عالم السيارات

20 صفر 1441 19 أكتوبر 2019
الرئيسيةالرئيسية مقالات
هل تنطلق الثورة من شل؟
حسين صالح
# الأحد , 29 سبتمبر 2019 07:29 م

 
 
لحظة من اكثر اللحظات تناقضا التى مرت على فى مشوار حياتى  .. فى الوقت الذى كانت فيه بعض قوى الشر تحرض على القيام بثورة خراب تستهدف عودتنا للخلف عشرات السنين يوم الجمعة الماضى .. فى ذات اللحظة كنت احضر مؤتمرا عالميا برعاية شركة " شل " يدعوا ايضا للقيام بثورة ..
 
ولكن شتان الفارق بين دعوات تستهدف الخراب وبين اخرى تستهدف مواكبة العالم فى ثوراته فيما يتعلق بتكنولوجيا المعلومات .. والامر المثير للقلق هنا _ على الدول النايمة بالطبع _ ان الفاصل الزمنى بين الثورات المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بات اسرع مما نتخيل   ..
 
ووفقا لبعض الدراسات التى اجريت فى هذا الشان فإن ما حدث من تقدم فى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات خلال اخر ثلاثة عقود يتجاوز بكثير ما شهده العالم منذ اول محاولة فى هذا الشأن والتى تعود الى عام 1750 حتى الثلاثة عقود المنصرمة !!
 
لذا كنت انظر للدعوة التى قام بها احد المتحدثين الرئيسين فى المؤتمر بنظرة الإندهاش والتمنى معا !! حيث جاءت دعوته فى صورة إستفسار طرحه على الحضور :
هل من الممكن ان تنطلق الثورة الخامسة فى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من هنا؟ من هذا المؤتمر؟ من ارض مصر؟
 
بغض النظر عن واقعية هذه الامنية من عدمه .. ولكن ارى ان هذه الأمنية تتفق مع الشعار الذى حمله المؤتمر والذى يتحدى المستحيل.. ولكن بشرط ان نعمل معا .. وهو 
Together Anything is Possible      
 
وما يستحق التقدير والثناء هنا ان "شل" رغم انها من اكثر العلامات التجارية والمستثمرة على مستوى العالم .. الا انها تقوم بدور رائع على صعيد تنمية المجتمع والنهوض به..
 
فعلى المستوى المحلى ورغم ما حققته خلال الخمس سنوات الماضية من تثمين وتعزيز لعلامتها التجارية من خلال عدة قنوات ابرزهما رعاية نادى القرن الافريقى معشوق المصريين وايضا رعاية اكبر معرض فى مصر وافريقيا "اوتوماك فورميلا" الا ان محفظتها المالية لا تنحصر فى ترويج منتجاتها او علامتها التجارية فحسب.. ولكن تقوم بدور واضح وملموس فى التنمية المجتمعية بل فى صنع المستقبل من خلال عدة قنوات ..
 
ويكفى حرصهم على الاهتمام بإتاحة الفرصة لأصحاب هذه الأنشطة وهم مجموعة من ابرز شباب مصر.. بان يكونوا جزء رئيسى من اجندة المؤتمر ليس بالتحدث فحسب ولكن بتنظيم ورشة نقاشية مع الإعلاميين المتواجدين داخل المؤتمر لعرض افكارهم ورؤيتهم للمستقبل.. وقد ابدوا جميعا الشكر والتقدير على الدور الرئيسى الذى لعبته وتلعبه شل فى رعايتهم وفوزهم بمسابقات عالمية..
 
شكرا "شل" ولا استطيع ان اوجه الشكر او الثناء لشخص بعينه داخل هذه المنظومة.. والتى يتسم اداءها بالجماعية.. لدرجة انه قد يخالفك الصواب فى معرفة الرئيس من المرؤس ..
شل خالفت توقعات الكثيرين وانا اولهم من انهم سوف يفقدون الكثير من حصتهم السوقية على المستوى المحلى بعد قرار بيع محطات تمويل الوقود التى كانت مملوكة لهم.
. ولكن ما حققوه من معدلات نمو خلال اخر خمس سنوات سواء على مستوى حصتهم السوقية او على صعيد تثمين وتعزيز علامتهم التجارية فى مصر يعد بمثابة تخطى المستحيل وفقا للقرار المشار اليه. ولذا ارى ان التوفيق كان حليفهم فى اختيار شعار
Together Anything is Possible

ختاما اتقدم بالشكر لوكالة انفلونس المنسق الاعلامى للمؤتمر على تسهيل مهمتنا الصحفية وتزويدنا بكافة المعلومات المتعلقة بالمؤتمر واخص محمد حلمي مسئول العلاقات الاعلامية بانفلونس كومينيكاشنز

 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا