عالم السيارات

12 محرم 1440 22 سبتمبر 2018
الرئيسيةالرئيسية مقالات
قسم للجزارة والسلخ داخل مراكز الصيانة !!
# الأربعاء , 22 أغسطس 2018 11:45 م
بعض مراكز الصيانة فى مصر يوجد بها قسما داخل المركز  لذبح العملاء ، وهو المعروف إعلامياً بقسم قطع الغيار .. قد يعتقد البعض اننى ابالغ فى هذا الوصف ولكن للاسف فإن اسعار قطع الغيار داخل هذه المراكز تجاوزت المنطق .. وطبعاً لا مجال للرفض من جانب العملاء فى صورة اقرب للاحتكار .
لما " تيل الفرامل " لطراز ينتمى لعلامة تجارية ألمانية يتغير ب ( 16 الف جنيه)  داخل مركز الصيانة يبقى ده ذبح للعميل ولا ؟ 16 الف جنيه ليه ؟  مصنوع من الذهب الخالص ؟ عشان راكب سيارة فارهة ؟ عشان ثرى  والفلوس مش فارقة معاه ؟ 
 
لما سعر الصدر الامامى لإحدى الطرازات التى تنتمى لعلامة تجارية اخرى ألمانية يتحدّد داخل التوكيل  ب 10الاف جنيه ونفس قطعة الغيار الأصلية المصنوعة فى المكسيك تباع بشارع دمشق ب 2500 جنيه يبقى ده ذبح وسلخ ولا ايه ؟ 
 
النماذج السالفة تمثل نقطة فى بحر مقارنة بالواقع .. لأننا لو اتحنا الفرصة لانفسنا او لضحايا بعض مراكز الصيانة لنشر ما يتعرضون له من إبتزازات قد نبلغ من العمر ارزله قبل ان ننتهى من العجائب والطرائف والمرار ال بيعانوا منه  داخل هذه المراكز .
 
عشان كدة نفسى كل شخص قبل اتخاذ قراره النهائي بشراء سيارة تحمل علامة ما ان يقوم بمشوار مهم جداً .. ان يذهب لمركز الصيانة الخاص بهذه العلامة ويستفسر عن  أسعار قطع الغيار الاساسية ، وطبعاً مستحيل حد داخل التوكيل يسرب هذه المعلومات الحربية التى تعد بمثابة امن قومى لمستقبل العلامة التجارية !! 

فى هذه الحالة ليس امام هذا الشخص الا التحدث مع العملاء السابقون ويتعرف من خلالهم بقدر المستطاع على مستوى وأداء واسعار خدمات ما بعد البيع .. ومن خلال ما يحصل عليه من معلومات يتخذ القرار النهائي بالشراء من عدمه .. اتعب شوية قبل الشراء أفضل ما تغنى ظلموه فى كل زيارة لمركز الخدمة .

 
لكن السؤال هنا لماذا يركز الوكلاء فى إعلاناتهم على مواصفات واسعار وأداء الطرازات دون الإعلان عن أسعار قطع الغيار ؟ 

على مدى تاريخ قطاع السيارات فى مصر ووفقاً لمتابعتى الشخصية لم يحدث هذا الامر سوى مرة واحدة فى عام 99 من جانب شركة دايو موتور ايجيبت ، عندما حرصت على تخصيص احدى حملاتها الإعلانية  فى الصحف العامة والمتخصصة للإعلان عن أسعار قطع الغيار الاساسية للطرازات الخمس التى اطلقتها فى بداية مشوارها .

 
وكانت تستهدف الشركة من هذه الحملة الإعلانية النميسة إستقطاب عملاء السيارات المستعملة الذين كانوا يرفضون شراء سيارات جديدة خشية من عدم القدرة على التعامل مع السيارات الجديدة خاصة  فيما يتعلق بأسعار قطع الغيار .. وكان التعبير الاكثر تداولا فى تلك الفترة من مالكى السيارات المستعملة ان قطع غيار سياراتهم تباع عند البقال .. فى أشارة من جانبهم لتوفر قطع الغيار وأسعارها الضئيلة .
 
وبالفعل نجحت سياسة دايو فى جذب مالكى السيارات المستعملة والاستحواذ على نسبة 30 % من حجم السوق بعد مرور عام واحد من إطلاق طرازاتها بسبب قراءتهم الجيدة للقدرة المادية والمعنوية للمستهلك المحلى .
 
لذا اندهش من بعض الشركات التى تمتلك سياسات رشيدة فيما يتعلق بالاسعار المعتدلة لقطع الغيار ولا ينتبهون للإعلان عن تميزهم فى هذا الشأن .. حتى اذا كان العملاء غافلون عن أهميته ومدى تأثيره المستقبلى ارى ان يبادروا باستغلال هذا العامل .. صدقونى هاتغيروا خريطة السوق بل وتطهيره من المبتذين والمستغلين .. 16 الف جنيه تيل فرامل ؟ ليه ؟ يا جَزَّارين 
#
  • تعليقات Facebook