عالم السيارات

06 ذو الحجة 1439 17 أغسطس 2018
الرئيسيةالرئيسية جديد الأسواق
مرسيدس AMG G63.. حين تهب رياح التغيير
# السبت , 26 مايو 2018 01:22 م

إذا كنت تريد أن ترى سيارة SUV حقيقية احتفظت بتصميمها العملي الذي يجعلها أقرب إلى صندوق محمول على أربع عجلات، فلا شك أن الفئة G من مرسيدس ستكون وجهتك المثالية، حيث يمكن اعتبارها الأب الروحي لسيارات مرسيدس التي تنتمي إلى فئة الـSUV، ومنذ إطلاقها للمرة الأولى عام 1979 وهي محتفظة بشخصيتها المميزة مع تغييرات طفيفة تجعلها تناسب العصر الذي تصدر فيه، وقد حصلت على عمليتَي تحسين إحداهما عام 1990 والثانية عام 2007، لكن رياح التغيير التي تتحول إلى نسمات حين تحوم حول الفئة G قد قررت أن تهب بكامل قوتها على الإصدار AMG G63 منها لنراه في طراز الأحدث بالعديد من التغييرات..

تأتي السيارة بمحرك جديد بيتيربو V8 سعة 4 لترات، وهو قادر على إنتاج قوة 585 حصانًا، ويدفع السيارة للتسارع من السكون إلى سرعة 100 كم/ س في زمن قدره 4.5 ثانية، لتنطلق بعدها بسرعتها القصوى البالغة 220 كم/ س أو 240 كم/ س مع حزمة AMG.. ويتمتع المحرك بتصميم مدمج وتميزه انبعاثات عادم منخفضة بفضل تدفق الهواء إلى المحفزات القريبة من المحرك، إلى جانب أقصى كفاءة لاستهلاك الوقود..

ولأول مرة في تاريخ الفئة AMG G يمكن أن يتحكم سائقها في خصائص القيادة بلمسة من إصبعه مع خمسة أوضاع للقيادة على الطرق الممهدة وثلاثة أوضاع للقيادة على الطرق غير الممهدة، وحسب الوضع الذي يختاره السائق يتم تعديل استجابة المحرك وناقل الحركة ونظام التوجيه والتعليق بل وحتى وضعية واحدة أو أكثر من العجلات.

ويتكون جسم السيارة من الفولاذ والألومنيوم وذلك لضمان الصلابة وخفة الوزن أيضًا، واستخدمت مرسيدس طريقة جديدة لربط سطح السيارة بهيكلها، فبدلاً من اللحام العادي استخدمت اللحام بالليزر مما أدى إلى جودة سطح أفضل وقوة أعلى للجسم، كما تحتوي الأبواب الجانبية والخلفية على كسوة واقية من الداخل بحيث لا يمكن تسلل الماء إلى داخل السيارة عند خوضها في الماء، وتمت معالجة الأرضية والجسم لتحمل أشد التأثيرات سواء الماء أو الثلج أو الرمال..

أما الجسم نفسه فهو كما عهدناه أشبه بالصندوق، لكنه رغم ذلك لا يخلو من الأناقة بغطاء المحرك القصير والشبكة الأمامية المستطيلة التي تحيطها على الجانبين عينان مستديرتان تعملان بتقنية LED، أما أسفلها فنرى المصد بتطعيمات فضية وأسفله فتحات تهوية كبيرة، وعلى حين ينتفخ أعلى العجلات الأربع كعضلات قوية تمتد فوقها شرائط سوداء بامتداد الجسم إلى المؤخرة التي يميزها الباب الخلفي بالإطار الاحتياطي المعلق عليه، ومصباحان صغيران LED.

مُنحت السيارة G63 تصميمًا داخليًا حديثًا وللوهلة الأولى ستبدو فتحات المكيف الدائرية والعدادات كأنها انعكاس للمصباحين الأماميين الدائريين، بينما تجذب عجلة القيادة الأنظار بأناقتها حيث تأتي ثلاثية الأذرع ومسطحة القاعدة بتصميم حرف D، ويبدو شعار AMG واضحًا على ذراعها السفلية، وتستقر على لوحة القيادة المعاد تصميمها بالكامل شاشتان مقاس 12.3 بوصة في مجال رؤية السائق يغطيهما غطاء زجاجي مشترك..

أما المقاعد فهي مكسوة بالجلد الفاخر ويمكن طي المقاعد الخلفية بنسبة 40 أو 60 أو 100% لتوفير مساحتها عند عدم شغلها، وكل المقاعد مصممة بشكل مريح يوفر دعمًا جانبيًا لأجسام الركاب، بينما يتمتع مقعد السائق بذاكرة تحفظ الوضع المفضل، بالإضافة إلى مسندَي الرأس الفاخرين في المقعدين الأماميين.

 

 

#
  • تعليقات Facebook