عالم السيارات

06 صفر 1442 23 سبتمبر 2020

الرئيسيةالرئيسية مقالات
هل ينعش كورونا سوق السيارات فى مصر ؟ !!
حسين صالح
# الأربعاء , 05 فبراير 2020 06:40 م
حسين صالح
حسين صالح

 

 



ما هو المصير المحتمل لحجم الإنتاج العالمي من السيارات بعد كورونا ؟ فى ظل إستحواذ الصين على ثلث الإنتاج العالمي _ المقدر بحوالي 90 مليون سيارة فى العام !!
وما هو تاثير ذلك على العلامات التجارية الصينية التى لها وكلاء فى مصر فى مصر ؟ 
وهل لدينا بعض الفرص الإستثمارية على خلفية هذه الأزمة ؟ 

مجموعة من الأسئلة فرضت نفسها على المهتمين بمستقبل صناعة وتجارة السيارات فى جميع أنحاء العالم ..  

بداية أتوقع أن يشهد هذا العام تراجعاً .. بل إنحداراً فى حجم صناعة السيارات فى الصين..  فى ظل توقف الإنتاج الكامل فى بعض المناطق والمدن الصينية وأيضاً توقف حركة النقل والتنقل ببن معظم دول العالم وبين الصين .. 
حتى على مستوى السوق الصيني نفسه _ اكبر سوق فى العالم _  سوف ينكمش حجم الطلب على السيارات على خلفية الإنهيار الاقتصادي المحتمل .. واهم من كل ذلك الحاجز النفسى الذى بات راسخاً داخل العقل والنفس تجاه اى منتج صيني بوجه عام .

ولكن هل سوف تنتهي أسطورة الصين على خلفية " كورونا " ؟ 
وجهة نظرى الشخصية والتى بنيت معظمها على زيارات متعددة لبعض المصانع الصينية فى مجالات مختلفة .. ابرزها مصانع السيارات _ وجهة نظرى _ ان الصينيون سوف يتجاوزون هذه الأزمة فى ظل عدم وجود بديل لهم او حتى وصيف يستطيع ان يسد الفجوة التى سوف تحدث بسبب غياب العلامة التجارية الصينية .. الصين باتت تتحكم فى كل الإحتياجات البشرية فى جميع أنحاء العالم .. بما فيها الدول العظمى .. 

لم تفلح معهم القوانين الجمركية المتعسفة من جانب المنافسين .. حتى  الدول التى سعت الى غلق ابوابها فى وجه المنتجات الصينية فشلت فيما سعت له بسبب عدم القدرة على توفير  المنتجات المنافسة البديلة .. ولم تفلح أيضا ورقة العقيدة الدينية فى إيقافهم .. 
ولا يفوتنا ان الصين تحتل الصدارة فيما يتعلق بالإحتياطى الإستراتيجي  من الدولار .. الصين واقع موجود فى كل بيت .. فى كل شارع ،،،،،،،، الخ 

لا أقصد من تناولى هذا الدفاع عن دولة صناعية عملاقة بحجم الصين .. ولكن الصين احتلت العالم اقتصادياً و صناعيا وتجاريا .. ونظرياً ارى انها  سوف تعبر هذه الأزمة .. لكن إرادة الله غالبة .. اتحدث فقط عن المعطيات والنتائج المحتملة ..

لكن هل من الوارد ان تستفيد مصر بجذب بعض الإستثمارات الصينية فى ظل الظروف الراهنة ؟ 

وجهة نظرى المتواضعة اننا نستطيع ان نستقطب جزء من الاستثمارات الصينية فى قطاع السيارات _ فى ضوء الوضع الراهن .. واعول فى تصورى او حلمى هذا على عاملين أولاهما ان الصيني ليس له ملة او عقيدة فى البيزنس بمعنى انه يبحث عن المصلحة  بغض النظر عن اى عوامل تخص الجنسية او العقيدة او الحسابات السياسية  .. 
ثانيا معظم الصينيون ينظرون الى السوق المصرى نظرة تفاؤل .. ويرى كثيرا منهم _ ان التجربة الصينية فى صناعة السيارات والتى شهدت نمواً طردياً خلال اخر عقدين يمكن ان تتكرر فى مصر  _ بشكل نسبى 

مجرد فكرة او حلم أتمنى ان يتحول  الى واقع .. وارى ان تحوله الى واقع _ يستطيع ان يقضى  على العديد من أشكال الوهن والتشوهات التى باتت تصيب قطاع السيارات ..  وربما تكون السبيل الذى نستطيع من خلاله خوض التجربة الصناعية  بشكل حقيقي و منافسة على الأقل اقليميا .. تكون بمثابة قيمة مضافة للاقتصاد المصرى وتخلق بعدا اجتماعيا يستحق ان تسخر كل القوانين من اجل هذه الصناعة التى سوف تفتح المجال لكما هائلاً من مصانع المكونات .. يارب يكون حلم منطقى قابل للتطبيق ولا يكون  مجرد حلم ساذج
 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا
لكزس تكشف عن الإصدار الجديد من LS الأربعاء , 23 سبتمبر 2020 03:52 م