عالم السيارات

17 ربيع الأول 1441 14 نوفمبر 2019
الرئيسيةالرئيسية محليات
رداً على حملة "خليها تصدي" ... د. رؤوف غبور يدلي بتصريحات جريئة
# الجمعة , 17 مايو 2019 03:14 م

قام د. رؤوف غبور رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات غبور والرئيس التنفيذي بالرد على منشور على الفيسبوك يزعم أنه ورجل الأعمال محمد منصور رئيس مجلس إدارة شركات منصور يتعرضان لخسارة يومية قدرها 100 مليون جنيه مصري، وأنهما يستغيثان بالدولة لوقف حملة "خليها تصدي" التي تسبب لهما وغيرهما في خسارات فادحة.
وبدأ الحديث عن هذا الأمر بنفيه نفياً قاطعاً بل صرح بأنه يحقق أرباحاً بشكل عام، واستنكر رجل الأعمال رغبات البعض في أن يعاني من الخسائر خاصة وأنه يسهم في الاقتصاد المحلي بشكل كبير، ويقوم بتوفير فرص عمل لنحو 14,000 فرد، وأوضح د. رؤوف غبور أنه في العام الماضي حقق إيرادات سنوية قدرها 26 مليار جنيه مصري، نحو 22 مليار جنيه مصري منها من أنشطة السيارات، حققت له ربحاً بمقدار 185 مليون جنيه مصري وهو ما يعادل نسبة 0.8% أي أقل من 1% من إجمالي الإيردات.
يذكر أن حملة "خليها تصدي" بدأت منذ بداية العام الجاري وهي تهدف إلى خفض أسعار السيارات الجديدة في السوق المصري لقناعة مطلقيها بأن الوكلاء يحققون مكاسب طائلة مبالغ فيها بسياسة التسعير التي يتبعونها، وما ساهم في اقناع العديد بنجاح هذه الحملة النسبي التخفيضات التي تجري على العديد من الطرازات التي تقدم في السوق المصري، جدير بالذكر أن هناك العديد من العوامل الأخرى التي ساهمت في توفير هذه التخفيضات وعلى رأسها انخفاض قيمة الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري وانخفاض القوى الشرائية التي تستطيع الحصول على سيارات جديدة مقارنة بالسابق.
 
 
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا