عالم السيارات

06 ذو الحجة 1439 17 أغسطس 2018
الرئيسيةالرئيسية جديد الأسواق
فاتنة فيراري على الضفاف الساحرة
# الأحد , 03 يونيو 2018 09:00 م

لا خلاف على سمات الجمال التي تتمتع بها سيارات فيراري، فمنذ ميلاد الشركة وحتى يومنا هذا لم تخرج سيارة واحدة من قلعتها الإيطالية إلا ويقع في حبها الآلاف من جميع الجنسيات، وكنوع من الرد على محبة جماهيرها قامت بتأسيس قسم خاص تابع لها في عام 2007 لإطلاق الإصدارات الخاصة –وكأن كل سيارة من سياراتها ليست إصدارًا خاصًا في حد ذاتها- وبعد أن أطلق القسم 37 مشروعًا جاء الكشف عن الإصدار رقم 38 على ضفاف بحيرة كومو الإيطالية الساحرة خلال فعاليات Concorso d'Eleganza Villa d'Este حيث وقفت الأيقونة الجديدة التي تحمل اسم SP38 وسط السيارات الكلاسيكية النادرة، كأنه استعراض للجمال بين الماضي والحاضر.

جاءت السيارة مستوحاة من الطراز 488 GTB، ورغم أنها تحمل الهيكل نفسه فإنها ظهرت متألقة بملامحها الخاصة، فمثلاً جاء اتجاه عينيها أفقيًا مائلاً بعض الشيء –على عكس مصابيح 488 التي تمتد رأسيًا على الجانبين- وامتدت الشبكة الأمامية بعرض الواجهة لا يقاطع انسيابها شيء باستثناء حصان فيراري الواثب الذي يطفو في منتصفها، أما غطاء محركها فقد احتوى على فتحة عملاقة في منتصفه لتنفيث نيران القلب الراقد في الأسفل، ومن منتصف السقف تراصت ما تبدو كأشرعة نوافذ في شكل متسلسل حتى المؤخرة، وعلى جانبي كل شراع شبكة تهوية صغيرة، ولا يمكن إغفال التصميم الفريد للمؤخرة حيث بدت كأنها تخرج من تجويف عملاق في بدن السيارة، وتألق زوج من المصابيح على كل جانب ككريستالات صغيرة مستديرة، بينما استقرت فتحتا العادم أسفلهما في المنتصف بنفس شكلهما المستدير..


وإذا كان من أشهر ملامح فيراري استخدام الطلاء الأحمر في سياراتها، لدرجة جعلته أقرب لعلامة مسجلة خاصة بها ولا يليق بأي سيارة أخرى، فإنها في هذا الإصدار تمادت في التفنن في استخدام اللون حيث اعتمدت على ثلاث طبقات من الطلاء لمنحه تأثيرًا خاصًا، وقد انساب اللون ليكسو بدنها باستثناء الجزء السفلي منها الذي اكتسى باللون الأسود، والذي جعل السيارة تبدو كأن بدنها الأحمر يرقد على قاعدة سوداء لامعة.

على عكس البدن الخارجي جاءت ملامح المقصورة الداخلية أقرب إلى مقصورة السيارة 488 خصوصًا عجلة القيادة والأزرار الموجودة على لوحة القيادة، واحتوت مقاعدها الرياضية على خطوط تمت حياكتها باللون الأحمر لتقاطع صمت اللون الأسود الذي كسا المقاعد، ونفس الشيء عند لوحة القيادة وعجلة القيادة أيضًا، ولكن لم تفصح الشركة بشكل رسمي بعد عن باقي تفاصيل المقصورة. 

اعتمد فريق العمليات الخاصة هنا أيضًا على نفس المحرك الموجود في السيارة 488، وهذا يعني محركًا V8 سعته 3.9 لتر يتصل بشاحن تيربو مزدوج يمكنه من إطلاق 660 حصانًا، ويتصل المحرك بناقل حركة مزدوج القابض ذي سبع سرعات لينقل طاقته إلى العجلات الخلفية، بحيث تنطلق السيارة من ثباتها إلى سرعة 100 كم/ س في أقل من ثلاث ثوان، فيما تتجاوز سرعتها القصوى 320 كم/ س.

 

#
  • تعليقات Facebook