عالم السيارات

23 ربيع الأول 1441 20 نوفمبر 2019

الرئيسيةالرئيسية محليات
مطالبات بإلغاء الجمارك على مكونات السيارات المستوردة لحماية التجميع المحلى
# الإثنين , 21 أكتوبر 2019 02:03 م
مطالبات بإلغاء الجمارك على مكونات السيارات المستوردة لحماية التجميع المحلى
مطالبات بإلغاء الجمارك على مكونات السيارات المستوردة لحماية التجميع المحلى

 

كيف يؤثر "زيرو جمارك" على الواردات التركية على تجميع السيارات المحلية؟
عمرو سليمان: تطبيق الشريحة الأخيرة سيزيد العبء على الصناعة المحلية
وكيل "بي واي دي": الإنتاج المحلي "مظلوم" نظرا للاتفاقيات التجارية الدولية
خالد سعد يطالب بإلغاء الجمارك على مكونات السيارات المستوردة



تبدأ مصلحة الجمارك، بداية شهر يناير 2020، في تطبيق الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على الواردات التركية من السيارات والتي تبلغ 10% بعد وصول نسبة التخفيض الجمركي 90% في يناير الماضي، لتصبح بعض السيارات تتمتع بإعفاء جمركي كامل "صفر جمارك" بداية العام المقبل.

وتوجد عدة طرازات في السوق المصري، يتم استيرادها من تركيا بينها تويوتا كورولا ذات المنشأ التركي، وفيات تيبو الإيطالية والتي يتم تجميعها في تركيا، علاوة على رينو ميجان الفرنسية وهوندا سيفك الياباينة.

أكد خبراء في قطاع السيارات، أن هناك سيارات كثيرة سوف تتأثر بتطبيق الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على الواردات التركية من السيارات، لتصل إلى الإعفاء الجمركي كاملا وفقا لاتفاقية الشراكة المصرية التركية.

وتواصل "عالم السيارات"، مع عدد من وكلاء السيارات في مصر، لمعرفة مدى تأثير إلغاء الجمارك على السيارات التركية مطلع العام المقبل على التجميع المحلي.
قال المحاسب عمرو سليمان، رئيس شركة الأمل لتجارة السيارات، وكيل سيارات بي واي دي الصينية في مصر، إن تطبيق الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على الواردات التركية من السيارات، سيزيد العبء على الصناعة المحلية.

وأضاف سليمان في تصريحات خاصة لـ"عالم السيارات"، أن اتفاقيات التجارة الحرة بين مصر وبين الدولة الأخرى أبرزها، إلغاء الجمارك على السيارات ذات المنشا الأووربي واتفاقية اغادير وأخيرا إلغاء الجمارك على السيارات ذات المنشا التركي بداية من يناير 2020، تؤثر بشكل كبير على الصناعة المحلية.

وأوضح رئيس شركة الأمل، أن الإنتاج المحلي "مظلوم" نظرا للاتفاقيات التجارية الدولية التي تنص على إعفاء السيارات من الجمارك، بإلإضافة إلى أنه الرسوم الجمركية على مكونات السيارات المستوردة تتراوح ما بين 5 إلى 7%، مما ينعكس سلبيا على التصنيع المحلي.

وطالب سليمان، الحكومة بضرورة النظر للصناعة المحلية للنهوض بها من خلال تخفيض الرسوم الجمركية على المكونات المستوردة، لافتا إلى تطبيق الشريحة الأخيرة بين مصر وتركيا، سيزيد من المنافسة بين السيارات التركية والكورية.
قال المهندس خالد سعد، الأمين العام لرابطة مصنعي السيارات، ومدير عام بريليانس البافارية للسيارات، إن تطبيق الشريحة الأخيرة من التخفيضات الجمركية على الواردات التركية من السيارات والتي تبلغ 10%، مع استيراد السيارات ذات المنشأ الأوروبي بـ"زيرو جمارك" سيؤثر سلبيا على الصناعة المحلية.

وأضاف سعد في تصريحات خاصة لـ"عالم السيارات"، أن الصناعة المحلية لابد أن تحصل على نفس الدعم الذي تحصل عليه السيارات المستورة، لتحقيق منافسة متكافئة بين هذه الشركات، مؤكدا أن هذه الاتفاقيات أثرت على الكثير من الشركات، مطالبا بضرورة تشجيع التصنيع المحلي للنهوض بالصناعة.

وطالب الأمين العام للرابطة، بضرورة إلغاء الجمارك على مكونات السيارات المستوردة أسوة بالسيارات ذات المنشأ التركي والأوروبي، مع تحصيل الضرائب على مكونات السيارات المستوردة أو المحلية بعد التجميع والتسويق وليس قبل ذلك، لتخفيف العبء على المجمعيين المحليين.

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا
أخيراً .. نيسان تكشف عن سنترا 2020 الأربعاء , 20 نوفمبر 2019 09:22 ص