عالم السيارات

04 ذو الحجة 1439 15 أغسطس 2018
الرئيسيةالرئيسية بروفايل
أستون مارتن... نجمة سينمائية من زمن الفن الجميل
# الإثنين , 06 أغسطس 2018 09:05 م

قد يعجب البعض بقوة وحش الشاشة فريد شوقي، وخفة شادية، وحيوية سعاد حسني، ورقة فاتن حمامة، وتغريدة الأميرة أسمهان.. لكن شهرة سيارتنا قد فاقتهم جميعًا؛ فهي أشهر من قام ببطولة ثنائية مع جيمس بوند مرات عديدة أولها عام 1964 في فيلم "الإصبع الذهبي".. قريبة إلى القلوب محببة إلى النفوس.. نعم إنها البريطانية أستون مارتن ASTON MARTIN أو كما يحب البعض أن يطلق عليها AM، إحدى أعرق السيارات الرياضية البارزة، حتى إنه قيل عنها إنها أفضل سيارة بريطانية رياضية في خمسينيات القرن الماضي، واعتُبرت أروع علامة تجارية في المملكة المتحدة لعام 2007/ 2008، و2008/2009، وفقًا للاستفتاء السنوي للماركات الرائعة.

البداية والاسم

تغيرت ملكيتها عدة مرات عبر تاريخها الطويل؛ بسبب أزمات مالية صعبة، كعادة النجوم الانجليزية على مر التاريخ.. لكنها ظلت كالنجم الساطع، بفضل تقنيتها وفنياتها، التي مكنتها من الانتصار في صراع البقاء..

تأسست عام 1913، بواسطة Lionel Martin وRobert Bamford، واشتُق اسم الشركة من لقب المؤسسَيْن "BAMFORD &MARTIN LTD". سُجلت أول سيارة لـ AM في العام 1915، وهي ""Coal Scuttle، إلا أنه وبسبب اندلاع الحرب العالمية الأولى توقف الإنتاج.. وبعد الحرب، أنتجت الشركة سيارة جديدة،تحديدًا في 1920، ولكن Bamford قرر الخروج، وحلت محله شركة Count Louis Zborowsk، ثم أفلست الشركة الجديدة بعد أربعة سنوات فقط في 1924، وأنقذها هذه المرة مجموعة من المستثمرين، الذين أطلقوا عليها "ASTON MARTIN MOTORS LTD"، وASTON مشتق من اسم طريق في إنجلترا يُستخدم في السباقات، يسمى Aston Hillclimb، وكان الهدف من اقتباس اسمه هو الإشارة إلى سرعة السيارة.. ورحل مؤسس الشركة الأول Lionel Martinفي عام 1926، ومثل رحيله السنوات العجاف الحقيقية الأولى للشركة؛ حيث تعثرت وأُغلق المصنع فعلياً.

منقذ الشركة بعد الحرب

وبعد عدة تنقلات بين مختلف الأيادي والملاك، دخلت AM مرحلة جديدة، وهي مرحلة "AM DB Mark"، حيث قام قطب هندسي يدعى David Brown بشراء الشركة، وهو ما أهله ليكون "منقذ الشركة في مرحلة ما بعد الحرب"، حتى قرر Brown بيعها في 1972. وكالعادة تنقلت بين الملاك، واستطاع بعضهم رعايتها أحيانًا، إلا أنه، وعلى الرغم من اكتساح سياراتها للسباقات وذيوع صيتها، إلا أن الحظ عاندها، متمثلاً في تراجع إنتاجها إلى أدنى مستوياته، حيث أنتجت 30 سيارة فقط في عام 1982..!!

عهد فورد

كان لا بد أن تعيش الشركة ساعة حظ بعد فراق "منقذها" Brown، وتمثلت تلك الساعة في عام 1987؛ حين اشترى عملاق السيارات FORD ما يوازي 75% من أسهمها، واستحوذت عليها بالكامل لاحقًا في العام 1994.. ثم ظلت AM مملوكة لمجموعة فورد الأمريكية وحدها حتى عام 2007، حين اضطرت لبيع جزء منها، واحتفظت بحصة قدرها 77 مليون دولار أمريكي فقط من إجمالي قيمة الشركة، التي قُدرت حينها بنحو 925 مليون دولار أمريكي.

وفي 2013 وقعت AM اتفاقية مع مجموعة دايملر المالكة لمرسيدس، لتمتلك الأخيرة 5% من AM مقابل قيامها بإمداد مصنع AM بالأنظمة الكهربائية والتقنية؛ وذلك بهدف تدشين جيل جديد يحمل تكنولوجيا أكثر حداثة، حيث لا تستطيع أستون مارتن الاستثمار في المجال البحثي نظراً لارتفاع تكلفته.

عهد طويل مع السباقات

كانت التجربة الأولى لـ AM مع السباقات فريدة، حيث تمكنت في 1922 في سباق Brooklands، من كسر 10 أرقام قياسية، بسرعة متوسطة بلغت 122 كم/س خلال 16 ساعة ونصف، وذلك بواسطة سيارتها التجريبية “Bunny” أو قل "أرنوب".

وفي 1932 تمكنت من الفوز بكأس Biennial، في سباق الـ 24 ساعة الشهير Le Mans.. وفي عام 1948 شاركت في سباق The Spa Special، وفازت في فئة "اللترين" على مدار 24 ساعة أيضاً.. وفي عام 1959 اكتسح طرازها DBR1بطولة العالم للسيارات الرياضية في حلبة Nürburgring الألمانية لمسافة ألف كيلومتر.

وبعد انقطاع طويل عن السباقات، عادت سيارات AM  إلى مشهد السباقات العالمي خلال عام 2005، بطراز BDR9، واستمرت حتى حققت الفوز بعد ذلك بعامين في 2007 بنفس الطراز BDR9، في الذكرى الـ 75 لسباق 24 HourLe Mans مرةً أخرى.

وأخيراً في 2009 لم تفز بأي سباق، لكنها حسمت مسابقة ملكة جمال السيارات الاختبارية لصالحها، وكان ذلك بسيارتها الفائقة ""One-77، حيث حصلت على جائزة التصميم "The Design Award in the Concept Cars and Prototypes Class at the Concorso d’Eleganza, Ville d’Este, Italy".

يوبيل ماسي للسيارة الطائرة

لأسبوع كامل ابتهجت لندن بمهرجانات ذات طابع خاص وفريد، للاحتفال بمئوية AM، التي أتمتها في العام 2013، حيث أقامت حفلاً جلبت فيه الزائرين لحدائقKENSINGTON؛ لمشاهدة أكبر تجمع تاريخي لـ AM، حيث عرضت حوالي 150 طرازًا لها، بدايةً من A3 الذي يعد أقدم سياراتها، كما كان من مراسم المهرجان، الاحتفال بعيد ميلاد 1000 من الزوار.

وأرادت دبي المشاركة في هذا الاحتفال بشكل مختلف وجريء، حيث شوهدت سيارة AM محمولة في الهواء بارتفاع 1000 قدم من فوق سطح الأرض، مباشرةً فوق فندق برج العرب، وبهذا أصبحت AM صاحبة أول سيارة تهبط في المهبط المخصص للطائرات، وربما يحقق ذلك المشهد المعنى المقصود بالجناحين اللذين يمثلان شعارها منذ ميلادها..!

 

#
  • تعليقات Facebook