عالم السيارات

10 صفر 1440 20 أكتوبر 2018
الرئيسيةالرئيسية محليات
لماذا لايجب ان نستخدم مياة الشرب فى تبريد المحرك؟
# الثلاثاء , 22 مايو 2018 03:49 م


تعد دورة تبريد المحرك من اهم الركائز التى يرتكز عليها عمل محرك السيارة بشكل جيد و يعد سائل التبريد اهم لاعب فى هذه الدورة وذلك لان اهمية دورة التبريد بكل بساطة تكمن فى تخليص المحرك من الحرارة الزائدة التى تحدث نتيجة اشعال شحنة الوقود بداخلة و احتكاك مكوناته الحديدية مع بعضها البعض عند سرعات كبيرة جدا تصل الى متوسط سرعة تصل  3000 لفة بالدقيقة فيعمل سائل التبريد على نقل الحرارة من المحرك وطردها خارج جسم المحرك لضمان الحصول على افضل درجة حرارة لعمل المحرك
لذلك من المهم جدا معرفة لماذا لا يتم استخدام مياة الشرب العادية لوضعها فى محرك السيارة .

من الخواص الطبيعية للمياة انه عند وصول درجة حرارتها عند 100 درجة تبداء فى التحول الى الحالة البخارية  ولان المحرك قد تصل درجات حرارة تشغيلة الى ما يقرب ال90 درجة فعند هذه الدرجة يبدا الماء فى تكوين بخار الماء ولان دورة التبريد فى المحرك تكون محكمة الغلق يبدا بخار الماء المتكون ان يصبح تحت ضغط عالى و يبداء فى البحث ان اضعف نقطة فى دورة المياة للخروج منها و مع الوقت يحدث ثقب فى هذة الدورة نتيجة ضفط البخار المتكون و يساعد فى حدوث هذا الثقب هو ان مياة الشرب العادية تتفاعل مع المعادن المكونة لجسم المحرك فتسبب تكون صداء الذى بدورة يكون سبب فى حدوث تسريب فى دورة التبريد .

السبب القاتل الاخر لعدم استخدام مياة الشرب هو احتوائها على قدر كبير من الاملاح التى تبداء فى الترسب فى مجارى التبريد التى يكون قطرها صغير فتعمل على تقليل سرعة التبريد فيظهر فى البداية ارتفاع درجة حرارة المحرك بشكل طفيف و مع تكون الرواسب بشكل اكبر قد يصل الامر الى الانسداد التام و ارتفاع درجة حرارة المحرك بشكل يضترك للوقوف و ايقاف عمل المحرك

 على الجانب الاخر من احد المدارس فى استخدام مياة التبريد هو استخدام المياة المقطرة التى تنتج من تكثف بخار الماء الناتج عن تشغيل مكيف الهواء للمنزل و لكن هذة المياة قد لا تحتوى على الاملاح ولكن فى نفس الوقت مازال تحمل خواص المياة الطبيعية فعند وصولها عن درجة حرارة تقترب من 100 درجة تبداء فى التحول الى بخار .

اذن من هنا جاءت الاجابة فيجب ان تكون مياة التبريد المستخدمة فى المحرك لا تحتوى على الاملاح و فى نفس الوقت تكون درجة غلاينها اكثر من 100 درجة فجاء الحل الكيميائى باضافة مادة الايثيلين جليكول و هى مادة تعمل على تغير الخواص الطبيعية فى المياة و من ناحية الاملاح فيتم استخدام مياة مقطرة مضاف اليها اثيلين جليكول .

النصيحة الاهم فى مصر هو عدم شراء مياة التبريد من اى مصدر لكثرة المياة المضروبة فى مصر او عدم الانسياق وراء الاقل سعرا 
لان تلك المياة المضروبة تكون مجرد مياة عادية مضاف اليها لون لكى تعتقد انها مياة تبريد اصلية
#
  • تعليقات Facebook