عالم السيارات

23 ربيع الأول 1441 20 نوفمبر 2019

الرئيسيةالرئيسية محليات
هل الوقت الحالي مناسب لشراء سيارة؟
# الثلاثاء , 22 أكتوبر 2019 05:32 م

 

خالد سعد: تقلبات سوق السيارات تصعب من اتخاذ قرار الشراء
عمرو الإسكندراني: الوقت الحالي ليس مناسب لشراء سيارة.. ويفضل الانتظار لنهاية العام
شادي ريان: الوقت المناسب لشراء سيارة يتوقف على مدى احتياج العميل للسيارة
منتصر زيتون: تأجيل الشراء غير منطقي.. وضعف القدرة الشرائية السبب
زيتون: الوقت الحالي مناسب للشراء
العملاء: ننتظر استقرار الأسعار.. ونأمل في تخفيضات جديدة



شهد سوق السيارات المصري، العديد من التطورات على مدار العام الجاري بداية من تطبيق اتفاقية إلغاء الجمارك على السيارات ذات المنشأ الأوروبي وتدشين حملات للمقاطعة وأخرى للتوعية، مع إعادة تسعير السيارات بعد "زيرو جمارك"، في ظل استمرار تقديم عروض ترويجية وتخفيضات على الأسعار منذ يناير الماضي وحتى الآن.


"عالم السيارات" تواصلت مع جميع الأطراف المعنية بقطاع السيارات بدًء من الوكيل مروروا بالخبراء في القطاع والموزعين وصولا للمستهلك، لمعرفة الوقت المناسب شراء أو اقتناء سيارة.


في البداية، يقول خالد سعد، مدير عام شركة بريليانس البافارية، والأمين العام لرابطة مصنعي السيارات في مصر، سوق السيارات المصري يشهد تغيرات وتطورات بصفة دورية، ولذلك لا نستطيع معرفة الوقت المناسب لشراء السيارات.
وأضاف سعد في تصريحات خاصة لـ"عالم السيارات"، أن أسعار السيارات مناسبة في الوقت الحالي للسمتهلكين خاصة مع إعادة تسعير السيارات وتقديم عروض وتخفيضات على الكثير من الموديلات، لافتا إلى أن السوق سيشهد تغيرات خلال الفترة المقبلة "زيرو جمارك" على السيارات ذات المنشا التركي، ووانخفاض أو ارتفاع في أسعار الدولار.
وأكد أن سعر العملة العامل الأساسي المؤثر في قطاع السيارات من حيث تراجع أو زيادة الدولار أمام الجنيه.


ومن جهته، يقول عمرو الإسكندراني، خبير في قطاع السيارات، إن تخفيضات أسعار السيارات الأخيرة بالسوق المصري، جاءت بسبب المنافسة بين الوكلاء،  أو لتصريف المخزون نظرا لضعف الإقبال عليه.
وطالب الإسكندراني، خلال تصريحاته لـ"عالم السيارات"، العملاء بعدم شراء السيارات في الوقت الحالي لعدم أسعار الأسعار وحدوث تخفيضات بصفة دورية، متوقعا تقديم الوكلاء المزيد من التخفيضات خلال الفترة المقبلة.
وأضاف خبير السيارات، أن الوقت الحالي ليس مناسبا لشراء سيارة، بينما نهاية العام أو مطلع العام المقبل سيكون الوقت المناسب للشراء، وذلك يرجع لعاملين أساسين هما استمرار تراجع سعر الدولار أمام الجنيه مع توقعات  اتجاه النبك المركزي باستمرار تخفيض أسعار الفائدة.


وأوضح أن السيارات المطروحة في السوق المحلي آلان تم استيرادها بسعر الدولار قبل الانخفاض، فيما سيتم استيراد السيارات خلال هذه الفترة والفترة المقبلة بسعر دولار أقل بعد انخفاضه ووصوله إلى 16.16 جنيه، وبالتالي ستنخفض أسعار السيارات بنهاية العام الجاري أو مع مطلع العام المقبل.


وذكر خبير السيارات، أن استمرار تخفيض سعر الفائدة على الاقتراض سيؤدي إلى انعاش حركة مبيعات السيارات بالتقسيط، لافتا إلى أن سوق السيارات يتوقف على العرض والطلب، فكلما قل المعرض وزاد الطلب سيؤدي إلى ارتفاع الأسعار.
وقال المهندس شادي ريان، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية للسيارات، إن تخفيضات أسعار السيارات الأخيرة بهدف المنافسة واستمرار تراجع أسعار الدولار، لافتا إلى أن انخفاض الدولار يخفض حوالي 3 آلاف جنيه من قيمة السيارة.
وأضاف ريان في تصريحات خاصة لـ"عالم السيارات"، الوقت المناسب لشراء سيارة يتوقف على مدى احتياج العميل للسيارة، قائلا: " اللي ينتظر هو العميل المرفهة أو الذي لا يحتاجها في الوقت الحالي أو من لديه قابلية للانتظار".


قال منتصر زيتون، عضو الشعبة العامة للسيارات بالاتحاد العام للغرف التجارية، ورئيس مجلس إدارة معارض "الزيتون أوتو مول" للسيارات، إن بعض وكلاء السيارات قرروا تخفيض أسعار طرزاتهم لتصريف المخزون نظرا لضعف الإقبال عليها.
وأضاف زيتون في تصريحات خاصة لـ"عالم السيارات"، أنه ليس من المنطقي تأجيل قرار الشراء من قبل العملاء بمدة عام، قائلا: "اللي عاوز عربية بيشتريها، مش منطقي عميل يأجل قرار الشراء لمدة عام"، لافتا إلى أن العامل الرئيسي الذي يتحكم في عملية البيع والشراء هي الحالة الاقتصادية وضعف القدرة الشرائية.
وأكد عضو شعبة السيارات، أن سعر السيارات في الوقت الحالي مناسب للعملاء خاصة بعد تخفيضات الأسعار الأخيرة.


وقال زيتون: "الوقت المناسب لشراء سيارة يكون حسب الحاجه، ونحن الآن في فترة ركود وهي تبدا من شهر أكتوبر وحتى شهر مارس، الفترة تكون نهاية العام وبداية العام الجديد محدش يشتري إلا للطوارئ وتكون طلبات ملحة".

وقال محمود غنيم، أحد العملاء، أن لديه سيارة شيفروليه أفيو موديل 2015، ويريد استبدالها بسيارة أخرى ولكن ينتظر لحين استقرار الأسعار، مؤكدا أن الكثير من العملاء لديهم تخوف من شراء السيارات في الوقت الحالي خاصة بعد قيام البعض بشراء سيارات منذ بداية العام وانخفضت أسعار هذه السيارات مما عرض العملاء لخسائر مالية كبيرة.


ويري غنيم، أن أسعار السيارات في مصر مرتفعة بلا مبرر، رغم التخفيضات الجمركية الأخيرة على السيارات الأوروبية، لافتا إلى أنه يأمل في تخفيض أسعار السيارات مجددا.


وذكر كريم محسن، أحد المواطنين، أن سوق السيارات شهد العديد من التقلبات والتخبط منذ تطبيق اتفاقية إلغاء الجمارك على السيارات ذات المنشأ الأوروبي وتدشين حملات المقاطعة لشراء السيارات على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، وجعل البعض يتخذ قرار تأجيل الشراء لحين إعادة تسعير السيارات.
وأضاف محسن، أنه رغم تأجيله قرار الشراء منذ بداية 2019، إلا أنه قرر شراء سيارة جديدة خلال الفترة المقبلة، نظرا لاحتياجه لها وعدم استطاعته للانتظار أكثر من ذلك.

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا
أخيراً .. نيسان تكشف عن سنترا 2020 الأربعاء , 20 نوفمبر 2019 09:22 ص