عالم السيارات

10 ربيع الأول 1440 18 نوفمبر 2018

الرئيسيةالرئيسية مقالات
وكيل سيارات .. حريف
حسين صالح
# الخميس , 01 نوفمبر 2018 01:24 ص
من الضروري جداً ان تضم الفرق الكبيرة التى تستهدف تحقيق بطولات .. لاعباً _حريفاً _ يستطيع ان _ يصنع فارق _ فى حالة مواجهة _الفرق الرخمة _ التى يتسم أداءها بالتكتل الدفاعي .. وبالطبع فإن نفس الامر ينطبق على جميع المجالات ومنها قطاع السيارات .. أحياناً يواجه وكيل العلامة التجارية بعض الأزمات مثل الأوضاع الاقتصادية المرتبكة او ان العلامة التجارية لا تحظى بإدراك محترم من جانب المستهلك .. او انها تعرضت لإهمال جسيم من جانب الوكيل السابق لها .. لدرجة انه - السابق - لم ينجح حتى فى تعريف المستهلك بهوية العلامة فيما يتعلق ببلد المنشأ .
 
بمعنى ان تكون علامة كورية ويظن العامة انها علامة صينية بسبب عدم وجود اى نوع يذكر لاى نشاط تسويقى او ترويجى واكب فترة حصول الوكيل السابق على حق توزيعها حصرياً . فضلاً عن حجم مبيعات _ واعتذر عن استخدام لفظ حجم - الذى لم يتجاوز 5 وحدات !!
 
ولذا ارى ان وصول علامة تجارية الى هذه المرحلة من التردى لا يحتاج الى لاعب حريف فحسب .. ولكن يحتاج لاعب سوبر بمواصفات مارادونا عالمياً .. وبيبو محلياً .. لابد ان يملك قناعة بهذه العلامة ورؤية منطقية لكيفية التعامل مع الأزمات المُحتملة سواء على مستوى المنافسة او على مستوى العقيدة السيئة جداً التى رسخت فى اذهان وقلوب المستهلكين لدى العلامة نتيجة تعرضها لإهمال غير مسبوق من جانب الوكيل السابق . 
 
من هذا المنطلق اندهشت جداً عندما جمعتنى الصدفة فى معرض باريس الدولى للسيارات عام 2014 برجل الاعمال احمد ابو خُف صاحب شركة عربيّات _ والذى أخبرنى _ بعد محاولات غتيتة من جانبى _ بانه على وشك الحصول على الوكالة الحصرية لعلامة " سانج يونج " الكورية فى مصر _ المتخصصة فى إنتاج النسخ ال SUV _ بالطبع اندهشت جداً فى ضوء ما يرسخ فى ذهنى نحو هذه العلامة من جانب ومن جانب اخر فإننى ادرك تماما ان ابوخف لاعب هداف من طراز فريد ولم يمارس مهنة السيارات الا من موقع راس الحربة الذى تربى وتعود وعشق إحراز الأهداف فيه !!! 
 
بادرنًى مستفسراً انت مندهش ومستاء ليه ؟ إجابته بصراحة اخشى من ان تتعرض لفشل يؤثر على مكانتك المتميزة فى ضوء المشاكل المحيطة بعلامة سانج يونج .. خاصة فى ظل الظروف الاقتصادية الراهنة - قالى - هل شاهدت منصة العرض الخاصة بهم فى معرض باريس ؟ 
إجابته بالنفى .. فطلب منى ان اذهب كى اشاهد بنفسى الثورة التى حدثت على هذه العلامة على جميع الاصعدة - التصميم الخارجي والداخلي ، الخامات ، انسيابية خطوطها بعد ان كانت تعتمد على الخطوط الحادة ، رحابة الصالون ، التجهيزات والمواصفات - 
 
وبالفعل توجهت على الفور الى منصة عرض سانج يونج وفوجئت حقاً بالثورية الى حلت بهذه العلامة الكورية .. ولم اصدق اننى امام علامة طالما حصدت او تذيلت القائمة على مستوى العلامات المنافسة !! كيف وصلت الى هذا المستوى المبهر على جميع المستويات ؟!
 
وهنا طرحت على ابوخف - سؤالاً - اراك متفائلاً بشدة .. واتفق معك فيما تعرضت له هذه العلامة من تطوير وتفخيم  .. ولكن هذه العلامة فشلت فشلاً ذريعاً والامر سوف يكلفك الكثير من الجهد والمال كى تضعها على الخريطة .. هل انت مستعد ؟ اجاب بثقة يغبط عليها .. لقد قمت بإعداد دراسة تفصيلية لها .. ودرست بعناية جميع المشاكل السابقة وتوصلت الى جميع الحلول .. وطموحاتى لهذه العلامة ليس منافسة الطرازات الكورية ولكن طموحاتى منافسة الطرازات الأوربية واليابانية .
 
وعقب حصول شركة عربيّات على وكالة سانج يونج رسمياً استغل ابو خُف مواكبة توقيعه على العقد لدورة عام 2015 من معرض اوتوماك فورميلا ..وشارك فى المعرض من خلال منصة عرض اصر ان يغلب عليها اللون الأسود - فى إشارة ذكية من جانبه لفخامة ووقار علامة سانج يونج الكورية _ وهى المرة الاولى التى تتواجد فيها علامة سانج يونج داخل معرض دولى للسيارات فى مصر .. بل اننى لم أشاهدها فى صالة عرض من قبل 
 
وبمرور الوقت لاحظت انتشاراً ملموساً من سيارات سانج يونج تجوب شوارع المدينة .. ولاننى شاهد على التجربة كنت اشعر بسعادة بالغة عندما اشاهد السيارة تسير امامى او بجانبى .. رغم اننى كنت من المعترضين على هذه الخطوة من جانب ابو خُف فى بداية طرح الفكرة 
 
ولكن كل ما سبق شىء وعقب قيامى بتجربة طراز XLV من سانج يونج شىء اخر .. تصميم تغلب عليه الخطوط الانسيابية .. فخامة تكسو جميع اجزاء الصالون الداخلى .. رحابة فى جميع المواقع داخل السيارة .. الاستجابة والتسارع يُستدعى اللمس دون الحاجة لإستخدام كامل القدم ، عجلة القيادة رياضية وسلسة ، نظام تعليق يؤمن تشبث بالطريق ومرونة فى مواجهة المطبات ، نسبة الضجيج قليلة جداً داخل السيارة .. واجزم بانه لو تم نزع العلامة التجارية عن هذه  السيارة وقمنا بعمل إستقصاء يستهدف تحديد سعرها وهويتها سوف تكشف نتائج الاستقصاء عن مفاجآت سارة تشير الى ان إقتناء. هذا الطراز بمثابة صفقة رابحة لان سعرها الرسمى اقل من قيمتها الفعلية والمحسوسة 
 
وأخيراً فإن ما اقصده من هذه الرواية يؤكد على أهمية دور الوكيل فى نجاح او فشل العلامة التجارية .. خاصة فى الظروف القاسية التى تحتاج الى تفكير خارج الصندوق من خلال إطار علمى مبنى على _ حسن إختيار الطرازات المناسبة للمستهلك فيما يخص قدراته المالية واحتياجاته _ توفير أنشطة تسويقية وترويجية لتعزيز وتثمين العلامة التجارية _ خدمات ما بعد البيع ودورها فى خلق ما يسمى بالدعاية الحسنة من جانب العملاء أنفسهم تجاه العلامة التجارية .. وهو ما أمنه وطبقه  اللاعب الحريف والمحترف احمد ابوخف وبالفعل فهو يستحق لقب بيبو قطاع السيارات
#
  • تعليقات Facebook