عالم السيارات

21 ربيع الأول 1441 18 نوفمبر 2019

الرئيسيةالرئيسية المعارض العالمية
معرض دبي الدولي للسيارات يعود في نوفمبر بمركز دبي التجاري العالمي
# الثلاثاء , 05 نوفمبر 2019 02:00 م
معرض دبي الدولي للسيارات يعود في نوفمبر بمركز دبي التجاري العالمي
معرض دبي الدولي للسيارات يعود في نوفمبر بمركز دبي التجاري العالمي

 

يعود معرض دبي الدولي للسيارات في دورته الخامسة عشرة خلال الشهر المقبل خلال الفترة من 12 إلى 16 نوفمبر بمقره المعتاد في مركز دبي التجاري العالمي. ويعد المعرض هو الحدث الأبرز الذي يقام كل عامين وينتظره بشغف الكثير من المتسوقين والراغبين بشراء سيارات جديدة وعشاق عالم السيارات على مستوى منطقة الشرق الأوسط. ويقام معرض دبي الدولي للسيارات هذا العام تحت شعار "استعدوا لمفاجآت كبيرة" الذي ستترجمه العديد من العروض والتجارب الجديدة التي ستأخذ الزوار إلى عالم التنقل في المستقبل.

 

كما يقدم المعرض مجموعة مبهرة من السيارات التي تتجاوز قيمتها المليار درهم إماراتي وتشمل السيارات العائلية والسيارت الخارقة بالإضافة إلى تقنيات الطائرات بدون طيار والهايبرلوب، والتي يُتوقع أن تحدث جميعها تحولاً جذرياً في عالم التنقل مستقبلاً. كما يقدم المعرض لزواره فرصة التعرف على تقنيات رائدة وتجارب واقع افتراضي وواقع معزز.

 

ويقدم معرض دبي الدولي للسيارات مجدداً الفرصة لزواره لمعرفة المزيد عن توجهات قطاع السيارات والاستفادة من العروض الخاصة التي تقدمها الوكالات المشاركة للراغبين في شراء سيارة جديدة، حيث يشارك هذا العام وعلى مدار خمسة أيام، أكبر مصنّعي السيارات في العالم من آسياً وحتى الولايات المتحدة، والذين سيعرضون أحدث طرازاتهم ومن بينهم؛ قرقاش، مرسيدس-بنز وبي أم دبليو وفيراري ومازيراتي ولينكولن وكاديلاك وشيفروليه وجي أم سي وجاكوار ولاند روفر ونيسان وميتسوبيشي وغيرها من العلامات التجارية.

 

وبالإضافة إلى ما سبق، سيتسنى  لزوار معرض دبي الدولي للسيارات الإطلاع على السيارة الخارقة التي تصنّعها شركة "Ajlani Motors" والتي تتخذ من الإمارات مقراً لها، والتي بدأت منذ اللحظات الأولى للكشف عنها في لفت انتباه مجتمع السيارات حول العالم.

 

معرض سيارات مميز يأتي بالمستقبل إلى الحاضر

وقال أندرو وينغروف، مدير معرض دبي الدولي للسيارات: "لا شكّ أنّ نسخة هذا العام من معرض دبي الدولي للسيارات ستكون الأكثر تقدماً وثراءً من حيث التجارب وذلك على امتداد تاريخ المعرض الممتد على مدى 30 عاماً. فقد لمسنا منذ نسخة المعرض الماضية تلك الروابط الوثيقة التي بدأت تتعزز بين قيادة السيارات وتقنيات الذكاء الاصطناعي باعتباره من الركائز الأساسية التي ستستند عليها حياتنا في المستقبل. فلم تعد الرقمنة مقتصرة فقط على بضع إضافات إلى لوحة أجهزة القياس بل أصبحت عنصراً أساسياً في كيفية عمل السيارات وطريقة تواصلها على الطرقات، ويتوقع الخبراء أن يصل عدد السيارات المتصلة بشبكة الجيل الخامس 5G إلى 220 مليون سيارة بحلول عام 2024، وهو التحول الذي سيدفعنا إلى تغيير نظرتنا حول مفهوم القيادة والتنقل بوجه عام."

 

وأضاف وينغروف: "ندعو زوار معرض دبي الدولي لللسيارات هذا العام إلى التعرف على تقنيات السيارات الذكية، ومستقبل التنقّل فائق السرعة الذي تطرحه "فيرجن هايبرلوب وان"، وكذلك اختبار القيادة بتقنية الواقع الافتراضي والمعزّز."  

 

حلّقوا في سماء دبي في طائرة بدون طيار تتّسع لشخصين وصمّموا سيارة المستقبل

وسيتاح لزوار معرض دبي الدولي للسيارات هذا العام فرصة استكشاف موضوع "التنقّل المستقبليّ"، حيث يتعاون معرض دبي الدولي للسيارات مع شركة (إيتال ديزاين) Italdesign المتخصصة في مجال تصميم السيارات والطرازات الأولية المستقبلية والتي تقدم فكرتين فريدتين في المعرض هذا العام. وتتمثل الفكرة الأولى بتجربة الواقع الافتراضي Pop.Up Next التي ستأخذ الزوار في جولة ممتعة عبر شوارع مدينة دبي وسمائها بواسطة طائرة بدون طيار تتيح لهم فرصة الاطلاع افتراضياً على تلك الوسيلة العصرية للنقل والتي ستغير مفهوم التنقل داخل المدن أو بينها في المستقبل القريب.

 

كما يعرض استوديو المجموعة ثلاثي الأبعاد كيف يمكن لفريق المبتكرين في Italdesign تطوير قدراته الرقمية بشكل متواصل من أجل صنع سيارة كاملة في بيئة افتراضية ثلاثية الأبعاد تضع بمتناولهم فرصاً لامتناهية في مجال تصميم السيارات وتعديلها.

 

كما سيتاح للزوار خلال فترة المعرض إلقاء نظرة عن كثب ولأول مرة على كبسولة مشروع الهايبرلوب المقترح بين دبي وأبوظبي والقادر على نقل الركاب في أنبوب مفرغ من الهواء بسرعة تصل إلى 1080 كيلومتراً في الساعة.

 

علامات تجارية رائدة وطرازات تُطرح للمرة الأولى عالمياً بما فيها أسرع سيارة كهربائية على الإطلاق!

وسيكون زوار المعرض على موعد خاص للتعرف على سيارة "أسبارك أول" Aspark OWL اليابانية الكهربائية بالكامل، والتي حطّمت الأرقام القياسية. فقد زوّدت هذه السيارة الخارقة بمحرك يولّد 1150 حصاناً يتيح لها الانطلاق من صفر إلى 100 كلم في الساعة في أقلّ من ثانيتين. وتعدّ OWL أسرع سيارة كهربائية تمّ صنعها إلى الآن، ويتم تصنيعها حالياً في مدينة أوساكا باليابان، ويُتوقع أن تبلغ سرعتها القصوى 280 كلم في الساعة وقطع مسافة تصل إلى 300 كلم عند شحنها بالكامل.

 

وفي هذا الإطار، قال ماسانوري يوشيدا، الرئيس والمدير التنفيذي لـ"أسبارك": "تعدّ Aspark OWL أسرع سيارة كهربائية خارقة عالية الأداء وخالية من الانبعاثات تمّ صنعها حتى اليوم. كما أنها أول سيارة كهربائية يابانية خارقة تعد بأن تكون إحدى أقوى السيارات التي تمّ ابتكارها على الإطلاق."

 

وأضاف يوشيدا قائلاً: "سيشكّل الشرق الأوسط سوقاً مهماً بالنسبة إلى سياراتAspark  ويسعدنا جداً الكشف عن النسخة النهائية من OWL في معرض دبي الدولي للسيارات، أكبر فعالية سيارات في الشرق الأوسط."

 

ويشارك أيضاً في المعرض مصنّع السيارات المترفة والمبتكرة اللبناني Zedro SAL والذي سيطلق طراز Notorious الجديد القابل للتعديل والذي يولّد 1250 حصاناً. أما علامة السيارات المترفة HongQi والتي تملكها شركة FAW Car الصينية فستطرح ما لا يقلّ عن ستة طرازات جديدة.

 

ومن جهته، قال تييري صباغ، المدير الإداري لـ"نيسان" الشرق الأوسط: "يعتبر معرض دبي الدولي للسيارات أحد أبرز فعاليات السيارات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حيث يستقطب في كل مرة محبي السيارات والمتخصصين في القطاع. ويسرّ "نيسان" المشاركة في الدورة الـ15 من المعرض حيث نتطلّع لمنح الزوار لمحة عن ابتكاراتنا التي جئنا بها إلى المنطقة من أجل المساهمة في انتقال الجميع إلى عالم آمن ومستدام ومشوّق."

 

سيارات خارقة خاصة بقيمة 500 مليون درهم تجتمع في المعرض إلى جانب استعراض "الدريفت" و"الكارتينغ" بحضور مشاهير

وبالإضافة إلى اكتشاف سيارات جديدة وشرائها، سيشكّل معرض دبي الدولي للسيارات منصّة عامرة بالتجارب التي تلبي تطلعات واهتمامات الزوار من كافة الأعمار.

 

وتشرف مجموعة "غروب 63" - النادي الخاص بمالكي سيارات أيه إم جي في دبي – على تنسيق "نادي النخبة" الذي سيقدم لزوار المعرض أكثر من 20 سيارة خارقة من حول العالم بقيمة 500 مليون درهم، وتشمل نسخة محدودة وفريدة من طراز "بوغاتي فيرون" و"لامبرغيني فينينو" بقيمة 10 ملايين دولار، و"غومبيرت أبولو إس".

 

كما يقدم المعرض لزواره فرصة خوض سباقات "كارتينغ" عالية السرعة، وكذلك منطقة كاملة ومخصصة لاختبار السيارات التي يرغب المتسوقين بتجربتها قبل إتخاذ قرار الشراء. هذا بالإضافة إلى استعراض "دريفت" حيّ يقدّمه مشاهير في هذا المجال. كذلك، سيشهد المعرض حضور مشاهير وشخصيات مؤثرة لم يتمّ الكشف عنهم بعد والذين سيقدّمون نصائح حول السباقات وتعديل السيارات ويشاركون مع الحاضرين خبراتهم.

 

المكان الوحيد الذي يتيح الفوز بتحديثات بقيمة 10 آلاف دولار – وبسيارة "فولكس واجن بيتل" قديمة

تقدم فعالية " Drive In, Tune Out" التي تقام لأول مرة في دورة هذا العام من معرض دبي الدولي للسيارات لـ25 سائقاً فرصة الفوز بتحديثات مجانية على سياراتهم بقيمة 10 آلاف دولار أمريكي ويجري تنفيذها في موقع المعرض على يد فنيين متخصصين وخبراء في التعديل سيضفون لمساتهم الخاصة إلى خمس سيارات كل يوم.

 

وإذا ما كنتم تبحثون عما هو مختلف، فاحرصوا على المشاركة في مزاد السيارات القديمة الذي ينظّمه المعرض ويقام على مدى ثلاثة أيام. وتجري المزايدة على العديد من السيارات القديمة وسيتم كذلك سحب القرعة التي ستتيح للفائز الحصول على سيارة "فولكس واجن بيتل" طراز عام 1974.

 

ويقدم معرض دبي الدولي للسيارات فعاليات متخصصة تناسب الجميع، من بينها معرض ردهة Arabian Gazelles، وهو أول نادي سيارات خارقة خاص بالسيدات في المنطقة. بالإضافة إلى جدول فعاليات خاصة بالأطفال يتضمن أنشطة مرحة من بينها تجارب بتقنية الواقع المعزز ومسابقة رسم "سيارة المستقبل."

 

وفي تعليقها على دورة هذا العام، قالت تريكسي لوه ميرماند، نائب الرئيس الأول لإدارة المعارض والفعاليات لدى مركز دبي التجاري العالمي: "سيشكّل معرض دبي الدولي للسيارات الـ15 مجدداً أساس تحوّل قطاع السيارات في الشرق الأوسط. وسيشهد زوارنا هذا العام تجارب قيادة وتقنيات تنقّل مستقبلية تعيد صياغة قطاع السيارات العالمي. وفيما يشهد عالم السيارات تطورات تقنية هائلة وغير مسبوقة، فإن دبي ستكون المدينة التي ستعرض لمنطقة الشرق الأوسط تلك التحولات."

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا