عالم السيارات

21 ربيع الأول 1441 18 نوفمبر 2019

الرئيسيةالرئيسية محليات
هل تشهد أسعار السيارات انخفاضا جديدا بالسوق المصري؟
# الأحد , 27 أكتوبر 2019 09:46 م
هل تشهد أسعار السيارات انخفاضا جديدا بالسوق المصري؟
هل تشهد أسعار السيارات انخفاضا جديدا بالسوق المصري؟

 


خالد سعد: سعر العملة العامل الأساسي المؤثر في قطاع السيارات
نورالدين درويش: انخفاض الأسعار يتوقف على المنافسة وتراجع الدولار
شعبة السيارات تتوقع انخفاض أسعار السيارات بنهاية 2019
الإسكندراني: 3 عوامل سيؤدون إلى انخفاض أسعار السيارات الفترة المقبلة
زيتون: الوكلاء يفكرون في تقديم تخفيضات جديدة على طرازاتهم
موزع يستبعد حدوث أي تخفيضات في أسعار السيارات مجددا
أدهم عطية: لا تخفيضات بأسعار السيارات لقلة المعروض


شهد سوق السيارات المصري، العديد من التطورات على مدار العام الجاري بداية من تطبيق اتفاقية إلغاء الجمارك على السيارات ذات المنشأ الأوروبي وتدشين حملات للمقاطعة وأخرى للتوعية، مع إعادة تسعير السيارات بعد "زيرو جمارك"، في ظل استمرار تقديم عروض ترويجية وتخفيضات على الأسعار منذ يناير الماضي وحتى الآن
وقدمت العديد من شركات السيارات الفترة الماضية تخفيضات كبيرة على طرازاتها، أبرزها شركة المنصور التي قدمت تخفيض يصل إلى 95 ألف جنيه على سياراتها كروس لاند.


وتواصلت "عالم السيارات"، مع خبراء في قطاع السيارات للإجابة على السؤال الذي يشغل عقول الكثير من المواطنين، هل تنخفض أسعار السيارات مجددا بعد التخفيضات الأخير؟


في البداية، أكد خالد سعد، مدير عام شركة بريليانس البافارية، والأمين العام لرابطة مصنعي السيارات في مصر، أن سعر العملة العامل الأساسي المؤثر في قطاع السيارات من حيث تراجع أو زيادة الدولار أمام الجنيه، لافتا إلى أن حال استمرار تراجع الدولار ستنخفض أسعار السيارات مجددا.


وأضاف سعد في تصريحات خاصة لـ"عالم السيارات"، أن سوق السيارات شهد العديد من التقلبات والتخبط منذ تطبيق اتفاقية إلغاء الجمارك على السيارات ذات المنشأ الأوروبي وتدشين حملات المقاطعة لشراء السيارات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، مما انعكس سلبيا على مبيعات السيارات.
وأشار مدير عام بريليانس، إلى أن تخفيضات أسعار السيارات الأخيرة جاءت بهدف المنافسة بين الشركات وتصريف المخزون استعداد لطرح موديلات 2020، متوقعا أن يشهد سوق السيارات نمو في مبيعات السيارات خلال الفترة المقبلة بعد تخفيض أسعار السيارات.


توقع نور الدين درويش نائب رئيس شعبة السيارات باتحاد الغرف التجارية، حدوث تخفيضات جديدة على أسعار السيارات خلال الربع الأخير من العام الجاري، وذلك بعد موجة التخفيضات التي أعلن عنها وكلاء السيارات خلال الفترة الماضية.
وأضاف درويش في تصريحات خاصة لـ"عالم السيارات"، أن تراجع أسعار السيارات يتوقف على استمرار تراجع الدولار أمام الجنيه، لافتا إلى أن استمرار تراجع الدولار بقيمة قرش أو قرشين حتى نهاية العام سيؤدي إلى انخفاض كبير من قيمة الدولار وبالتالي سيؤدي إلى تراجع أسعار السيارات.


وأوضح نائب رئيس الشعبة، أن المنافسة بين الشركات تعد العامل الثاني الذي سيؤدي إلى تخفيض جديد في أسعار السيارات بالسوق المصري، لافتا إلى أن بعض الشركات ستضطر إلى تخفيض أسعارها مجددا للاستمرار في المنافسة.
وتوقع عمرو الإسكندراني، خبير في قطاع السيارات، استمرار تراجع سعر الدولار أمام الجنيه واتجاه البنك المركزي باستمرار تخفيض أسعار الفائدة، وبالتالي سيؤدي إلى حدوث تخفيضات جديدة على أسعار السيارات بنهاية العام الجاري.


وأضاف الإسكندراني، في تصريحات خاصة لـ"عالم السيارات"، أن وكلاء السيارات سيقدمون تخفيضات جديدة خلال الربع الأخير من 2019، نتيجة ثلاثة عوامل رئيسية تتمثل في تراجع الدولار، وتخفيض سعر الفائدة، والمنافسة بين شركات السيارات.
وأوضح أن السيارات المطروحة في السوق المحلي الآن تم استيرادها بسعر الدولار قبل الانخفاض، فيما سيتم استيراد السيارات خلال هذه الفترة والفترة المقبلة بسعر دولار أقل بعد انخفاضه ووصوله إلى 16.14 جنيه، وبالتالي ستنخفض أسعار السيارات بنهاية العام الجاري أو مع مطلع العام المقبل.


وأشار خبير السيارات، إلى أن تخفيضات أسعار السيارات الأخيرة بالسوق المصري، جاءت بسبب المنافسة بين الوكلاء، أو لتصريف المخزون نظرا لضعف الإقبال عليه.


وقال منتصر زيتون، عضو الشعبة العامة للسيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، ورئيس مجلس إدارة معارض "الزيتون أوتو مول" للسيارات، إن التخفيضات الأخيرة سيؤدي إلى انتعاش حركة مبيعات السيارات خلال الربع الأخير من العام الجاري، وسيجعل الوكلاء يفكرون في تقديم تخفيضات جديدة على طرازاتهم.


وأضاف زيتون في تصريحات خاصة لـ"عالم السيارات"، أن سعر العملة تعد العامل الأساسي في ارتفاع أو انخفاض أسعار السيارات، قائلا: "عند تراجع الدولار أمام الجنيه سنجد انخفاض أسعار السيارات، وعند ارتفاع سعر الدولار ستقوم الشركات بزيادة أسعار طرازاتها".


وأشار عضو رابطة تجار السيارات، إلى أن العامل الرئيسي الذي يتحكم في عملية البيع والشراء هي الحالة الاقتصادية وضعف القدرة الشرائية، مؤكدا أن بعض وكلاء السيارات قرروا تخفيض أسعار طرزاتهم لتصريف المخزون نظرا لضعف الإقبال عليها.


وقال محمد رزق، عضو مجلس إدارة شركة الرزق للسيارات، الموزع المعتمد لعلامات رينو هيونداي وسكودا وميسوبيشي وأوبل وتويوتا، إن تخفيضات أسعار السيارات خلال الفترة الأخيرة بسبب تراجع سعر الدولار أمام الجنيه.


وأضاف رزق في تصريحات خاصة لـ"عالم السيارات"، أن الوكلاء الذين أعلنوا عن تخفيض الأسعار خلال الأيام الماضية، لم يخفضوا أسعار طرازاتهم عقب تراجع الدولار خلال الشهور الماضية، ليقررا التخفيض الوقت الحالي.


وتوقع عضو مجلس الإدارة، استقرار أسعار السيارات خلال الفترة الحالية مستبعدا حدوث أي تخفيض جديد، مؤكدا أن السوق المصري يشهد حالة من الرواج.
وأشار رزق، إلى أن انخفاض أسعار السيارات يتوقف على تراجع سعر الدولار أمام الجنيه، لافتا إلى أن السوق لا يوجد به أي عامل أخر يؤدي إلى تخفيض الأسعار.


ومن جهته، قال أدهم عطية، مسئول تسويق بشركة ماسترز أوتوموتيف، الموزع المعتمد للعديد من العلامات التجارية، إن أسعار السيارات لن تشهد أي تخفيضات جديدة خلال الفترة الحالية نظرا لقلة عدد السيارات المطروحة في السوق المحلي، متوقعا ثبات أسعار السيارات.


وأضاف عطية، أن سوق السيارات المصري شهد حالة من التذبذب وعدم الاستقرار من نهاية عام 2018، بعد الإعلان عن إلغاء الجمارك على السيارات ذات المنشأ الأوروبي، ومع تراجع مبيعات السيارات بداية العام الجاري، قرر الوكلاء والمستورين تقليص الحصص الاستيرادية وبالتالي انخفضت كميات السيارات بالسوق المحلي، قائلا: "طلب العملاء اكتر من الموجود عند التجار".


وتابع: حال توافر المنتجات بكميات كبيرة في السوق المصري قد يؤدي ذلك إلى حدوث تخفيضات جديدة على السيارات، لافتا إلى أن تخفيضات الأسعار جاءت بهدف المنافسة وإعادة انتعاش حركة مبيعات السيارات وتراجع الدولار، حيث أن هذه الشركات لم تقدم تخفيضات على سياراتها نتيجة تراجع الدولار الفترة الماضية.

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا