عالم السيارات

16 شعبان 1440 21 أبريل 2019
الرئيسيةالرئيسية مقالات
انت مع مين؟ خليها تصدى ام الوكلاء ؟
حسين صالح
# الأربعاء , 23 يناير 2019 11:49 م
  
من وجهة نظرى الشخصية ان اوجه الشبه لا حصر لها  بين ما يدور حاليا فى سوق السيارات وبين أحداث يناير المريرة .. خاصة فى حالة الإنقسام والشك التى اتسمت بها هذه الفترة .. وكأن خليها تصدى إمتداد لثوار ونشطاء وحقوقيين يناير _ بينما يلعب الوكلاء دور الفلول الذين نعتوا بأوصاف ولا اوسخ ..

 وبناءا عليه بات السؤال الاكثر تداولا هذه الأيام هو انت مع مين.. مع خليها تصدى ولا مع الوكلاء ؟ 

وطبعاً ما ينفعش تقول _ انا مع الحملة فى جوانب كثيرة - واختلف معهم فى بعضها _ لأنك بهذا الشكل سوف تجد نفسك فى قفص الإتهام اما فاسداً وإما مأجورا !! ونفس الامر بالنسبة للوكلاء !! يعنى بالبلدى ال مش معانا عدونا !!

وبما ان حزب الكنبة خرج من رحم الفلول  فسوف اختار دور حزب الكنبة ليعبر عن موقف  معظم وكلاء السيارات فى مُصر .. فى ضوء الصمت الرهيب من جانبهم تجاه كل ما يوجه لهم من إتهامات سواء من خلال حملة  " خليها تصدى " او  وفقا لما يقوله ويؤكده طول الوقت احد الزملاء _ إثناء مداخلاته المتعددة .. وآخرها مداخلة هاتفية مع الاعلامى عمرو أديب .. وايضاً فيديوهات البث المباشر التى تتم بمعرفته وابرز هذه الاتهامات :

_ ان أرباح السيارات المجمعة محلياً فى مصر توازى 100% من التكلفة 
_ ان تكلفة طراز الفئة S من مرسيدس ( اثناء تجميعه ) كانت تبلغ 450 الف جنيه فى حين ان شركة مرسيدس بنز كانت تبيعه للمستهلك بمليون ونصف المليون جنيه 
_ ان التخفيضات التى تم منحها من ممثلى العلامات الأوربية على خلفية إلغاء الجمارك على السيارات الأوربية غير  عادلة  والامر يستحق من وجهة نظر الزميل- مزيد من الخصومات الإضافية بما يتراوح من 20% : 30% وفقاً للمكاسب المبالغ فيها من جانبهم فى ضوء فواتير الشراء المتداولة عبر السوشيال ميديا .

أظن ان الرد على هذه الأتهامات من جانب الوكلاء بات امراً حتمياً.. وعدم الرد قد يؤكد صحتها .. وفى هذه الحالة ارى ان نظرة الكثيرين  سوف تختلف .. خاصة فيما يتعلق بالاتهام الثاني الموجه لشركة مرسيدس بنز فيما يتعلق بتحقيقهم أرباح تجاوزت حاجز. ال  200 % نظير تجميع وبيع طراز الفئة s من مرسيدس . وفى هذا الشأن تحديداً لن يفرق معى ان يأتى الرد من جانب شركة مرسيدس _ رغم ان هذا أفضل _ ولكن نتمنى أن نتلقى إجابة  شافية ولو  من احد خبراء التصنيع فى مصر لان هذه المعلومة لو صحت تعد بمثابة كارثة 

ومن جانب اخر اتوجه بسؤال الى مشرفى حملتى خليها تصدى  .. الاول ما مدى مسئوليتكما  عن الإساءات والألفاظ الصادرة من بعض أعضاء كل جروب يخصكما لكل رأى مخالف او يظنون انه مخالف ؟ 
هل يتم متابعة هذا الامر ؟ وكيف يتم التعامل معه ؟ وما هى وجهة نظركم فى مواجهة الرأى بالسب والقذف ؟ 
وبدورى أقول لكم و لهم إذا كان من حقكم ونحن نؤيدكم ان تدشنوا جروبات تعبروا من خلالها عن رفضكم لاى ظاهرة سلبية فلماذا تواجهون من يناقشكم او يختلف معكم  فى كل او بعض ما يصدر من جانبكم بالسب والقذف ؟؟ أليس من حقه نقدكم كما تنقدون انتم غيركم؟ 

اتمنى أيضاً ان اتلقى رد من الزميل المشار إليه والذى يتصدر المشهد الإعلامى هذه الأيام  على هذه الأسئلة بحكم حالة التلاحم والارتباط الملموس بينه وبين الحملة 



وفى ذات السياق اختم حديثى  بسؤال جوهرى للزميل العزيز  .. وفقاً للشفافية المنشودة والتى نتمنى ان تسود جميع الاّراء والتحليلات ما هى المصادر التى اعتمدت عليها فى توجيه هذه الاتهامات سالفة الذكر

والذى يتصدر المشهد الإعلامى وفقا للدور المؤثر الذى تلعبه الحملة  هذه الأيام  على هذه الأسئلة بحكم حالة التلاحم والارتباط الملموس بينه وبين الحملة 

_ سؤال شخصى اوجهه لمن يقوم بالسب والقذف هل تملك الشجاعة ان تواجه من تسبه وجهاً لوجه وتسبه كما تفعل على صفحته او على نافذته الإعلامية ؟
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا