والتى يقودها  رجل محترم وفاهم ووطنى .. وأتمنى ان تطرح اللجنة بدورها علامات الإستفهام التالي ذكرها .. على الراغبين فى إقرار إستراتيجية صناعة السيارات  .. حتى نضمن ان تصب فى مصلحة مصر .. ونعالج من خلالها كل التشوهات التى صاحبت تجربتنا فى صناعة السيارات .. وبسببها لم نتحرك خطوة واحدة الى الإمام .. ولم ننجح فى تصدير سيارة ركوب واحدة .. 
 
وفى المقابل تستقبل أسواقنا سيارات تم أنتاجها فى دول بدأت بعدنا بعدة عقود .. 
ومن منطلق متابعتنا لهذا القطاع على مدى عقدين من الزمن أرى  ان الواجب يحتم علينا طرح الإستفسارات التالي سردها .. للتصحيح وليس للتوبيخ
او الأحراج  : 
 
_ هل لم يكن علم لدى حضراتكم بأن مصر موقعة على إتفاقيات عالمية من أهم بنودها الغاء الجمارك على السيارات ؟  يعنى كنت تعلم أن منتجك سوف يدخل فى منافسة مع منتجات مصنوعة فى أوروبا وتركيا !!
 
_  ما هى نسبة المكون المحلى _ الفعلية _ فى السيارات المزمع إنتاجها ؟
_ ما هو عدد العاملين داخل حوالي 18 مصنع لتجميع السيارات فى مصر ؟
_ لماذا نجحت تجربة احدى مصانع الحافلات فى مصر فى فتح أسواق لها داخل بعض الدول الأوروبية والآسيوية والأفريقية ولم نقلح فى تصدير سيارة واحدة حتى الان ؟ 
_ هل تستهدفون من الإستراتيجية _  الحماية الداخلية _ فقط لضمان وتعزيز حصتهم السوقية فى مصر ..  ام لديكم مشروعات وافكار طموحة لفتح أسواق خارجية ؟ 
_  لماذا تنصب كل مقترحاتكم على الحوافز .. ولا تقترب من التلويح بورقتى الجودة والسعر ؟  علماً بان كل الحكومات المصرية المتعاقبة منذ بداية التجربة منحتكم مزايا لا حصر لها فى الأرض والإعفاءات الجمركية والضريبية. ؟ 
_ هل تعلمون ان بعض الدول التى خاضت تجربة التصنيع ألغت كل أنواع الحماية من اجل الإرتقاء بعامل الجودة ؟ 
_ لماذا ترتفع أسعار الطرازات المجمعة محلياً بنفس معدلات ارتفاع أسعار السيارات المستوردة .. على خلفية اى ارتفاع فى سعر الصرف .. أين القيمة المضافة من الصناعة العائدة على المستهلك ؟ 
_ هل فكرتم فى الإستفادة من الأزمة الصينية الحالية باستقطاب بعض اصحاب المصانع الصينية لضخ إستثمارات حقيقية فى مصر من خلال شراكات بينكم وبينهم ؟
اظنها فكرة صائبة فى هذا التوقيت .. علما بأننى ووفقا لزيارات عديدة للصين اعلم مدى إستعدادهم لهذا الأمر _ و من قبل اندلاع أزمة كورونا ..
_ هل تم عمل دراسات للأسواق الخارجية المستهدفة .. وضع دراسة او خطة لحجم الإنتاج المحتمل ؟ام أنكم لا تقدرون الا على المستهلك المصرى ؟ 
 
عايز أختم حديثى هذا بنصيحة اقدمها لكل من يريد ان يخوض التجربة  .. نصيحة قد يظنها البعض سياسية ولكنها لا تمت للسياسة بصلة .. مصر تمتلك الان  قيادة واعية ومركزة  ولن تسمح الى اى رجل أعمال ان يلعب منفردا بعيدا عن مصلحة البلد .. مش بس كدة حتى لو صدرت تشريعات تحقق  كل او بعض طموحاتكم .. سوف تكون مشروطة .. ليس على الورق فحسب .. ولكن الرقابة والمتابعة والحساب سوف يلاحقوا كل من يظن انه قد يستطيع ان يلعب بشكل فردى .. مهما بلغ من موهبة ومهارة فى هذا الشأن .. يا لعب جماعى يا إما مفيش .
 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا