عالم السيارات

13 ربيع الأول 1440 21 نوفمبر 2018

الرئيسيةالرئيسية مقالات
لماذا يتعامل البعض مع أسعار قطع الغيار وكأنها أسرار حربية !!?
حسين صالح
# الأحد , 16 سبتمبر 2018 12:46 م
من ابرز المشاكل التى يواجهها مالك السيارة التى تحمل علامة تجارية حديثة على السوق قطع الغيار الخاصة بهذه العلامة .. لانها لا تتوفر الا بمعرفة الوكيل - هذا فى حالة توفيرها - أصلاً لأن البعض يوجه محفظته المالية والتى قد تكون ممولة من اخرين فى صفقات تخص استيراد سيارات من الشركة الام دون مراعاة توفير قطع الغيار ..من منطلق بطىء دوران راس المال الخاص بقطع الغيار . وفى حالة توفيرها قد يستغل البعض سيطرته على هذا الامر ويبالغ فى تسعيرها فى صورة اقرب للإحتكار  . 
 
ولكن كيف يحمى العميل نفسه من الوقوع فى هذا الفخ ؟ 
الامر بسيط جدا عندما يستقر قرارك على شراء طراز ينتمى لعلامة تجارية محددة اذهب الى مقر الوكيل او مركز الصيانة الخاص به واطلب قائمة بأسعار قطع الغيار الرئيسيّة مثل الفوانيس الأمامية والخلفية ، تيل الفرامل ..... الخ 
وكذا اسعار الصيانة الدورية .. إذا رفض الوكيل وتعامل مع هذا الطلب المشروع من منطلق انه بمثابة سر حربى انصحك بعدم شراء هذا الطراز . لان ذلك مؤشراً لما سوف تتعرض له و تواجهه فى المستقبل من إبتزاز مع سبق الإصرار والترصد 
 
عزيزى المستهلك انت تشترى السيارة مرة واحدة بقيمة مالية محددة ومعلنة سابقاً وتتخذ قرارك وفقاً لقدرتك المالية واحتياجاتك .. هذا امر يسيرا .. لكن قد تذهب الى مركز الصيانة مرة كل شهر او كل شهرين فى ضوء المسافة التى تقطعها يوميا .. لذا لابد ان تكون حساباتك وان تستعد للشراء شاملة التكاليف المحتملة سواء المتعلقة بالصيانة او لا قدر الله فى حالة التعرض لصدام .
 
وانا هنا لا اتحدث عن علامة تجارية بعينها ولكن اتحدث عن معايير وضمانات لن تؤرق سوى المتجاوز الذى يستغل المستهلك ..  واذا كنّا جميعاً وفقاً للتجارب العديدة نقر بأننا نملك جهازاً  محترماً لحماية المستهلك فى مصر .. والذى يقوم بدوره كاملاً فى حالة ثبوت التجاوز فى حق المستهلك عقب الشراء .. فمن واجبنا أيضاً ان نقوم بدور موازي مع الأجهزة المعنية لحماية المستهلك قبل الشراء .
 
وهنا يطرح السؤال نفسه .. لماذا لا يقدم الوكلاء بيان اسعار مختوم من الوكيل لقطع الغيار الرئيسيّة ؟ واسعار الصيانة الدورية لحظة الشراء ؟ حتى يتخذ العميل قراره النهائي فى إطار من الشفافية والوضوح !! 
 
ادرك ان ما اطرحه يعد بمثابة الحلم الساذج فى ضوء الواقع الحالى .. ولكن يوجد طرف وحيد وقوى يستطيع ان يجبر الوكلاء على اضافة هذا البيان الى مستندات الملكية وهو المستهلك ذاته .. المستهلك الذى لو تمتع بقدر من الوعى والإدراك ومعرفة حقوقه سوف تتغير كثيراً  من الأوضاع والظواهر السلبية الى الأفضل .
 
 انت تتكبد مبلغاً ليس قليلاً فى شراء  سيارة  قد لا تستطيع ان تجمعه مرة ثانية على مدى عمرك .. تأنى وتريث وقارن واختار..  وتمتع ببعد نظر  وانت تتأهب للقرارالنهائى بالشراء .. حتى تصبح سيارتك مصدراً للبهجة وتيسير أمور حياتك بدلاً من ان تتحول الى مصدر للإستنزاف والعكننة والنكد .. وعلى رأى اجدادنا " من عمل الحسابات فى الهنا بات "
#
  • تعليقات Facebook
اقرأ ايضا
جاك الصينية تتحدى الكبار بسيارة جديدة الثلاثاء , 20 نوفمبر 2018 04:25 م