عالم السيارات

06 ذو الحجة 1439 17 أغسطس 2018
الرئيسيةالرئيسية مقالات
لعبة حلوة من فورد فى النهائي الاوروبي
حسين صالح
# الأحد , 27 مايو 2018 03:42 م
وانا فى طريقى لمشاهدة مباراة النهائي الاوروبي لاحظت حالة التأهب التى يعيشها المصريين بسبب وجود لاعب مصرى فى صفوف احد الفرق المتنازعة على اللقب .. بل ان هذا اللاعب يعد بمثابة النجم الاول والسوبر لفريق ليفربول احد طرفي اللقاء .. صلاح أحسن لاعب وهداف الدورى الانجليزى بات أيقونة السعادة عند المصريين .. حتى لدى غير المهتمين بالكرة .. نتيجة مواقفه الانسانية التى لا تحصى .. من هنا نشأت أهمية هذه المباراة عند الشعب المصرى والعربى . فضلاً عن أهمية اللقاء على المستوى العالمي 
 
وخلال هذه الحالة من التأمل طرحت على نفسى تصوراً .. قولت لو كنت مسئولاً عن ترويج علامة تجارية كنت سوف أقرر دون تردد إستغلال هذه المباراه فى الإعلان عن هذه العلامة فى ضوء نسب المشاهدة المتوقعة لمباراة قد لا تتوفر لنا فى المستقبل فرصة لتكرارها بنفس الظروف المشار اليها . لكن يا ترى كم يبلغ سعر الأسبوت ( 30 ثانية ) فى هذه المباراه ؟ وهل هذه القيمة تتفق مع المردود المتوقع ؟ علماً بأن سعر الأسبوت على برنامج رامز السخيف تجاوز حاجز ال 250 الف جنيه 
 
وأثناء إستعدادى لمشاهدة المباراه ومتابعتى للفقرة الإعلانية فوجئت بأعلان لشركة مصرية .. هى شركة " أوتو جميل " الوكيل الحصرى لعلامة فورد التجارية فى مصر .. وكأن مسئولوا فورد قد كشفوا عما دار فى ذهنى فقرروا تحقيق تصورى !! الإعلان كان لطراز "فورد كوجا " الذى ينتمى لفئة ال SUV والذى عزز مبيعات فورد فى مصر وساهم بقوة فيما تحققه علامة فورد من نمو مطرد على المستوى المحلى .
 
وعقب نهاية اللقاء ورغم حالة الحزن التى انتابتنا جميعاً نتيجة ما تعرض له صلاح ما إيذاء متعمد مع سبق الإصرار والترصد بواسطة المسجل خطر فى ملاعب الكرة " راموس " تحدثت هاتفياً مع مدير قطاع التسويق والمبيعات المسئول عن علامة فورد فى مصر _ طارق مصطفى _ كى أهنئه على إختياره لهذا التوقيت واستفسر منه عن ملابسات الإعلان وتكلفته . فقال ان صاحب الفكرة هو طارق عبد اللطيف مدير عام شركة اوتو جميل .. وقد نشأت لديه من منطلق توقعه بأن نسب مشاهدة هذا اللقاء سوف تصل الى رقم قياسى من المصريين والعرب .. وان هذا التوقيت من وجهة نظره حتى ولو لمرة واحدة يتجاوز فى مردوده المشاركة الإعلانية اليومية فيما يتم عرضه فى شهر رمضان سواء المسلسلات او البرامج .. بسبب الكثافة الإعلانية  وكثرة الفواصل التى تدفع المشاهد للملل والتنقل بين القنوات وبالتالى يفقد الإعلان وظيفته الاساسية .
 
مفيش شك انها لعبة حلوة من مسئولوا فورد فى مصر .. تعكس أهمية تطبيق الاستراتيجيات التسويقية بشكل يتميز بالمرونة لإقتناص هذا النوع من الفرص .. وهو فكر غير تقليدي للاسف لا يطبقه سوى عدداً محدوداً من المسئولين عن قطاعات التسويق فى مصر حيث يعتنق البعض منهم سياسات تتميز بالجمود الشديد .. وهذه السياسة الجامدة والتقليدية هى المتهم الاول فى تدهور بعض العلامات التجارية على المستوى المحلى رغم ما تحتله من مكانة مرموقة على المستوى العالمي . 
وبدورى أقول لهم تعلموا اقتناص الفرص لتساهموا فى تعزيز العلامات المحترمة التى تمثلوها والتى تتذيل القائمة حاليا رغم انها تستحق موقع الصدارة او على الأقل المنافسة على الصدارة
 
 
 
 
 

 

#
  • تعليقات Facebook