عالم السيارات

12 جمادى الآخرة 1440 17 فبراير 2019
الرئيسيةالرئيسية مقالات
يعنى ايه تجربة قيادة ؟
حسين صالح
# الثلاثاء , 15 يناير 2019 11:08 ص
 
من ابرز واهم العوامل التى يستند عليها المستهلك قبل إتخاذ قرار نهائي بالشراء تجارب القيادة التى يقوم بها_ الصحافيون المتخصصون _ ولذا فإن الصحفى او الاعلامى الذى يقوم بالتجربة عليه مسئولية امام الله فى كل كلمة يكتبها او ينطق بها .. وانا هنا اتحدث عن الضمير وليس على المهارة الصحفية .. بالعكس فقد تتضاعف المسؤولية فى حالة تمتع الإعلامى بمهارات خاصة فى هذا الشأن وتغافل او تعمد التعتيم على العيوب وركز فقط على المميزات . 
 
بوجهة نظرى الشخصية فان المحور الرئيسى الذى يحكم الإعلامى فى تقييمه وتقديراته عقب التجربة الإستناد على عامل القيمة مقابل السعر  .. يعنى من المحتمل ان اثنى على طراز فيما يتعلق بالانطباع العام قيمته السعرية 200 الف جنيه مثلا لان قيمته الفعلية وتجهيزاته تتخطى هذا الرقم .. والعكس صحيح 
 
والوصول الى ناتج فى هذه المعادلة امر فى غاية الصعوبة فى ضوء ان السيارة التى تقوم بتجربتها تم الحصول عليها بمعرفة الوكيل .. وبطبيعة الحال فان الجهة الصحفية التى تمثلها ترتبط بمصالح ومعاملات على المستوى الإعلانى مع هذا الوكيل .. فضلا عن الصداقة التى نشئت بين الصحفى والوكيل بحكم التعامل الدائم بينهما على مدى سنوات طويلة .. 
وهنا يطرح السؤال نفسه .. هل يتقبل الوكلاء فى مصر ان ينتقد الصحفى اداء سيارة قام بتجربتها او أن يشير فى إنطباعه العام بان قيمتها الفعلية اقل من سعرها ؟ 
 
على المستوى الشخصى تعرضت لهذا الامر مرتين خلال الستة أشهر الماضية ..  لطرازين يحملا علامة آسيوية .. فى المرة الاولى أتصلت بمدير تسويق العلامة التجارية وتحدثت معه بأمانه عن العيوب الكثيرة والملحوظة فى السيارة .. وقولت له ان سعر السيارة مبالغ فيه جدا وفقاً لبعض الطرازات المنافسة .. وأننا لن نسطيع ان نتغافل هذه العيوب فى حديثنا عن السيارة 
واندهشت من رد الفعل المحترم من مدير التسويق .. بل انه حرص على ترتيب لقاء بينى وبين رئيس قطاع خدمات ما بعد البيع للعلامة التجارية لإطلاعه على ملاحظاتى .. وعقب الكشف على السيارة اكتشفا صحة ملاحظاتى . ولكن اصروا على ان أقوم بتجربة نفس الموديل لسيارة اخرى ومقارنتها بالسابقة .. وشعرت بفارق كبير لصالح السيارة الثانية ولكن انطباعى العام لم يكن جيداً .. وعلى اثر ذلك تم إرسال إيميل الى الشركة الام متضمنا كافة هذه الملاحظات .
 
فى المقابل حدث نفس الامر مع وكيلاً اخر او موزعاً حصرياً لطراز ينتمى لعلامة تجارية آسيوية .. وللوهلة الاولى لم اشعر بالرضى والراحة بمجرد جلوسى على مقعد القيادة .. تحسن هذا الشعور نسبيا عقب القيادة على الطريق الدائرى ليلا وشعرت بتميز فيما يتعلق بعاملى التسارع والثبات ولكن بوجه عام لم يكن انطباعى جيداً .. ولا أنكر ان الامر وضعنى فى حرج شديد فى ضوء العلاقة الطيبة التى تربطنى بالطرف الاخر .
 
ولظروف خاصة تأخرنا فى عرض التجربة وعلى اثر هذا فوجئنا بمحادثة هاتفية من مدير تسويق العلامة التجارية يعاتبنا فيها على عدم اهتمامنا الكافى ويلوح بما تم عرضه على وسائل السوشيال ميديا من إحتفاء وثناء وتبجيل لطراز اخر يحمل نفس العلامة التجارية من جانب وسيلة إعلامية اخرى !!
 
اندهشت جدا ولأنه شخص محترف ومحترم تواصلت معه وتحدثت معه عن الظروف التى أخرت عرض التجربة .. ووجدتها فرصة كى اتحدث معه عن ملاحظاتى المتعددة ايضا عن سوء تسعير السيارة خاصة فى ظل هذه الأيام المرتبكة . وقولت له صراحة ان العملاء باتوا يتمتعون بمستويات مرتفعة من الوعى والإدراك وان المبالغة فى وصف طراز قد يأتى بنتائج عكسية عليهم وعلينا كوسيلة إعلامية تحرص على الشفافية والمصداقية .
 
اتفق معى صديقي العزيز قولاً ولكن بعدها ببضعة ايام فاجأنا بتصرف غير لائق بإرساله التغطية الصحفية للوسيلة الاخرى والتى تميزت بالثناء والتبجيل للإشارة الى التفوق الصحفى فى الترويج للعلامة التجارية !!! والتنويه عن فشلنا فى الترويج للسيارة !!
 
وبدورى أقول له ومع احترامى الشديد لكافة الوسائل والافراد الذين يقومون بتجارب القيادة .. وتثمينى وتقديرى للجهود المحسوسة والملموسة للوسيلة التى أشار اليها وأرسل لنا تغطيتها للتجربة . ان تجربة القيادة من وجهة نظرنا المقصود بها مقارنة القيمة بالسعر لأننا تبنينا شعار " هنساعدك تختار " وهذا الشعار يفرض علينا مسئولية امام الله قبل المستهلك بان نتسم بالمنطقية والمصداقية والسلاسة فى عرضنا لكل العوامل المرتبطة بقرار الشراء .. خاصة فى الطرازات التى تخاطب الشرائح المتوسطة .. هذه الشريحة التى باتت تنحت فى الصخر من اجل إقتناء سيارة .. 
 
لذا وبغض النظر عن اى خسائر إعلانية محتملة او مؤكدة قد نتعرض لها نتيجة هذه السياسة .. لكن لن نسمح للمصالح التى تربط بيننا وبين الوكلاء ان نكون وسطاء فى خداع المستهلك .. لا ننكر ان تجارب القيادة باتت من ابرز العوامل التى يعول عليها الوكلاء فى ترويج الطرازات الجديدة ولكن لابد ان يراعى من يسرد التجربة ان كل كلمة سوف تخرج من فمه قد يتم على اساسها إتخاذ قرار نهائي  بالشراء من جانب المستهلك . فقط ضع نفسك مكانه وافعل ما تريد ان يتم فعله معك
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا