عالم السيارات

08 ربيع الآخرة 1440 16 ديسمبر 2018
الرئيسيةالرئيسية مقالات
اسعار السيارات .. جننت الناس !!
حسين صالح
# السبت , 01 ديسمبر 2018 04:52 م
 
يبدو ان مولد اسعار السيارات مازال أمامه الكثير من الوقت كى ينفض  .. حالة من التخبط والارتباك تخيم على سوق السيارات لم نشاهدها من قبل .. والمتهم الرئيسى من وجهة نظرى السوشيال ميديا .. تخبط وارتباك وقلة أدب واتهامات وصلت الى أدنى مستوى  بين كل الأطراف .. وفيديوهات تبث بمعدل 24 مرة فى اليوم تغازل احلام المستهلك لتحقق شعبية زائفة .. يعنى كل طرف يبحث عن مصالحة الشخصية دون أدنى تفكير فى المصلحة العامة .. ومن كثرة الفتاوى والخبراء فى مصر أصبحت
  _ الاله الحاسبة _فى يد كل مستهلك _يحسب ويجمع ويطرح ويضرب _
 حتى يصل الى السعر الرسمى المفترض فى حالات  الإعفاء الجمركى !!
 او فرق الزيادة بعد تحرير الدولار الجمركى ..ورسم الجدول والتنمية .......... الخ
 
فجاة تقمص المصريين دور المستخلص الجمركى !! وكل أحاديثهم انحصرت فى كيفية حساب تكلفة السيارة المستوردة !!
وهل يتم هذا الامر فى جميع السلع المستوردة ؟ احنا ليه ما سكين فى بعض بدون داعى او سبب .. ده حتى  ربح المستورد او الوكيل أصبحنا نحدده !! رغم انه حق اصيل له .. وتحديد الربح يختلف من وكيل لآخر وفقا لعوامل لا حصر لها .
 
لكن كما اشرت عدة مرات فان الضمان هنا محدد ومحكوم بقوانين المنافسة .. المنافسة هى التى تفرض على الوكيل سقف ارباحه مهما بلغ من طمع .. ولو لم ينتبه سوف يتحمل هو نتائج طمعه .. ولو رجعنا للتاريخ سوف نكتشف ان اكثر العلامات التى حققت نجاحاً ملموساً فى السوق المصرى واستطاع  وكيلها وموزعيها من جنى أرباح فلكية هم من نجحوا فى تسعير طرازاتهم وفقا للمنافسة والقدرة المالية للشريحة المستهدفة من جانبهم .. مثل علامة دايو التجارية فى نهاية التسعينات .. ومثلما فعلت شركة نيسان موتور ايجيبت بعد انطلاقها عام 2005 مع معظم طرازاتها واستطاعت ان تحقق اعلى معدلات نمو فى السوق منذ إنطلاقها بفضل سياسة التسعير الرشيدة 
 
عزيزى المستهلك .. لا تقلق .. سوق السيارات فى مصر يضم اكثر من 50 علامة تجارية .. كل علامة فيهم تبحث وتسعى للإستحواذ على اكبر شريحة من التورتة .. وهذا لن يتحقق الا بمجموعة من الأركان أهمها التسعير المعتدل .. صدقنى انا لا أدافع عن مصلحة الوكلاء _ رغم انه من واجبنا الدفاع عنهم فى حالة تعرضهم لظلم _ انا فقط مشفق عليك من حالة الارتباك والتخبط التى نشئت بسبب انعدام الثقة بين كل أطراف المعادلة .. لا تشغل بالك بحسابات وجمارك و دولار جمركي ورسم تنمية .. 
 
وكما اشرت لك فى اكثر من مناسبة .. انت أقوى طرف فى المنظومة .. ادرس السوق جيدا وحدد احتياجاتك .. وعندما تستقر قارن بين القيمة والسعر وفقا لقيمة الجنيه ووفقا لأقرب منافس لطراز الذى وقع إختيارك عليه .. ولا تنسى ان تتحرى قدر إمكانك عن خدمات ما بعد البيع .. فقد تتعرض لفخ شراء السيارة بسعر جيد وتقع فريسة لوكيل يعكنن حياتك بسبب سوء خدمات ما بعد البيع .. ونصيحتى الاخيرة لك لا تصدق اى آراء تدور فى إطار التوقعات .. تعامل فقط مع المعلومات .
#
  • تعليقات Facebook